تركيا تعيد الأذان رسمياً إلى «آيا صوفيا» لأول مرة منذ عقود وتتجاهل الغضب الغربي

تحولت من كنيسة لمسجد ومن ثم إلى «متحف»

Oct 21, 2016

إسطنبول ـ «القدس العربي» من إسماعيل جمال: أعادت تركيا رسمياً، أمس الخميس، الأذان إلى «آيا صوفيا» التي تعتبر من أبرز المتاحف التاريخية في البلاد ويزوره ملايين السياح، في خطوة من المتوقع أن تثير غضب الغرب، وخاصة اليونان، التي حذرت سابقاً من «خطورة» هذه الخطوة التي اعتبرتها تركيا شأناً داخلياً لا يحق لأي دولة التدخل فيه.
والخميس، عينت رئاسة الشؤون الدينية التركية، إماما لمسجد «قصر هونكار» الواقع ضمن «آيا صوفيا»، لتتيح بذلك إعادة رفع الأذان عبر المآذن الأربع للصلوات الخمس يومياً، بعد إيقاف استمر لعشرات السنين.
و»آيا صوفيا» التي تعتبر حالياً متحفاً تاريخياً، كانت في الأصل كاتدرائية أرثوذكسية طوال (916 عاماً)، تحولت لاحقا إلى مسجد (482 عاماً) قبل أن تصبح متحفا عام 1935 في عهد كمال أتاتورك. ومنذ سنوات شهدت تركيا دعوات متصاعدة لإعادة فتح «آيا صوفيا» كمسجد للعبادة وإطلاق الأذان من مآذنه الأربع الشهيرة.
وفي عام 1991 أعادت تركيا فتح أبواب مسجد «قصر هونكار» في آيا صوفيا أمام العبادة مجددا، وتقول تركيا إن «قصر هونكار» ليس جزءا أساسيا من آيا صوفيا، إنما تم تشييده في العصر العثماني على يد السلطان محمود الأول، وهو القسم المفتوح للعبادة حاليا وليس كامل آيا صوفيا.
ومع الدعوات المتكررة لفتح «آيا صوفيا» أمام المصلين، قال أردوغان قبل سنوات إنه لن يفكر في تغيير وضع المتحف الحالي ما دام هناك «صرح عظيم آخر مخصص للعبادة في إسطنبول هو مسجد السلطان أحمد الذي يرجع إلى القرن الـ17 شبه خاو من المصلين»، لافتا إلى أن إسطنبول بها أكثر من ثلاثة آلاف مسجد.
وقبل أشهر، قامت رئاسة الشؤون الدينية التركية، بافتتاح معرض كبير في «آيا صوفيا» تحت عنوان «النبي محمد في ذكرى مولده الـ1444» ضمن فعاليات أسبوع المولد النبوي الشريف لعام 2015، ولأول مرة منذ عشرات السنوات تمت تلاوة آيات من القرآن الكريم داخل الجزء الداخلي لـ»آيا صوفيا».
وطول شهر رمضان الماضي، بثت قناة فضائية تركية برنامجاً دينياً من داخل «آيا صوفيا»، وهو الأمر الذي أثار غضب اليونان، وعبرت الخارجية اليونانية في بيان لها عن «استيائها» من الخطوة التركية، فيما رفضت نظيرتها التركية البيان وقالت إنه «أمر غير مقبول».
وفي إطار الجدل الذي تصاعد بين تركيا ودول أوروبية والفاتيكان حول أحداث 1915 التاريخية، أو ما تسمى بـ»إبادة الأرمن»، هدد مفاعل هِزْلي مفتى العاصمة التركية أنقرة بأن «تصريحات بابا الفاتيكان الأخيرة حول أحداث عام 1915، قد تكون سببا في تسريع إعادة فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة من جديد».
وقبل عامين، أصدرت المفوضية الأمريكية للحرية الدينية في العالم -وهي هيئة استشارية شكلها الكونغرس- بيانا قالت فيه إن تحويل آيا صوفيا إلى مسجد سيعرض وضع تركيا الدولي للخطر، وسيعيد إلى الأذهان «إساءة معاملتها للمسيحيين خلال القرن الماضي».
وبحسب الأرقام الرسمية التي استقتها «القدس العربي» من الموقع الرسمي لرئاسة هيئة الشؤون الدينية في البلاد، فإن عدد المساجد حتى عام 2015 بلغ 87 ألف مسجد في كافة أنحاء البلاد، مقارنة بـ77 ألفا و151 في عام 2004، أي أن قرابة 10 آلاف مسجد تم بناؤها في عهد حزب العدالة والتنمية الذي تسلم الحكم عام 2003، ويوجد في مدينة إسطنبول لوحدها 3269 مسجدا.

تركيا تعيد الأذان رسمياً إلى «آيا صوفيا» لأول مرة منذ عقود وتتجاهل الغضب الغربي
تحولت من كنيسة لمسجد ومن ثم إلى «متحف»
- -

10 تعليقات

  1. الغرب يتجاوب حتى مع مواطنيه العنصريين في منع بناء المآذن في أروبا ،
    و هو هنا يقحم أنفه في شأن داخلي لا يعني إلا الأتراك وحقهم في بلادهم..

    و لكن لم العجب ؟ فقد نادى ملاحدة عرب أيضا بمنع رفع الآذان بالمصوت
    في أوطان الإسلام .. و لو كان بأيديهم لحولوا مساجدها إلى متاحف هي
    الأخرى ، و لن يتخلف الغرب حينها عن إسنادهم هم أيضا .

  2. هناك وثيقة موجود في دائرة المديرية العامة للسجل العقاري في أنقرة، وهناك نسخة أخرى منها في متحف الآثار التركية الإسلامية في إسطنبول تحمل رقم تصنفي: 2182 تدل على شراء آيا صوفيا من أصحابها
    لقد زرت آيا صوفيا قبل سنوات وشاهدت منبراً إسلامياً داخله بإتجاه القبلة كما شاهدت بعض الصور المزخرفة الجدارية في الطابق الأعلى من المبنى وأعتقد أن معظم مساجد إسطمبول قد بنيت كبناء آيا صوفيا
    الكروي داود يرفض إقامة الصلاة في هذه الكنيسة كما رفض الخليفة عمر بن الخطاب إقامة الصلاة بكنيسة القدس
    قبولي بتحويل الكنيسة إلى مسجد بإسطمبول معناه قبولي بتحويل مسجد قرطبة إلى كنيسة
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. ان تعلن وتقرر تركيا بإعادة رفع. الأذان في (أيا صوفيا ).هذا شأن داخلي بامتياز .وأعتقد أن معظم المسلمين سيرحبون بالفكرة. لكن هل من نية معينة وراء إعلان هذه الخطوة في هذا الوقت تماما؟؟؟هل يريد السلطان أن يصلح شيئا ما.أم انه يريد أن يتحدى روسيا مرة أخرى عبر أهم ((معالم الارثوذوكسية.))في العالم .سنرى الأمر ….لكن. لكن. وماذا عن رفع الأذان في المناطق المحتلة من شمال فلسطين . انا برأيي الشخصي المسجد الأقصى هو الضرورة القصوى . وما زال البعض يتساءل أين خطوط الرئيس التركي الحمراء في سوربا.نريد الخير لتركيا .

  4. الغربيين خبثاء مجرمين كانوا و ما زالوا و سيبقون كذلك و لا يهمهم أي دين و لا دين لهم سوى دنانيرهم , فهم يخلقون النزاعات تحت مسميات الدين و لقد ذهب الأوروبيون وإلى أفريقيا و الأناجيل بأياديهم فأعطوا الأفارقة الأناجيل و أخذوا من الأفارقة عوضا عنها أراضيهم.
    تركيا دولة مسلمة مستقلة و آية صوفيا و ما حولها هي مسلمة و إنتهى أمر كل شيء يتعلق بالنصرانية فيها و يجب إغلاق هذا الملف نهائيا.
    على المسلمين محاسبة النصارى الذين ذبحوا المسلمين أينما حلوا و خاصة في القفقاس / القوقاز و في البوسنة و الهرسك و في الجزائر و في سوريا و في العراق ووووو

  5. الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية منافقة تتبنى مواقف ثنائية وعداء وعنصرية ضد العرب والمسلمين وهذا واضح في صمتها وغض نظرها عن تحويل إسرائيل لثلثي الحرم الإبراهيمي إلى كنيس يهودي لا حقاً للمجزرة التي إرتكبها أحد النازيين الجدد الصهاينة ضد المصلين المسلمين في شهر رمضان المبارك. كما لم يدينوا تدمير مئات المساجد والكنائس في أكثر من خمسمائة قرية ومدينة فلسطينية قاموا بتدميرها عام 1948. ولم يدينوا تحويل المساجد إلى مطاعم وبارات، ولا تدمير مئات المقابر التاريخية. إنهم في صمتهم يشاركون إسرائيل ويشجعونها في إجرامها وانتهاكاتها هذه.

  6. إعادة الآذان إلى مسجد آيا صوفيا العظيم ؛ بداية النهاية للحقبة الكمالية…سيفرح صاحب كشك بيع عصيرالرّمان الواقع خلف المسجد.قلت له : سيعود آيا صوفيا ( المتحف ) مسجداً ويرفع عليه آذان الله أكبر…وفي ساحته الخلفية صليت لركعتين ؛ رغم أنّ الصلاة كانت فيه يومذاك متوقفة..أهنيء بهذا الحدث ؛ لأنه كسرلطاغوت وجبت إرث موروث.

  7. الكروي دَاوُدَ يجب ان يتواضع قليلا.. ولا حول ولا قوة الا بالله

  8. خطوة من تركيا فى الظروف الغير مناسبة على كل المقايس
    اليمين المتشدد فى الغرب سوف ياخذها زريعة للمطالبة باغلاق كثير من المساجد فى دول الغرب وخاصة النعرات الدينية المتشدد فى كل أوربا بعد العمليات الإرهابية فى كبرى المدن الأوربية
    اردوغان يَصْب النار على البنزين
    وسوف تحرق النار المسلمين فى أوربا وهم بالملايين

  9. هل يمكن أن نستنتج أخيرًا أنّ إغلاق المساجد في أية دولة أوربية شــــأن داخليّ أيضًا؟!

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left