القوات العراقية تتقدم في محيط الفلوجة وتضيّق الخناق على داعش

Mar 05, 2016
20160303181356afpp--afp_8f843.h
أثناء عملية لقوات عراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية

العراق- (الأناضول):

قالت وزارة الدفاع العراقية إن قواتها تقدمت اليوم السبت، في محيط الفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار غربي البلاد، على حساب مسلحي تنظيم “داعش”، وإنها ضيّقت الخناق عليهم داخل المدينة.

وأوضح العميد مرتضى سعدون  ل”الأناضول”، أن “القوات العراقية، استعادت منطقتي جزارة الجميلة والحمدانيين، الواقعتين شمالي قضاء الكرمة، على بعد 19 كم شرقي الفلوجة، من تنظيم داعش”، مضيفاً أن “مسلحي التنظيم فروا إلى داخل مدينة الفلوجة”.
وكانت الفلوجة أولى المدن العراقية الكبرى التي سقطت في يد التنظيم مطلع عام 2014، قبل أن يجتاح الأخير شمالي وغربي البلاد في صيف العام نفسه.

وبدأت القوات العراقية مؤخراً بتضييق الخناق على مقاتلي “داعش” داخل الفلوجة بعد استعادة الرمادي، عاصمة المحافظة، في ديسمبر/ كانون أول الماضي.

ولم تنجح المحاولات السابقة في اجتياح المدينة، وعلى مدى أشهر طويلة اكتفت القوات العراقية بقصف أهداف “داعش” داخلها عبر المدفعية والطيران الحربي، لكن الهجمات خلّفت ضحايا في صفوف المدنيين.

وفي الأنبار، قال اللواء علي إبراهيم دبعون، قائد عمليات الجزيرة (إحدى تشكيلات الجيش العراقي)، إن “عشرات الأسر تمكّنت من الفرار من عناصر “داعش” في ناحية كبيسه جنوبي مدينة هيت، وتوجهت إلى الصحراء باتجاه القوات الأمنية”.

وأضاف دبعون، أن “غالبية الأسر من النساء والأطفال، وأنه تم توفير وفتح ممرات آمنة لاستقبالهم من قبل قوات الفرقة السابعة بالجيش وعمليات الجزيرة”.

وتابع “الأسر استطاعت الهروب من تنظيم “داعش”، بعدما قصف طيران التحالف الدولي تجمعات وأهداف لعناصر التنظيم في ناحية كبيسه، كانت تمنع تلك الأسر من الخروج من الناحية، حيث تم قتل العشرات من عناصره”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left