العراق : عملية أمنية موسعة في محافظة الأنبار

الأنبار – د ب أ: أفادت مصادر عسكرية عراقية بأن قوات من الجيش العراقي وشرطة محافظة الأنبار غربي البلاد نفذت امس الخميس حملة انتشار وتمشيط واسعة في قضاء النخيب جنوب غربي الأنبار بحثا عن الجماعات المسلحة التي تستهدف العسكريين والمدنيين.
وقال ضابط عسكري رفيع في قيادة عمليات الأنبار ، طلب عدم ذكر اسمه إن حملة الانتشار والمداهمات التي بدأت اليوم شملت ، فضلا عن مركز قضاء النخيب ، مناطق صحراوية تابعة للقضاء وخاصة في المناطق المتعرجة والوديان ، مشيرا إلى أن الهدف هو ‘تعقب حركة عناصر تنظيم القاعدة التي نفذت يوم أمس عملية أسفرت عن مقتل 14 شخصا من العناصر الأمنية والمدنية’.
وأضاف أن العملية العسكرية ركزت أيضا على مناطق تواجد البدو الرحل والمنطقة الصحراوية العميقة الممتدة حتى الحدود العراقية السعودية.
وذكر أن ‘مجموعة إرهابية ترتدي زي الجيش العراقي نفذت سيطرة وهمية واغتالت 14 شخصا في صحراء النخيب أمس وأحرقت ثلاث سيارات كانوا يستقلونها وأن القتلى كانوا من مناطق الأنبار وبغداد وكربلاء والنجف’.
على الصعيد نفسه ، صرح فؤاد جتاب معاون محافظ الأنبار بأن ‘المطلوب من قيادة عمليات الأنبار تكثيف الجهود وتخليص صحراء”النخيب من تواجد أية جماعات إرهابية سواء من القاعدة أو الميليشيات وزيادة أعداد الجيش على الطرقات الخارجية’.
ووصف المسؤول دعوة نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء بإخضاع صحراء النخيب أمنيا لسيطرة الجيش المتواجد في كربلاء بأنها ‘دعوة ملغومة ومرفوضة من أبناء الأنبار لأنها محاولة لسلب قضاء النخيب وضمه لكربلاء وهذه دعوة غير مقبولة ولن نسمح بها’.

Email this pageShare