الأمين العام للأمم المتحدة: العالم لا يستطيع أن يدفع ثمن العنف ضد المرأة

عبد الحميد صيام

Nov 26, 2016

نيويورك (الأمم المتحدة) ـ «القدس العربي»: في رسالة بمناسبة «اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة»، قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن «العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان ووباء يمس الصحة العامة وعقبة خطيرة أمام التنمية المستدامة. 
وكانت الأمم المتحدة أقرت الاحتفال بهذا اليوم في الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.
وبينما أعلن الأمين العام أن اعتراف العالم بذلك آخذ في التزايد، شدد على أنه لا يزال هناك الكثير مما ينبغي فعله من أجل تحويل هذا الوعي إلى إجراءات مجدية تفيد في اتقاء هذا العنف والتصدي له. ونوّه إلى أن «العنف ضد النساء والفتيات يفرض تكاليف ضخمة على الأسر والمجتمعات المحلية والاقتصادات». وأشار إلى أنه عندما تعجز المرأة عن العمل نتيجة لتعرضها للعنف، فإن ذلك قد يهدد فرص عملها وبالتالي الدخل الذي تشتد حاجتها إليه، واستقلاليتها، وقدرتها على التخلي عن العلاقات التي تتعرض فيها للأذى.
وحذر كي مون من أن العنف العائلي وعنف الشريك ما زالا مستشريين ويتفاقمان بفعل انتشار الإفلات من العقاب على تلك الجرائم، ليؤدي ذلك إلى قدر هائل من المعاناة واستبعاد للمرأة من النهوض بالأدوار الصحيحة والكاملة المنوطة بها في المجتمع.
وأضاف «ليس في إمكان العالم أن يدفع هذا الثمن، ولا في مقدور النساء والفتيات تحمل هذه التكلفة، بل ولا ينبغي أن يضطررن إلى تحملها». داعيا الحكومات إلى إبداء التزامها من خلال زيادة الإنفاق الوطني بشكل كبير في جميع المجالات ذات الصلة، بما في ذلك دعم الحركات النسائية ومنظمات المجتمع المدني. كما دعا زعماء العالم للمساهمة في هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة الاستئماني لإنهاء العنف ضد المرأة. وقال «ونحن نتطلع كذلك إلى القطاع الخاص، والمؤسسات الخيرية والمواطنين المعنيين للقيام بدورهم».
وقال أمين عام الأمم المتحدة إن العنف ضد المرأة هو حقا «مسألة حياة أو موت»، مشيرا إلى أن ما يصل إلى 70 في المئة من النساء في بعض البلدان تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي من جانب شريك حميم (زوج أو صاحب). وفي بعض البلدان، تسببت أعمال العنف من قبل الشريك الحميم في مقتل 40 إلى 70 في المئة من الضحايا الإناث.
وكان الأمين العام قد شارك في فعالية نسائية في مقر الأمم المتحدة لبدء سلسة نشاطات تستمر 16 يوما لإحياء اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، والذي تحييه الأمم المتحدة تحت شعار «لنجعل العالم برتقاليا: لنحشد المال للقضاء على العنف ضد المرأة».

الأمين العام للأمم المتحدة: العالم لا يستطيع أن يدفع ثمن العنف ضد المرأة

عبد الحميد صيام

- -

1 COMMENT

  1. .
    - الفقر والجهل هم من اكبر الأسباب التي تصنع العنف ضد المراة .
    .
    - نسبة العنف لدى الدول – والأسر – المتقدمة ، المثقفة ، أقل من نفس النسبة في الدول المتخلفة .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left