أوكرانيا توسع العقوبات ضد روسيا بسبب قضية سافشينكو

Mar 26, 2016

image-doc-902d6-data

كييف - رويترز – قال مجلس الأمن والدفاع في أوكرانيا يوم الجمعة، إن كييف وسعت قائمة عقوبات ضد روسيا كي تشمل أشخاصاً ومؤسسات تورطوا في اعتقال الطيارة الأوكرانية ناديا سافشينكو، ومواطنين أوكرانيين آخرين.

وكانت كييف قد فرضت بالفعل عقوبات اقتصادية وعقوبات أخرى على أكثر من 400 مواطن وشركة روس، في أعقاب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في مارس آذار عام 2014 ،وما تلا ذلك من انتفاضة انفصالية مؤيدة لروسيا في الشرق .

وتأتي أحدث إضافات إلى القائمة بعد قرار أصدرته محكمة روسية يوم الثلاثاء، بالحكم على سافشينكو بالسجن 22 عاماً بسبب تورطها المزعوم في قتل صحفيين روسيين.

وقال المجلس في بيان على الانترنت إن”الكيانات التي وردت في قائمة العقوبات تشمل مديري وأعمال جهاز الأمن (إف.إس.بي)ولجنة التحقيق الروسية والمدعين والهيئة القضائية والجيش وآخرين.”

واتهم هذه المؤسسات”بالخطف والاعتقال بشكل غير قانوني والتعذيب وتلفيق قضايا”، ضد الأوكرانيين المعتقلين.

وكانت سافشينكو قد أخذت إجازة من عملها كقائدة لطائرة عسكرية من أجل التطوع مع القوات البرية الأوكرانية التي تقاتل ضد الانفصاليين في شرق أوكرانيا، واعتقلها مقاتلون موالون لروسيا هناك في يونيو حزيران 2014 .

وسُلمت سافشينكو لروسيا، حيث وُجهت لها تهمة توجيه نيران المورتر التي قتلت صحفيين روسيين كانا يغطيان الصراع.

وأضربت سافشينكو مراراً عن الطعام، وتقول إنها ضحية محاكمة صورية.

واتهمت وزارة الخارجية الأوكرانية يوم الجمعة روسيا بإخفاء تدهور حالتها الصحية ومنع الأطباء الأوكرانيين من فحصها.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left