إحالة مذيعة مصرية للتحقيق بتهمة إهانة السيسي والتحريض على قلب نظامه

Mar 09, 2016

sisi1

القاهرة - الأناضول : أحال النائب العام المصري، نبيل صادق، مذيعة بإحدى القنوات المحلية الحكومية، إلى نيابة أمن الدولة العليا، للتحقيق معها في اتهامها بـ”إهانة رئيس الجمهورية والتحريض على قلب نظام الحكم”.

وخلال برنامجها على القناة الثالثة، الأحد الماضي، هاجمت المذيعة المصرية، عزة الحناوي، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وانتقدت أداءه في الحكم، منذ توليه السلطة في البلاد.
ووقتها قالت الحناوي موجهة حديثها للسيسي: “لم تنجز ملفًا واحدًا منذ توليك رئاسة مصر، وباقي شهور قليلة وتنتهي سنتان من مدة ولايتك(4 سنوات)، ولم نرَ تغيراً كما وعدت، نشعر وكأن النظام يرفع شعار الرحيل التام أو الموت الزؤام ضد الشعب المصري”.
وقال مصدر قانوني إن “النائب العام، أحال بلاغًا مقدمًا من المحامي سمير صبري المعروف عنه ملاحقة المعارضين للنظام الحاكم بالبلاغات القضائية، ضد المذيعة عزة الحناوي، إلى نيابة أمن الدولة العليا، لمباشرة التحقيق، في اتهامها بإهانة السيسي، والتحريض على قلب نظام الحكم”.
وبينما يواجه الإعلام المصري انتقادات بمهادنة النظام الحالي، والترويج له، وتأييد سياسيات الدولة، يشهد حالات نادرة لمعارضة النظام من ضمنها المذيعة الحناوي.

- -

14 تعليقات

  1. أبسط إثبات على عدم صدقها هو مشروع قناة السويس الجديدة التي نفذت،، أليس هذا إنجازا مقارنة بقناة السويس القديمة ، ناس عايزين جنازة يشبعو ا فيها لطم

  2. اولا: لقد شاهدت هذة الحلقة من البرنامج وهى فى نفس الوقت تتواجد على اليوتيوب ولم أري أو أسمع أى ”إهانة رئيس الجمهورية والتحريض على قلب نظام الحكم”. بل على العكس نتحدي أن يثبت أى أحد خطأ واحد مما ذكرته عزة الحناوي فى حق الرئيس أو حكومته. حيث كل ما ذكرته صحيح %100 والشعب المصري كله شاهد على ذلك. كفي يا فرعون .

    • ربما كان هناك تشابه في الأسماء حيث اسم المزيعة
      عزة … وليس غزة عدوية اسرائيل والمحاضرة من قبل
      الأشقاء المصريين … وعجبي عليك يا هذا الزمان الاغبر

  3. هذه التهمه تنطبق على السيسى وزمرته التى ظهرت فى الثلاثين من يونيو تمام الإنطباق فقد قاموا فعلياً بقلب نظام الحكم. المذيعه كلامها أكثر من عادى ويقال أكثر منه فى إنتقاد الحكام فى العالم الغربى، بل أن حكامها يهانون أمام الملأ إذا قصروا فى حق رعاياهم، أما فى جمهوريات الموز فحدث ولاحرج. لقد أثبت السيسى أنه فاشل على كل الصعد ولن يدوم طويلاً فقد أصبح محرجاً جداً بتواضع قدراته حتى فى كاره (المخابرات و الأمن).

  4. هذه هي المشكلة في الناس
    يصنعون من الحاكم إله مقدس لا يمكنك الاقتراب منه
    أنا رأيت الحلقه وكانت رائعه جداً فهي لم تخل بالأدب وقالت الصحيح كل ما قالته عن الرئيس انه موظف عند الشعب ولا يوجد اهانه في ذلك للرئيس بل على العكس يجب ان يفخر انه موظف عند الشعب لهذا انتخبه الشعب ليصلح احوالهم
    كفى نصنع من الحكام آلهه كاغان فرعون نحن من نصنع الطغاة مثل ذلك المحامي سمير صبري الذي وظفه النظام لهذا العمل لكي لا بكون الرئيس هو الشاكي

  5. فرعون مصر الجديد الذي استخف قومه فأطاعوه……
    تكميم الأفواه وتقديس الحاكم ! دعوه يخوض ويلعب حتى يلاقي يومه…
    حسبنا الله ونعم الوكيل !

  6. تزلف الجبناء الذين لن ينالوا غير الذل. أما عن السيسي فقد يكرمها لعلمه بالمتملقين الذين لا يقدر أحدهم أن يقول له لا. فهل يبرهن على احترامها لرأيها. قديما كانت المعلومة منحصرة في محيط ضيق حيث يسهل القمع لكل من ينتقد فيصمت الجميع. أما اليوم فإن أسكت فما فإن أفواها في الخارج تنتقد فتصل المعلومة لشريحة كبيرة من الشعب أريد لها أن تكون صماء. وعليه وقد تجرأت فلا يجب معاقبتها. بدليل ما كان ليسمع العالم لولا توسع الخبر بسرعة النار في الهشيم.

  7. الدكتاتور يخاف من كلمة، من رأي، من امرأة … هي لم تقم بإهانة السيسي بل تكلمت بشيء قليل مما يريد قوله 90% من الشعب المصري.

  8. أصبح الرعب في قلب السيسي ونظام حكمه حتي بات يخاف من إنتقاد مذيعه له ….

  9. الفاشل لايريد أن يقول له أحد يافاشل ، السيسي يستجدي ويبكي ويطلب من الناس التبرع ، حقد وقتل وسجن وتكميم أفواه.

  10. هكذا تدار الديموقراطية في وطننا العربي وإذا أحد قال بعض الحقائق عن رئيسه ونظامه تتم محاسبته أمام المحاكم وقد يحكم عليه بالسجن ولو أن ما قالته هذه المذيعة كان قد حصل على الفضائيات اﻷمريكية أو اﻷوروبية عن أنظمتها ورؤسائها لما حصل شيء يذكر ضدها .

  11. تآمر السيسي وزمرته على الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي ولم يعطوه فترة كافية لاصلاح ما أفسده العسكر خلال 40 سنة وتآمروا مع اسرائيل و شذاذ الافاق عليه بحجة أنه لم ينجز ما وعد به الشعب المصري و أنه خرب البلد واعتبروا أن ذلك لانقاذ مصر !!! أما الان فمن ينتقد السيسي الفاشل أصلا و المرتمي بأحضان اسرائيل و الذي أكمل خراب مصر و جعلها أضحوكة للعالم على جميع المستويات فانهم يتهمونه بالتآمر لقلب نظام الحكم !!! و باهانة الرئيس !!
    قمة المهزلة … لك الله يا مصر

  12. اصبح نظام الحكم ضعيفا جدا / طاولة / لدرجة انه يستطيع اي فرد ان يقلبه ببساطة

  13. هذا يؤكد وجود حرية في مصر، وعلى كل متضرر اللجوء إلى القضاء.
    النقد ضروري ومرحب به، لكن ما فعلته المذيعة تصفية حسابات وحب ظهور ليس إلا، وحسب الأصول المهنية فإن الإعلامي مقدم البرامج الحوارية لا يجب أن يتحول إلى جلاد وكأنه ضيف الحلقة، بل هو يديرها بموضوعية وحيادية. لكنها كانت تصرخ طوال الوقت ولم تترك ضيفها يتكلم !
    الأجدر بها أن تؤسس حزبا أو تلحق بالإخوان في أمريكا أو تركيا (قنواتهم الفضائية) لتكسب أكثر وتشتهر أكثر فهناك السبوبة أكبر !
    وتحيا مصر والأمة العربية

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left