مقتل امرأتين من اليسار المتطرف هاجمتا مركزا للشرطة في اسطنبول

Mar 03, 2016
امرأتان تهاجمان حافلة للشرطة التركية في اسطنبول
امرأتان تهاجمان حافلة للشرطة التركية في اسطنبول

اسطنبول- (أ ف ب): قتلت الشرطة التركية الخميس امرأتين قالت انهما تنتميان الى اليسار المتطرف المحظور كانتا قد هاجمتا صباحا مركزا للشرطة في حي بيرم باشا في اسطنبول، حسب ما اعلن محافظ اسطنبول.

وقال وصيب شاهين لوكالة انباء الاناضول الحكومية ان المهاجمتين “قتلتا” خلال عملية لقوات الامن في مبنى لجأتا اليه بعد الهجوم.

وقالت مصادر في الشرطة للوكالة ان الامرأتين هما سيغديم ياكسي وبيرنا يلماز اللتان تنتميان الى حزب/الجبهة الثورية لتحرير الشعب.

واكد الحزب في بيان هويتهما وتبنى العملية مشيدا بهاتين “المقاتلتين من اجل العدالة”.

وقالت وكالة الانباء “دوغان” ان الامرأتين القتا قنابل يدوية ثم اطلقتا النار على مقر قيادة شرطة مكافحة الشغب في اسطنبول. ورد العاملون في المركز واصابوا احداهما بجروح.

وبثت وسائل الاعلام التركية صور فيديو تظهر الامرأتين وهما تفتحان النار بسلاح آلي على حافلة للشرطة.

واوضح المحافظ ان شرطيين اصيبا بجروح طفيفة.

شن حزب/الجبهة الثورية لتحرير الشعب عدة هجمات منذ السبعينيات ضد ممثلين للدولة التركية والرأسمالية والمصالح الاميركية. وهو يستهدف باستمرار رجال الشرطة الاتراك.

وفي اب/ اغسط الماضي، تبنى الهجوم الذي شنه اثنان من المنتسبين اليه حيث فتحا النار على رجال شرطة امام مكتب رئيس الوزراء احمد داود اوغلو في اسطنبول ولكن دون وقوع جرحى.

تشهد تركيا منذ اشهر حالة تأهب بعد سلسلة هجمات اسفرت عن سقوط قتلى على اراضيها.

وقتل 29 شخصا في 17 شباط/ فبراير في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف آليات عسكرية في وسط العاصمة انقرة وتبناه تنظيم “صقور الحرية في كردستان” القريب من حزب العمال الكردستاني المحظور.

وفي 2015، شهدت تركيا اربع هجمات بسيارات مفخخة في انقرة واسطنبول جنوب شرق البلاد وبالقرب من الحدود السورية نسبت كلها الى تنظيم الدولة الاسلامية.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left