روسيا تؤكد موافقة أمريكا على عدم مناقشة مستقبل الأسد الآن

مقتل وزير ماليّة تنظيم «الدولة»... والمعارضة: قوات كوريّة تقاتل مع النظام

Mar 26, 2016

عواصم ـ وكالات «القدس العربي»: قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر أمس الجمعة إن أحد كبار قادة تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا، والذي يشرف على العمليات المالية للتنظيم فى سوريا قتل على أيدي القوات الأمريكية .
وأضاف كارتر في مؤتمر صحافي عقده أمس في واشنطن إن «عبد الرحمن مصطفى القادولي والذي يعرف أيضا باسم الحاج إيمان قتل في إطار الجهود الأمريكية « للقضاء بصورة منهجية على أعضاء مجلس وزراء الدولة الإسلامية».
وأوضح أشتون كارتر أن القادولي كان مسؤولا عن الشؤون المالية للتنظيم، وأن موته سيؤدي إلى إعاقة قدرة التنظيم على القيام بالعمليات. ولم يدل كارتر بمزيد من التفاصيل حول عملية قتل القادولي .
كما أعلن الموقع الإخباري «ديلي بيست» أيضا مقتل القادولي الذي قال إنه كان على وشك أن يصبح الرجل الثاني في التنظيم الذي يتولى قيادته أبو عمر البغدادي.
وقد عرضت وزارة العدل الأمريكية مبلغ سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القادولي ما يجعله المسؤول الأرفع في التنظيم بعد البغدادي الذي «يساوي» عشرة ملايين دولار.
وتبقى هيكلية قيادة التنظيم المتطرف سرية، ولا تضم القائمة الأمريكية سوى بعض المسؤولين الآخرين. وهذا القيادي هو ثاني مسؤول كبير في هذه القائمة يقتل في أقل من شهر. فقد أعلنت الولايات المتحدة في الرابع من اذار/مارس مقتل مسؤول كبير آخر ورد اسمه في القائمة هو «أبو عمر الشيشاني».
كان الأخير أحد كبار القادة العسكريين في التنظيم وقتل في ضربة أمريكية أثناء وجوده في منطقة الشدادي السورية التي خسرها التنظيم لصالح «قوات سوريا الديمقراطية»، وهي قوات يشكّل الأكراد عمودها الفقري وتدعمها الولايات المتحدة.
جاء ذلك فيما نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قوله، أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة تفهمت موقف موسكو بأنه ينبغي عدم مناقشة مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في الوقت الراهن.
ونقلت الوكالة عن ريابكوف قوله تعليقا على نتائج زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لروسيا أمس «إلى حد بعيد ـ العملية السياسية الحالية أصبحت ممكنة لأن موسكو وجدت تفهماً في واشنطن ـ على المدى البعيد – لموقفنا الأساسي بأنه ينبغي ألا تطرح قضية مستقبل الرئيس السوري على جدول الأعمال (في المفاوضات) في المرحلة الحالية.»
من جانبه قال رئيس وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف، العميد أسعد الزعبي، إن قوات مشاة من كوريا الشمالية، شوهدت تقاتل إلى جانب النظام، وهي كتيبتا «تشالما1»، و»تشالما7»، حيث أن الأولى شوهدت تقاتل إلى جانب النظام على جبهة جوبر، في أحد أحياء دمشق.
وأفاد الزعبي بأنه «توجد كتيبتان من قوات الصاعقة الخاصة الكورية الشمالية، تقاتل لصالح النظام، ظهرت من خلال المناظير، ووسائط الاتصال، وعرف من كلامهم بأنهم كوريون، وشوهدوا في باصات النقل العسكري».
وأوضح أنه «ولدى سؤال بعض الأطراف الشرفاء التي لدينا عند النظام، قالوا إنهم كوريون، نحن بالشكل العام لا نستطيع تحديدهم (لملامحهم الآسيوية)، وجاؤوا دعما للنظام».
من جهة أخرى، بين أنه «يعلم أن هناك آلاف الخبراء العسكريين الكوريين أساسا موجودون عند النظام، سواء من يعمل في مجال الصواريخ والاتصالات، وحتى الآن هناك كتيبة في جبل قاسيون (أطراف دمشق)، تسمى الكتيبة الكورية، وأي مدني يعرفها، وهي موجودة من أكثر من 10 سنوات».
وشدد على أن «التعاون والتنسيق والعلاقات بين النظام وكوريا الشمالية، وخاصة في المجال العسكري، هي قديمة وليست جديدة، وتطورت خلال الثورة، حيث استدعى النظام عناصر مدربة وخاصة من المشاة».
ولفت إلى أن هؤلاء «مدربون تدريبا عاليا، ويشتهرون بأنهم قتلة وإرهابيون، وهي كتيبة تشالما1، وتشالما7، وما توصلنا إليه من أنباء بأن عددهم يزيد عن 300، ولكن أؤكد بأن عدد الخبراء يزيد عن ألفين أو 3 آلاف خبير، يسمون خبراء، ولكن ربما يعملون في مجال الإرهاب وقتل الناس».
وأكد أن «من كانوا في الكتيبة تشالما1، شوهدوا في جبهة جوبر، وكانوا يقومون بمهمات قتالية».

- -

1 COMMENT

  1. المسخرة الكبرى: الروس يقصفون المدن والبلدات السورية ويقتلون مواطنين سوريين … الأمريكان يفعلون الشيء نفسه … الفرنسيين يشاركون في القصف … البريطانيون أيضاً … الأيرانيون يقتلون ويحتلون … حزب اللآت يقتل بأسم الدين … ميليشيات طائفية عراقية … ميليشيات طائفية أفغانية … مرتزقة من الشيشان وحتى من الصين تقتل بأسم روسيا وأيران … الأتراك يقصفون … السعودية تمد الثوار وربما ستقصف … نسينا أسرائيل حيث تقصف وتدمر حيثما تشاء منذ ٤٠ سنة ــــــ ولكن أنتبه أيها السوري فمازال لديك في القصر يسمي نفسه رئيس.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left