الملك سلمان: السعودية تقف إلى جانب مصر ضد كل من يحاول النيل من استقرارها

Dec 12, 2016

20ipj

الرياض- د ب أ- أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أن المملكة تقف إلى جانب مصر وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن “خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بعث برقية عزاء ومواساة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إثر التفجير الإرهابي الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة”.

وقال الملك سلمان في برقيته- طبقا للوكالة الرسمية-: “علمنا ببالغ الأسى بنبأ التفجير الإرهابي الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، ونعرب لفخامتكم عن إدانتنا الشديدة لهذا العمل الإرهابي الجبان”، مؤكدا على “وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها”.

واضاف الملك سلمان بن عبد العزيز في برقيته “إننا إذ نبعث لفخامتكم ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق ولأسر الضحايا باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة ، لنرجو المولى سبحانه وتعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظكم والشعب المصري الشقيق من كل سوء ومكروه”.

كما بعث ولي العهد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس عبدالفتاح السيسي إثر التفجير الإرهابي الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة.

وقال ولي العهد: “علمت ببالغ الحزن بنبأ العمل الإرهابي الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وأبعث لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، إنه سميع مجيب”.

كما بعث ايضا ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس عبدالفتاح السيسي إثر التفجير الإرهابي الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الاثنين، إن شخصا فجر نفسه داخل الكنيسة البطرسية بالقاهرة في الهجوم الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا أغلبهم نساء وإصابة 49 آخرين.

وأضاف السيسي خلال جنازة عسكرية رسمية للضحايا أن منفذ العملية يدعى محمود شفيق محمد مصطفى ويبلغ من العمر 22 عاما.

وتابع أن السلطات ألقت القبض على ثلاثة رجال وامرأة للاشتباه في صلتهم بهجوم الكنيسة وجاري البحث عن اثنين آخرين.

- -

2 تعليقات

  1. على العرب والمسلمين أن يتركوا الخلافات جانباً ويتحلوا بالحكمة والذكاء لمواجهة المرحلة وذلك بالدعوة لقمة تشارك فيها إيران وتركيا والدول العربية لمناقشة واتخاذ قرارات جدية من بينها ١ تجريد كل من يحمل السلاح باستثناء السلطات المعترف بها في الأمم المتحدة وتشارك كل الدول في إنجاز هذه المهمة ٢ تكوين لجنة محايدة من الحكماء ذوي الخبرات السياسية لأصدار قرارات ملزمة لكل الدول على غرارالبرلمان الأوربي ٣ إصدار قرار يطالب كل الدول الإجنبية في المنطقة بإخلاء كل القواعد العسكرية في ظرف لا يتعدى خمسة أشهر ٤ إصدار قرار يجرم حمل جميع أنواع الأسلحة بما فيها السلاح الأبيض ومعاقبة كل المخالفين بالإعدام ٥ إصدار قرار يجرم كل وسيلة من وسائل الإعلام تحرض على الفتنة وتهين أي معتقد مهما كان. ٦ إنشاء قوة عسكرية مهمتها حماية الحدود والسهر على أمن كل المواطنين ٧ إصدار قرار يلزم الجميع بحضور القمة المقبلة لمناقشة فتح الحدود والغاء نظام التأشيرات لكل مواطني هذه البلدان وجعل كل المنطقة منطقة حرة للتبادل التجاري والعلمي والثقافي وتحديد الإجراءات لانتخاب برلمان لمناقشة قضايا الأمة وإصدار قوانين ملزمة لكل الدول وتطوير نظام الحكم من دول إلى ولايات تكون عاصمتها الفدرالية القاهرة ٨ إصدار قرار يلزم الجميع بتحقيق هذه الأهداف قبل ٢٠٣٠.

  2. عن اي مصر يتحدث جلالتة، هناك مصران.. مصر الانقلاب تريد ان تأتي على ما تبقى من مصر. اما مصر الحقيقية ففالسجون والمعتقلات. وإماكن حجز المركزي ، جلالتك عن اي مصر بتكلّم.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left