فرنسا تريد فرض عقوبات أوروبية على مسؤولين ليبيين يعرقلون العملية السياسية

Mar 10, 2016

20160309070956reup--2016-03

باريس - أ ف ب :  اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت ان فرنسا ستقترح الاثنين على الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على المسؤولين السياسيين الليبيين الذين يعطلون قيام حكومة الوفاق الوطني في ليبيا.

وقال في تصريحات لقناة “اي تيلي” “لا استبعد ان نهددهم بعقوبات. باي حال هذا ما ساقترحه على زملائي وزراء الخارجية الاثنين في بروكسل”.

واضاف “الان لم يعد بوسعنا الانتظار اكثر، هذا يكفي” منددا ب “من يعرقلون (العملية السياسية) لاسباب تتعلق بمصالح شخصية”.

ويمكن ان تستهدف العقوبات التي ستشمل تجميد ارصدة ومنع من السفر الى الاتحاد الاوروبي، رئيسي برلمان طرابلس نوري ابوسهمين وطبرق عقيلة صالح ورئيس حكومة طرابلس خليفة الغويل، بحسب ما افاد مصدر اوروبي.

وتابع وزير الخارجية الفرنسي “هناك رئيس حكومة السيد فايز السراج وهو قادر تماما على رئاسة هذه الحكومة وهناك اغلبية من النواب قالوا انهم يؤيدون ذلك لكن البرلمان لا يجتمع لان هناك عراقيل”.

وشدد “لا يمكن ان نستمر على هذا الوضع الذي يشكل خطرا على الليبيين وعلى المنطقة باسرها (..) وعلى اوروبا”.

واكد انه “يتعين محاربة داعش حيث تتمدد في ليبيا لكن ذلك رهين تشكيل حكومة وحدة وطنية ليبية” في اشارة الى تمدد “تنظيم الدولة الاسلامية” في ليبيا مستغلا الفوضى التي اعقبت الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.

- -

1 COMMENT

  1. كوبلر يعين السراج والفرنسي يقول أنه قادر على إدارة الحكومة من راسه ، مع أن المؤتمر الوطني المنتخب والبرلمان الشرقي المنتخب غير راضين عنه ، يعني الغرب يريد فرض السراج على الشعب فرضا.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left