1 COMMENT

  1. التفجيرات التي وقعت في بغداد وضواحيها وألحقت الموت والدمار بارواح وممتلكات المواطن البسيط ما هي الا وصمة عار في جبين العبادي وطاقمه الحكومي الفاشل .لوكان العبادي ووزراءه والقياده الامنيين عندهم ذرة من الأخلاق والشرف والرجولة لكان استقالوا من مناصبهم ولكن لا حياة لمن تنادى .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left