مصر تتهم حماس والاخوان المسلمين بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات

Mar 06, 2016

25ipj

القاهرة- (أ ف ب)- (رويترز): اتهم وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار الأحد حركة حماس الفلسطينية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات الذي قتل في اعتداء بسيارة مفخخة في 29 حزيران/ يونيو 2015.

وقال عبد الغفار في مؤتمر صحافي إن “مخطط” اغتيال بركات “صدر به توجيه من القيادات الاخوانية الارهابية الهاربة بتركيا وبالتنسيق مع الذراع الاخرى المسلحة لجماعة الاخوان المسلمين في غزة وهي حركة حماس التي اضطلعت بدور كبير في تنفيذ هذا المخطط وتنفيذ اغتيال النائب العام واشرفت على العملية منذ بدايتها حتى انتهاء تنفيذها”.

واكد عبد الغفار أن عناصر من حركة حماس قامت “بتدريب العناصر المكلفة بارتكاب العملية (اغتيال النائب العام) بعد ان تم تهريبهم بإشراف مجموعة من البدو من سيناء الى قطاع غزة ثم عادوا الى البلاد مرة اخرى”.

واوضح ردا على سؤال انه لم يشارك أي عضو في حماس أو أي فلسطيني في ارتكاب عملية الاغتيال وانما اقتصر دورها، وفقا له، على المساعدة في التخطيط والتدريب.

وكان مصدر قضائي قد أكد في وقت سابق لـ”رويترز″ أن السلطات المصرية ألقت القبض على ستة أشخاص على صلة باغتيال النائب العام هشام بركات العام الماضي، وأمرت النيابة الأحد بحبسهم على ذمة التحقيقات.

وقتل بركات (64 عاما) في تفجير استهدف موكبه بالقاهرة في يونيو حزيران العام الماضي. وبركات أكبر مسؤول مصري يقتل على يد المتشددين منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013.

ولا يوجد إعلان مسؤولية مؤكد عن الهجوم.

واستهدف متشددون مناهضون للرئيس عبد الفتاح السيسي قضاة ومسؤولين كباراً، في أعقاب صدور أحكام إعدام جماعية بحق أعضاء ومؤيدي جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة حالياً ومعارضين آخرين.

ويقول القضاة إنهم مستقلون، لكن بعضهم اتهم بالانحياز للحكومة والجيش بعد إصدارهم لأحكام بالسجن لفترات طويلة ولأحكام إعدام جماعية.

وأثار حادث اغتيال النائب العام شكوكاً حول قدرة مصر على احتواء هجمات المتشددين التي تستهدف أهدافاً مهمة.

وقتل متشددون ينشطون في شبه جزيرة سيناء المئات من رجال الجيش والشرطة، منذ إعلان السيسي حين كان وزيرا للدفاع وقائداً للجيش عزل مرسي إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأنشط الجماعات المتشددة في مصر جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي استولى على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

- -

11 تعليقات

  1. النظام في مصر لا يتورع عن استخدام الاساليب القذرة في محاربة مناهضيه كما انه لا يتورع عن توجيه الاتهامات الكاذبة لحركة المقاومة الاسلامية حماس . .

  2. مازالت المفاجآت لم تقدمها الحكومة المصرية ومن بينها فيلم مصور عن طريق المقبوض عليهم وهم يصورن بالصوت والصورة عملية الاغتيال وتسجيلات المكالمات بين المنفذين ومن كلفهم وكلها سوف ترسل الى الامم المتحدة والى للكونجرس الأمريكى بالذات لوضع الاخوان فى قايمة الاٍرهاب
    تحيا مصر

    • فيلم مصري رديء الاخراج كعادة الافلام المصرية .

      • يا اخ عبدالله عبد الملك فيلم متصور فى موقع الحدث بالصوت والصوره وبه كل الأدلة على من قام باغتيال النائب العام وباعتراف افراد الاخوان المشتركين في وجد معهم عند القبض عليهم والايام القادمة سوف تكون صادمة لكل من يدافع عن الاخوان او ينتمى اليها

    • انت نسيت حماس يا اخ محمد. لا بونسوا حزب الله عل الايحة.

  3. للاسف النظام الحالي في مصر يمضي بمصر في طريق الفوضى و الدمار السائد في المنطقة العربية عموما……….. و لن ينقضي طويلا حتى نرا احداث سوريا و اليمن و العراق و ليبيا تتكرر في مصر الشقيقة ولا حول ولا قوة الا بالله

  4. لم ينشر اﻻ القليل و اﻻيام القادمه حبلى بالصور و اﻻفلام عن عملية اﻻغتيال و سوف تقوم مصر بتوزيع هزه اﻻفلام على الدول دائمة العضويه بمجلس اﻻمن و تحصل على قرار من مجلس اﻻمن الدولى بحقها فى الدفاع عن نفسها و القبض على المنفزين و قادة حماس ثم تقوم مصر بحمله جويه و بحريه تستهدف كل قادة حماس هزا ما سيحدث ولن يمر هزا الحدث مرور الكرام

    • لماذا تكرهون حماس والمقاومة بل لماذا تكرهون فلسطين ؟ انا اعرف لماذا ولكني اتحداك ان تقول انت لماذا تكرهون فلسطين وحماس والشعب الفلسطيني . لا استغرب ان تقوم عصابة الانقلاب بما ذكرت ولكني استغرب لم لم تفعل . لكن نأكد أنها ستعود مدحورة فغزة فيها رجال بمعنى الكلمة .

  5. النظام الانقلابي في مصر يتخبط و لا يعرف كيف يرفع من الروح المعنوية لمناصريه و يظن أن رمي التهم على حماس و الاخوان هو أفضل حل لأنه عاجز عن تحمل مسؤولية البلد فالإنقلابيون إنقلبوا على الرئيس الشرعي محمد مرسي و رغم ذلك هم لم يأتوا للحكم ليديروا البلاد و يتحملوا مسؤولية الشعب المصري الطيب، بل أتوا للتنكيل بهذا الشعب و زيادة المعاناة التي يعيش فيها و لم يحلوا أي من مشكلات البلاد، بل على العكس البلاد غرقت في الفساد أكثر و أكثر و التعدي من قبل رجال الشرطة على أفراد الشعب في إزدياد و أزمات الماء و الكهرباء و رغيف العيش و الغاز و غيرها كثير.!!! و لماذا يبحثون عن حلول لمشاكل الشعب المصري طالما يمكنهم سرقة البلاد و النأي بأنفسهم عن معاناة الشعب!!

    • الاخ مراقب حر سيادتكم بتتكلم عن مصر ثانية غير مصر إللى احنا عارفينها ونعيش فيها
      لا توجد مشاكل فى المياه او الغاز او الكهرباء او الخبز او المواصلات حاليا فى مصر
      كل ده كان ايام مرسى

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left