الشرطة الاسبانية تضبط كمية كبيرة من الازياء العسكرية موجهة لجهاديين

Mar 04, 2016

isis

مدريد – (أ ف ب) : اعلنت الشرطة الاسبانية انها حجزت نحو 20 الف زي عسكري كانت موجهة الى تنظيمات جهادية بينها “تنظيم الدولة الاسلامية” الناشط في العراق وسوريا.

واوضحت الشرطة في بيان ان هذه الازياء اكتشفت في ثلاث حاويات صودرت في ميناء فالنسيا وميناء اليكانتي في شباط لدى تفكيك الشرطة لشبكة ترسل اسلحة ومعدات عسكرية لتنظيمات جهادية تحت غطاء مساعدة انسانية.

وتم حينها توقيف سبعة اشخاص في اطار تحقيق فتح في 2014 حول “البنى الاجنبية” التي تقدم دعما لوجستيا لتنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا.

واضاف البيان ان “الحاويات التي تحوي الازياء العسكرية تم التصريح بانها تحوي ملابس مستعملة لابعاد الشكوك والمرور عبر التفتيشات الجمركية بلا مشاكل”.

وتابع البيان “مع نحو 20 الف زي عسكري ومستزمات اخرى كان من الممكن تجهيز جيش باكمله ليكون مستعدا للقتال في اي من ساحات المعركة للتنظيمات الارهابية في العالم”.

وكان احد المشبوهين الموقوفين في شباط يدير شركة متخصصة في توريد الملابس المستعملة.

ويتولى موقوف آخر ارسال “العتاد العسكري والمال وتجهيزات الكترونية وللارسال واسلحة نارية ومعدات تستخدم لصنع متفجرات” الى سوريا والعراق عبر شركة وسيطة.

ويتم ارسال هذه المعدات في حاويات مغلقة تحت غطاء مساعدة انسانية ويتم تحويل هذه العمليات بنظام “الحوالة” الاسلامي لارسال الاموال الاكثر تكتما من التحويلات المصرفية التقليدية.

وكانت لقائد الشبكة اتصالات “دائمة” بعضو في تنظيم الدولة الاسلامية الذي طلب منه مرارا تجنيد نساء بغرض تزويجهن بجهاديين في سوريا.

- -

1 COMMENT

  1. سؤال الى هؤلاء الجهله الا يكون الجهاد جهادا الا اذا كانت الملابس عسكريه ومستورده من الدول التي تدعون انها دول عدوه تبا لكم ما لكم كيف تحكمون

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left