جمال حشمت: “الإخوان” ستعلن قريباً فصل الجانب الدعوي عن الحزبي

May 18, 2016

6ipj25

القاهرة - الأناضول - قال جمال حشمت عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين(أعلى هيئة رقابية)، إنه “تأكد عزم كل الأطراف” داخل الجماعة على ضرورة “فصل الجانب الحزبي التنافسي عن الجانب الدعوي والتربوي” و”سيُعلن عن هذا قريباً”، مشيراً الى أن هناك “سعي لمراجعات كبرى، لكنها تحتاج وقت وإرادة وتقديم الشباب”.

وفي حوار حول الأزمة الداخلية للإخوان، أضاف حشمت، صاحب أحد مبادرات حلّها إن الخلاف الداخلي داخل الجماعة “نخبوي” في المستويات العليا بها، وليس قواعدها، مؤكداً وجود جهود لرأبه في أقرب وقت، مستبعداً في الوقت الحالي إعلان انشقاق بالجماعة التي تأسست عام 1928.

ودشّنت جماعة الإخوان “حزب الحرية والعدالة” عقب ثورة يناير/كانون الثاني 2011، وكانت اتهامات كثيرة توجّه للجماعة بهيمنتها على القرار داخل الحزب، الذي تم حله بقرار قضائي عقب إطاحة قادة الجيش المصري، في 3 يوليو/ تموز 2013 بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

وشدّد حشمت، المقيم حالياً خارج مصر، على أن “الأزمة الحالية ليست بين تنظيم يبقى أو ينتهي أو مواجهة أو تراجع، بقدر ما هي محاولة جادة وحقيقية لتطوير الجماعة، وعودتها للرأي العام بشكل أفضل وأحسن من فتراتها السابقة، وقد عولجت الأخطاء، وتمت الاستفادة من الدروس السابقة في تاريخ الوطن والجماعة”.

وحالياً تشهد جماعة الإخوان خلافات داخلية، وصلت ذروتها خلال ديسمبر/كانون أول الماضي، حول إدارة التنظيم وشكل الثورة التي تنتهجها ضد السلطات المصرية الحالية، وصارت الأزمة يتزعمها تيار بقيادة محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان، وآخر يتزعمه محمد منتصر المتحدث الإعلامي باسم الجماعة الذي عزله الأول مؤخراً.

وقبل أسبوعين، طرحت اللجنة الإدارية العليا للإخوان (كانت معنية بإدارة شؤون الجماعة، ولها خلافات حالية مع جبهة عزت)، ما أسمته بـ”خارطة طريق لإنهاء الخلاف”، تضمنت عدة نقاط تتمحور حول “إجراء انتخابات شاملة لهيئاتها، ورجوع طرفي الأزمة خطوة للوراء”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left