واشنطن تندد بفرض الحراسة القضائية على صحيفة معارضة لادروغان

Mar 05, 2016
20160304225442afpp--afp_8h4bz.h
مقر صحيفة “زمان” اقتحم بخراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع

واشنطن- (أ ف ب): دعت الولايات المتحدة الجمعة تركيا إلى احترام حرية الصحافة والقيم الديمقراطية، منددة بفرض الحراسة القضائية على صحيفة “زمان” المعارضة المناهضة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وكانت محكمة في اسطنبول أمرت بطلب من الادعاء، الجمعة بتعيين متصرفين مؤقتين على رأس مجموعة “زمان”، ما عزّز المخاوف بشان حرية الصحافة في تركيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي “نحن ننظر إلى ذلك باعتباره آخر حلقة في سلسلة أعمال قضائية مثيرة للقلق وبوليسية، اتخذتها الحكومة لاستهداف وسائل الإعلام وأولئك الذين ينتقدونها”.

ودعا المتحدث السلطات التركية إلى “الحرص على أن تحفظ أفعالها القيم الديمقراطية الكونية المدرجة في دستورها، وبينها حرية التعبير وخصوصاً حرية الصحافة”.

وتعتبر مجموعة “زمان”، التي تصدر يومية “زمان” وصحيفة “تودايز زمان” بالانكليزية ووكالة انباء “جيهان”، مقربة من الداعية فتح الله غولن، الحليف السابق لاردوغان، قبل أن يتحول إلى عدوّه الأول، منذ فضيحة فساد مدوية هزت أعلى هرم السلطة في نهاية 2013.

ومنذ عدة أشهر، تبدي المعارضة التركية، ومنظمات غير حكومية للدفاع عن وسائل الإعلام، والعديد من الدول، قلقها إزاء الضغوط التي يمارسها اردوغان وحكومته على الصحافة.

وتركيا في المرتبة 149 على 180 دولة في مجال حرية الصحافة، بحسب ترتيب منظمة “مراسلون بلا حدود”.

- -

1 COMMENT

  1. اعرف بلدا لم يبق فيه صحيفة ولا فضائية معارضة ولا صحفيا معارضا..الكل اغلق او هرب او سجن او سبح بحمد الاسياد…ولم اسمع امريكا ان قد اعترضت

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left