هولاند يلتقي ولي العهد السعودي في باريس، وسوريا والعراق على جدول الأعمال

Mar 04, 2016

 

20160304144153afpp--afp_8g920.h
الرئيس الفرنسي مستقبلاً ولى العهد السعودي

باريس- (رويترز): التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجمعة، حيث يتضمن جدول الأعمال كلا من سوريا والعراق.

وجاء الاجتماع بعد أيام قلائل من اتهام الحكومة السورية لوزير الخارجية السعودي بمحاولة تقويض اتفاق وقف هش للأعمال القتالية، بقوله إنه سيكون هناك “خطة باء”، أي بديلة في حال فشل الاتفاق.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الأحد الماضي، إن الحكومة السورية وحليفتها روسيا انتهكتا الهدنة، وإنه سيكون هناك خطة بديلة إذا أصبح واضحاً أن دمشق وحلفاءها غير جادين في وقف إطلاق النار. ولم يعط تفاصيل عن الخطة.

وتدعم السعودية المعارضين الذين يقاتلون ضد الرئيس السوري بشار الأسد، وتدعم كيان المعارضة السوري الرئيسي.

وساهمت الهدنة، التي بدأت يوم السبت، في إبطاء وتيرة الحرب في سوريا، لكن معارضين ممن يقاتلون ضد الأسد يقولون إن القوات الحكومية لم تكفّ عن مهاجمة خطوط أمامية لها أهمية استراتيجية في شمال غرب سوريا. ولم تعلن المعارضة حتى الآن موقفها من حضور مباحثات السلام المقررة في جنيف الأسبوع المقبل.

وكانت فرنسا أول دولة تنضم إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، في شن ضربات جوية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left