رجل دين مسيحي عراقي: لا يمكن تفريغ منطقة الشرق من المسيحيين، والحل هو الانخراط في القوات النظاميّة

Mar 05, 2016
isil-mosul_3370158b
في الموصل

كركوك (العراق)- (د ب أ): صرح بطريرك مسيحي عراقي كبير اليوم السبت بأنه لا يمكن تفريغ منطقة الشرق من المسيحيين مهما كانت التحديات.

وقال اويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان في العراق والعالم، في تصريح صحفي “أن التفكير بالخلاص بتشكيل فصائل مسلحة منفردة للدفاع عن أرضنا هي محرقة جديدة، ولكن الحل هو الانخراط في القوات النظاميّة، كالجيش الرسمي والتعاون معهم لتحرير كل الأراضي المحتلة، فمصيرنا مرتبط بمصير شعبنا العراقي وهو الضمانة السليمة لمستقبلنا المشترك”.

وأضاف البطريرك: “لا يمكن إفراغ الشرق من المسيحيين تماماً مهما كانت التحديات، لأن هناك مسيحيين يصرون على البقاء، ويؤمنون برسالتهم وأرضهم وهويتهم، كما أن هناك مسلمين كثراً لن يقبلوا إفراغ مدنهم من مواطنيهم المسيحيين، الذين عاشوا معهم قروناً طويلة وشاطروهم الحلو والمر، ولنا شواهد عديدة لمواقف شجاعة ومضيئة”.

وأوضح “أن كنائسنا تعرضت لاضطهادات كثيرة على مر الزمن، حتى سميت بـ كنيسة الشهداء، لكنه بفضل روحانية أجدادنا وآبائنا وصمودهم تخطت المحن ولم تندثر المسيحية، لأن الإيمان يحتل الموقع الأول في ثقافتهم، ويعدون الكنيسة مرجعيتهم الأولى وبيتهم وأساس وحدتهم”.

وقال بطريرك الكلدان: “إن الشرق بات يسوده طابع التطرف الإسلامي، لكنه تطرف مسيس غريب، ولا أزال مؤمناً بأن للعراقيين القدرة الحقيقية على التفاهم وتجاوز العقبات في سبيل بناء ما تهدم، واستعادة الثقة وتعزيز العيش المشترك بشكل أفضل من السابق”.

وأضاف ساكو “إن الحل هو الانخراط في القوات النظامية كالجيش الرسمي، والبيشمركه بالنسبة الى إقليم كردستان، والتعاون معهم لتحرير كل الأراضي المحتلة، وعلينا أن ندرك تماماً أن مصيرنا مرتبط بمصير شعبنا العراقي وهو الضمانة السليمة لمستقبلنا المشترك”.

وقال: “الشيعي يقتل، وكذلك السني والكردي والتركماني والمسيحي بطبيعة الحال، لذا علينا الحذر والتحفظ من الانزلاقات الخطرة، والوقوف معاً في صف واحد ومركب واحد، لأن مركب الشعب لا يغرق، إنما مركب المتطرفين والعصابات الإرهابية سيغرق لا محالة”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left