المتحدث العسكري في مصر: لا اتصالات بين الجيش والأخوان

المتحدث العسكري المصري العقيد أحمد محمد علي

المتحدث العسكري المصري العقيد أحمد محمد علي


القاهرة- (يو بي اي): قال المتحدث العسكري المصري العقيد أحمد محمد علي ان الجيش لم يتصل بـ”الأخوان المسلمين”، كما يقول القيادي بالجماعة ونائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان.

وأفاد موقع (المصري اليوم) ان علي نفى صحة ما صرح به العريان، لقناة (الجزيرة) بأن ثمة محاولات للتواصل من جانب القوات المسلحة مع أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، للوصول إلى صيغة وسط للتفاهم معهم.

وأكد المتحدث العسكري في بيان له، انه “لا توجد أية اتصالات من أي نوع بين القوات المسلحة مع قيادات جماعة الأخوان المسلمين”، معتبراً ان “العقيدة الراسخة للجيش المصري لا تنتهج أسلوب العمل في الظلام، وأنه في حالة إجراء أي اتصالات من هذا النوع سيتم الإعلان عنه مسبقًاً”.

وقال علي ان “المؤسسة العسكرية تؤكد التزامها ببنود خارطة المستقبل التي ارتضاها الشعب المصري لنفسه وأنها لن تفرط في مكتسبات ثورة 30 حزيران/ يونيو المجيدة مهما كلفها ذلك من تضحيات”.

واعتبرت القوات المسلحة، تصريحات العريان بأنها “تأتي في إطار حملة الأكاذيب والشائعات التي تشن ضد القوات المسلحة لتحقيق أهداف سياسية مشبوهة تستهدف حشد أنصار تيار سياسي معين ولرفع الروح المعنوية للمعتصمين أو للوقيعة بين الجيش والشعب، بناءً على مغالطات وإسقاطات سياسية”.

وأهابت القوات المسلحة “بجموع الشعب المصري بتحري الحيطة والحذر وتحكيم العقل والمنطق عند تلقي أي معلومات أو تصريحات تتناول المؤسسة العسكرية، خاصة في ظل الحملات الدعائية والنفسية الموجهة ضد الجيش المصري خلال الفترة الحالية والتي تحمل بعضها شبهات التحريض والتشويه وتحقيق مكاسب سياسية رخيصة”.

وكان العريان تحدث في لقاء على قناة (الجزيرة مصر)، عن تلقي اتصالات مباشرة وغير مباشرة يومياً ممن وصفهم بأنهم “قادة الانقلاب” للتفاوض.

لكنه توجه إلى القادة العسكريين فقال “نحن لا نلدغ من جحر مرتين ونحن لا نثق فيكم ولا نثق في انكم ستجرون انتخابات حرة ونزية، وأنتم تريدون الانفراد بالسلطة لذا لا تفاوض قبل عودة مرسي للسلطة”.

Email this page