مقتل وإصابة 8 من عائلة واحدة أثناء فرارهم من “الدولة” جنوب الموصل

Oct 23, 2016

20161022181143afpp--afp_he4me.h

نينوى - الاناضول – قتلت امرأتان وطفلة، وأُصيب خمسة أشخاص آخرين، الأحد، جرّاء انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولتهم الفرار من تنظيم “الدولة الاسلامية” جنوب مدينة الموصل في شمال العراق.

وقال الرائد محمد البياتي، الضابط في الفرقة 15 بالجيش العراقي، إن “امرأتين وطفلة (4 أعوام) قتلن وأُصيب خمسة آخرون بجروح بينهم نساء جرّاء انفجار عبوة ناسفة بين قريتي ارفيلة والحود ضمن ناحية القيارة جنوب الموصل”.

وأوضح البياتي، أن القتلى والمصابين “من عائلة واحدة تابعة لإحدى القبائل المعروفة في القيارة، وأنهم كانوا ضمن مئات العائلات التي هجرها التنظيم من منازلهم في قرية الحود التي استعادتها القوات العراقية في وقت سابق”.

وذكر أن التنظيم حاول استخدام العائلات كدروع بشرية لمرافقته أثناء الانسحاب من “الحود”.

وبيّن المصدر أن أفراد العائلة المذكورة، فروا من عناصر “الدولة” وحاولوا العودة لمنازلهم في قرية (الحود) قبل ان تنفجر عبوة ناسفة بهم لتوقعهم بين قتيل وجريح”.

وجاء هذا الحادث في إطار حملة عسكرية انطلقت الإثنين الماضي لتحرير الموصل، وهي الأكبر منذ اجتياح “الدولة”، شمالي وغربي البلاد وسيطرته على ثلث مساحة العراق في صيف 2014.

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left