الشرطة تستدعي الصحافي علي انوزلا للتحقيق بعد اتهامه المخابرات المغربية ببث اشاعات مسيئة بحقه

محمود معروف

الرباط ـ ‘القدس العربي’: افادت مصادر متعددة ان الصحافي المغربي البارز علي انوزلا استدعي صباح امس الاثنين من قبل الشرطة للتحقيق معه في تصريحات ادلى بها يتهم فيها اجهزة المخابرت المغربية ببث اشاعات تسيء اليه بثت بكثافة ونشرت في عدد من المواقع الالكترونية.
واجرت ‘القدس العربي’ اتصالات هاتفية عدة مرات بعد ظهر امس مع انوزلا الا ان هاتفه لم يجب، دون التأكد ان كانت الشرطة ما زالت تحقق معه. وتولي مختلف الاوساط السياسية والصحافية اهتماما خاصا بمقالات علي انوزلا على موقع لكم الذي يديره نظرا لجرأتها في تناول القضايا التي تشغل البال المغربي بما فيها القضايا المتعلقة بالعاهل المغربي الملك محمد السادس، وكان اخرها مقالان الاول عن غياب الملك في فرنسا والثاني عن صورته في الاعلام البصري الرسمي. كما ينتقد انوزلا بشدة تدبير الدولة المغربية لملف النزاع الصحراوي.
وتشن منابر ورقية ورقمية بين الفينة والاخرى حملات منظمة ضد انوزلا تتهمه بالارتباط بالمخابرات الجزائرية وبأنه معاد لمغربية الصحراء، كما شنت نائبة بالبرلمان حملة ضده في جلسة برلمانية علنية وعلى شاشة التلفزة متهمة اياه بالخيانة الوطنية والعمالة للجزائر.
وتعرض انوزلا لحملة اشاعات قبل اكثر من شهرين من بينها بالاضافة الى ارتباطه بالمخابرات الجزائرية، شذوذه الجنسي ومحاولاته الانتحار والقاء القبض عليه بتهمة شيكات بدون رصيد.
واتهم انوزلا في تصريحات بثها موقعا فبراير وكود اجهزة الدولة ببث هذه الاشاعات عقابا له على مواقفه ومعالجته الصحافية، فيما ردت وزارة الداخلية المغربية في بيان لها على هذه الاتهامات.
وعلمت ‘القدس العربي’ ان الشرطة استدعت مرية مكرم مديرة موقع فبراير بعيد نشر تصريحات انوزلا للتحقيق معها وتركزت اسئلة الشرطة على مدى ثلاث ساعات حول الادلة التي تملكها على دور المخابرات في بث الاشاعات ضد انوزلا وابعاد نشر مثل هذه التصريحات التي قد تدخل في اطار القذف والشتم، كما سألت الشرطة مكرم حول حمولة اسم موقعها ‘فبراير’ وعلاقته بحركة 20 فبراير الاحتجاجية الشبابية والجهات التي تمول الموقع.
وقال موقع ‘كود’ امس الاثنين ان الشرطة استدعت مدير الموقع احمد نجيم للتحقيق معه على نفس الملف، الا ان الموقع لم يحدد زمن اجراء التحقيق الذي يتوقع حسب مصادر ‘القدس العربي’ ان يكون خلال الاسبوع الماضي.
واعادت المصادر تأخير استدعاء نجيم الى خلل في عنوان سكناه او امكانية سفره خارج البلاد خلال الفترة الماضية.
ونقل موقع الف بوست عن مصادر قضائية أن وزارة الداخلية قبل الاقدام على استدعاء مدراء الصحف الرقمية الثلاث التي تعتبر من الصحف الأكثر قراءة في شبكة الإنترنت، بحثت امر الاستدعاء مع وزير العدل والحريات مصطفى الرميد بحكم أنه رئيس النيابة، ولم يعارض التحقيق وأعطى الضوء الأخضر لبدء التحقيق.

Email this pageShare