اليمن: أنباء متضاربة عن دخول صالح في حالة صحية متدهورة

محاولات لنقله للخارج بعد فشل دخول أطباء إيرانيين

Mar 07, 2016

تعز ـ «القدس العربي»ـ من خالد الحمادي: ترددت أنباء متضاربة عن دخول الرئيس اليمني السابق الذي يوصف بالمخلوع علي عبدالله صالح، في حالة حرجة، دون التوصل إلى تأكيد الحالة الصحية الراهنة التي هو فيها أو يعاني منها.
وذكر مصدر مقرّب من الرئيس السابق علي صالح أن الحالة الصحية لصالح متدهورة وغير مستقرة، لكنه نفى بشدة نبأ وفاته وفقا لما ذهب إليه العديد من الوسائل الإعلامية المحلية عشية الأحد.
وقال لـ»القدس العربي» «لا يزال الزعيم حيا يرزق ولكن لا أخفيك أن حالته الصحية غير مستقرة، ومتدهورة»، موضحا أنه «لا صحة للإشاعات التي تم تداولها في المواقع الإخبارية وفي وسائط التواصل الاجتماعي، وأن هذه الأنباء لا تعدو أن تكون مجرد شائعات في إطار الحرب النفسية الدائرة في البلاد مع الحرب العسكرية الراهنة».
وكانت بعض المصادر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي نشرت أنباء عن احتمالات وفاة المخلوع صالح في جلطة دماغية أصيب بها قبل أيام، غير أن مصادر مقربة من صالح نفت أنباء وفاته، ولكنها أكدت تدهور حالته الصحية دون أن تكشف عن مستوى الوضع الصحي لحالته.
ونسبت بعض المصادر لمستشاره الصحافي أحمد الصوفي تأكيداته بالعارض المرضي الذي أصيب به صالح. وقالت «نفى مستشار رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام أحمد الصوفي الأنباء المتواترة عن وفاة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح».
وأوضحت أن «الصوفي أقر أن صالح في وضع صحي حرج ولم يغادر البلاد البتة ولا يزال في صنعاء». ونسبت إلى الصوفي قوله «صحيح أن الرئيس مريض لكن ما يثار عن أنه توفي مجرد أحاديث غير دقيقة ولم يتم نقله إلى أي دولة ولا يزال في منزله في صنعاء».
وكانت مصادر إعلامية ذكرت عشية الأحد أن صالح أصيب بجلطة دماغية نقل على إثرها إلى خارج اليمن سرا، وأنه في الوقت الراهن في حالة موت سريري ويرقد في العناية المركزة في أحد المستشفيات الأوروبية.
وأشار إلى أن عملية نقله إلى خارج اليمن جاءت بعد فشل إدخال أطباء إيرانيين إلى صنعاء عبر البحر للإشراف على حالته الصحية.
وعلى الرغم من أن الوضع الصحي للمخلوع صالح في حالة صعبة جدا منذ تعرضه لتفجير مسجد دار الرئاسة في عام 2011 مع كبار مسؤولي الدولة، وعودته للحياة السياسية عبر الحرب الراهنة التي عصفت باليمن، غير أن وجوده على قيد الحياة كان يعطي قوة رمزية وروحا معنوية عالية لأتباعه، لقوة شخصيته وصلابة موقفه وقوة تأثيره على أتباعه، حيث ما زال يتعامل مع أتباعه بأثر رجعي كرئيس للبلاد.
وعلمت «القدس العربي» من مصدر وثيق الاطلاع، أن صالح منذ عودته إلى اليمن بعد استكمال علاجه في المملكة العربية السعودية عقب إصابته البالغة في حادثة دار الرئاسة، ظل يقامر على أنه في صحة جيدة ليبقي حضوره القوي ونفوذه وسط أتباعه، رغم أنه كان في «عداد الأشباح».
وأكد أن «صالح كان يستخدم عقاقير طبية منشطة لتمنحه بعض القوة الجسدية للظهور على الناس ولو لدقائق معدودة يبدو فيها معافى ولكنه في الواقع أصبح في عداد الموتى».
ويعتقد العديد من السياسيين أن كارثة الحرب الحالية في اليمن يقف وراءها المخلوع صالح والذي لعب دور (مسعّر الحرب) بتسخير كافة إمكانات جيش الدولة السابق وعتاده وبالذات الحرس الجمهوري الذي يتبعه شخصيا لخدمة التمرد الحوثي والانقلاب على السلطة الشرعية برئاسة الرئيس عبدربه منصور هادي.
ويرون أنه في حال غياب صالح عن المشهد السياسي وأجواء الحرب الراهنة، سواء بوفاته أو دخوله حالة مرضية حرجة مزمنة تمنعه عن اتصالاته بالآخرين، فإن هذه الحرب ستدخل منعطفا جديدا قد يكتب فصولها قريبا، وربما تضع الحرب أوزارها جراء ذلك إما بتسوية سياسية أو عبر عصا الحرب.

- -

16 تعليقات

  1. الله يفرج عن اهلنا في اليمن مأساتهم ويفرحنا بخبر وامر من عنده يشفي صدور قوم مؤمنين به انك على كل شئ قدير امييييسن والله اعلم.

  2. - اللهم أسمعنا الأخبار الطيبة
    - واشفِ صدور اليمنيين ، وصدورنا ، بزوال الظلمة المستكبرين وأعوانهم

  3. ترى كيف سيلقى ربه وأياديه ملطخة بدماء أطفال اليمن وأبنائه
    آخرتها موت كما يقال ..
    فماذا أعددنا لهذا اللقاء !

  4. أراد ان ينتقم من الثورة اليمنية فتحالف مع الشيطان كي يدمر اليمن لسان حاله يقول علي وعلى اعدائي ..

  5. قال الرسول صلى الله عليه وسلم من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلإ ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها , وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها ) . رواه البخاري ومسلم .
    هذه فرصة أخيرة للرئيس المخلوع صالح ليختار أي طريق يختاره لآخرته
    فبإمكانه وقف الحرب وحفظ الأرواح
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  6. * المخلوع ( علي صالح ) انتهى وقريبا حسابه ع الله ( ان شاء الله ) .
    سلام

  7. * متى يفهم ( الطغاة) انهم ميتون .. ميتون .. ميتون ؟؟؟
    سلام

  8. أقسم بالله اني رأيت رأيا في المنام ليلة الاحد الماظي و لاول مرة ارى فيها علي عبد الله صالح يقول ” سأكون في اسبوع رئيس اليمن ”
    اظن انها نهايته و ازالت الفتنة و الدمار من اليمن العزيز ان شاء الله

    • الأخ صالح.

      أراه كذب عليك في المنام. :)

  9. دعوة يقابل خالقة بما قدمت يداة. لايجب السماح لة بمغادرة اليمن للعلاج ابدا فقد قطع طريق المعونات عن سعب اليمن حين كان قادر على المساعدة سواء الغذائية او الطبية. دعوة يتجرع من نفس الكأس الذي اسقى منة اليمنين السم والعلقم.

  10. سبحان الله العظيم الذي يمهل ولا يهمل نجا من حادثة التفجير لعله يتعظ ويتوب إلى الله إلا أنه خرج من الحادثة أكثر عصيانا لله فدمر اليمن وتسبب بإزهاق عشرات آلاف الأرواح

  11. أبى صالح إلا أن يكون مع ثمود !

    في فقه الحكم وأدبيات الكراسي تقول التجارب ومؤرخات الزائلين من الأرض بأن الطغاة ينقطع بهم السبيل عن البشرية والآدمية ويدخلون مرحلة من الهلوسة المدعومة بالجند والمؤسسات الأمنية وبعض الناصحين الثعابين ليتخيل لهم بأنهم آلهة من دون الله على الأرض ، ويعتقدون جزما بأن قوانين المرض والهرم والخرف والتحلل الذاتي غير قابلة للأطباق على أجسادهم وأفكارهم وسيرتهم السيئة .

    لم يكتف علي عبد الله صالح بتدمير اليمن و إرجاع شعبه أربعين سنة نحو الوراء بل أخذته العزة بالحكم والهوية الخطيئة كي يكمل مسلسل التدمير لليمن الذي قدم أعظم ثورات العرب وأطولها نفسا واحتراما وضبطا للأعصاب وسط غابات من السلاح والتفرقة وإنعدام المساواة .

    ينسى صالح وامثاله من الطغاة الذين عبروا سنوات الفرصة بأن الذخيرة الخالدة للزعماء والرؤساء والخالدين في الذاكرة تكمن في استثمار كل سنة من فترة الحكم والسلطة لإعمار البلاد والعباد وإرساء قواعد الديمومة للاستقرار واحتضان التغيرات الداخلية بعدالة وديموقراطية ونزاهة .

    لو قضى صالح فترة رئاسته الأولى في مثل حسن الظن وسلم الدفة لغيره لكان الان أسعد حاكم في العالم لأن شعب اليمن سيعيد استحضاره ليقود اليمن الجديد …لكن صالح أبى إلا ان يكون في مقام ثمود !

    دعواتنا لليمن الحبيب بالنجــاة من صالح وثمود والمرتدين الجدد ومن جابوا القذائف للواد وتكبروا على العباد وأكثروا في اليمن الفساد !

  12. أين سيذهب من دم الزعيم الشهيد إبراهيم الحمدي أمل اليمن بعد ثورة سبتمبر قتل حلم اليمنيين والآن حان وقت الحساب

  13. علي صالح هرب من اليمن بعدما حس ان قوات الشرعية قريبة من بيته في صنعاء ولم يكن امامه الا بالاندعى بانه مريض حتى تقبله احدى الدول الاوروبية وبالذات في السويد , فعلى الحكومة اليمنية والمحامين اليمنين والعرب بتقديم بمذكرة الى محكمة العدل الدولية في لاهي بالقاء القبض عليه مع تقديم الادلة على جرائمه في اليمن من قتل للشعب اليمني ودمار بلده ونهب اموال الشعب التي تقدر ١٣٤ مليار دولار حسب احصائية جريدة نيورك تايمز فهذه فرصة للشعب اليمني وحكومته ان ارادوا القصاص من علي صالح على جرائمه بحق الشعب واسترداد الاموال التي نهبها مع اولاده واولاد اخيه من الشعب لتعمير اليمن بعد ان جعلها خرابة .

  14. وهل الرئيس صالح اثمن من حياة شعب كامل … شعب مقتول ومذبوح ومهجر وجائع والاف الجلطات الدماغية وبدون بنى اقتصادية وصحيه لا علاج ولا دواء انها وصمة عار بجبين من افتعلها وساهم وحرض شعب انهار عليه سد مارب من جديد الانهيار الاول احتمى بارض نجد والجزيرة وهذه المرة سحق وقتل على يد ساكنى نجد والجزيرة وباسلحة اميركا والغرب … لا ينفع التشفى سيلاحقنا الدم اليمني الي قيام الساعة ….

  15. رد الى سعد اللامي الذي قتل الشعب واجوعه هو علي صالح لمدة ٤٠ عاما وليس دول الخليج بقيادة السعودية صحيح ان دول الخليج بقيادة السعودية من اوجدوا المجرم علي صالح وفعل افاعيله ضد الشعب اليمني لثلاثة عقود ماضت وختم جرائمه ضد دول الخليج بتسليم اليمن للحوثيون ومع ذلك نقول بارك الله بدول الخليج والسعودية على انقاذهم الشعب اليمني من ابشع خلق الله الحوثيون المجرمون الذين يقتلون كل الشعب بدون سبب سواء انهم من اهل السنة .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left