10 تعليقات

  1. عمل مشين ومستهجن من مجرم ليس بقلبه ذرة رحمة
    هذا الفعل لا يمثل الشعب التركي ولا حكومته
    لعن الله الغضب والكراهية والتعصب
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. لا ينبغي أن ننظر إلى الاعتداء فقط، بل ننظر إلى ردود الشعب التركي الطيب…

  3. لفت نظري امران :
    شقطة الطفل المسكين على وجهه وحنجرته لا شك ان شيءا ما تحطم في راسه او انفه او فكه او رقبته
    لكن الجميل كان ردة فعل الشعب التركي السريعة التي انقضت عليه الرجل الذي ضرب المعتدي كان رااائعا انسانيا وفطريا وتجمهر الناس حول المعتدي يدل على ثقافة انسانية عند الاتراك

  4. الله يكسر يديه .
    يجب استخدام أسلوب المحادثة وليس الضرب والصراخ مع الأطفال.
    لكن هذا الجبان الذي يسمي نفسه رجل أصبح فأر عندما ضربه الذي هو أكبر جسما منه.

  5. الشعب التركي شعب متحضر والأشرار موجودون في كل مكان فلا داعي للمزايدة بحاكميهم هو السيد رجب طيب اردوغان حفظه الله

  6. واللة ما عارف شو بدي اقول
    العن هذا الرجل الجشع ام اشكر ردة فعل الشاب ام احزن على الطفل ام على الشعب السوري ام على الشعب العربي اجمعين
    ام العن هذ الزمن الأغبر
    احسن شئ سأقول لا حول ولا قوة الا باللة العظيم

  7. لنفرض أن الأمر وقع في طهران أو بيروت الجنوبية، ماذا كان رد المعلقين و كم كان سيكون عددهم

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left