حفيدة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين تروي قصص جدها في أول ظهور لها ـ فيديو

Jan 02, 2017

7

لندن ـ قالت حفيدة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين خلال مقطع فيديو نشرته على موقع “يوتيوب”، إنها ستظهر قريبا للحديث عن جدها ورواية تفاصيل عن حياة عائلتها.

وشاركت حرير ابنة العقيد الراحل حسين كامل ورغد صدام حسين المقطع على صفحتها بموقع “فيسبوك” يتضمن مقطعا صوتيا لصدام حسين وصورة تمسكها بيدها لوالدها مع جدها.

كان والد حرير حسين كامل حسن يتبوأ مناصب مهمة في النظام العراقي، فقد كان مسؤولا عن برنامج الصواريخ لكن فراره إلى الأردن عام 1995 وطلبه اللجوء السياسي أثار غضب صدام عليه ورغم قرار العفو الذي أصدره بحقه عام 1996 والذي عاد على إثره إلى بغداد إلا أنه قام بتصفيته على يد ما أسماهم عشيرته وأسميت حينها “الصولة الجهادية”.

وتعيش حرير مع إخوتها ووالدتها وخالتها في عمّان منذ احتلال العراق وتتجنب والدتها رغد التصريح الإعلامي ولم تظهر في وسائل الإعلام منذ سقوط بغداد سوى مرات قليلة.

يذكر أن الجمعة الماضي صادف الذكرى السنوية العاشرة لوفاة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين إثر احتلال العراق من قبل الولايات المتحدة.

- -

13 تعليقات

  1. رحمك الله يا اسد ما بعدك رجال في بلاد العرب الى ان يشاء الله

  2. “أنا ستعدمني أمريكا وأنتم ستعدمكم شعوبكم” رحم الله صدام حسين، و الخزي و العار للعملاء والذئاب المتعطشة إلي الدماء .. انهم مجرد خدم في بلاط الأمريكان والصهاينة والفرس المجوس.. لا تأسفن على غدر الزمان لطالما…رقصت علي جثث الأسود كلاب…لا تحسبن برقصها تعلو علي اسيادها…تبقي الأسود أسودا والكلاب كلاب …تبقى الأسود مخيفة في أسرها…حتى وإن نبحت عليها كلاب …تموت الأسود في الغابات جوعا… ولحم الضأن تأكله الكــلاب.

  3. رحمك الله يا اسد ما بعدك رجال في بلاد العرب الى ان يشاء الله

  4. الى الذين يقولون صدام اسد العرب, هل انتم عراقيون وعشتم في العراق ام عرب تعرفون صدام فقط من الاعلام الذي كان يروج لصدام مثل ما يفعل اعلام السيسي الآن؟ ثم السؤال, هل حارب صدام اليهود والامريكان لذا اصبح اسداً بنظركم أم انه كان يحارب شعبه واصبح بنظركم اسداً مثل بشار الاسد؟ ارجو ان تكون ردودكم منطقية وشكراً.

  5. .
    - السيد عمر .
    .
    - صدام إن لم يحارب امريكا، فكان يحارب إسرائيل ولهذا السبب إتفق SHARON و BUSH على تصفيته .
    - الزعيم العربي الوحيد الذي كان يخيف الصهاينة هو صدام .
    وسبق وخصص صدام لكل عائلية فلسطينية لها شهيد مقاومة ، منحة مالية .
    . وصدام هو اول واخيرا ( ؟ )ر ئيس عربي أطلق صواريخ SCUD ….على إسرائيل .
    - وصدام كان الجدار المانع ضد انتشار الهلال الشيعي في الشام وفي العالم العربي .
    ولما تمت تصفيته ، إنتشر الحرس الثوري . وإنتشر إرهاب بني فارس في الشام وفي البحرين وفي اليمن ، وفي غيرهم .
    - اللواء قاسم سليماني قائد لواء القدس ، اجتاح تكريت وفجر ضريح صدام حسين . ولو لم يكون صدام بهذه الأهمية لما فعل ذلك الحرس الثوري الشيعي الإيراني ذلك .
    - طبعا صدام كان دكتاتوريا ، لكن العراق كان متقدما في كم من ميدان ، وموحدا جغرافيا وإثنيا .
    - من إخفاقاته الخطيرة ، انه لم ينسج علاقات وديّة مع دول الخليج . .

  6. السلام عليكم
    للرد على الأخ عمر: نحن لسنا عراقيين ولا نعرف معاناة العراقيين في عهد صدام حسين ولكن متأكدين كل التأكيد أن معاناتهم بعد رحيله أسواء بكثير من قبله وأن العراق أصبح عبارة عن دولة مكونة من دويلات طائفية وكل طائفة لديها مليشياتها وحكومتها الخاصة. ومايعرف بالحكومة المركزية ماهي إلا عبارة عن دمية فارسية بأمتياز تشتغل ببطاريات العمامات السوداء والبيضاء. نحن لانقدس البشر ولكن نعرف جيدا أن الجدار الذي كان يحمي العرب من التوغل الفارسي كان إسمه صدام حسين وعندما سقط أصبحت إيران هي الآمر والناهي في المنطقة . ونحن نعلم جيدا أن الدول الخليجية كانت وراء سقوطه والآن تبكي على أطلال صدام. وكنا نعلم أن الكتب كانت تكتب في القاهرة وتطبع في بيروت وتقراء في بغداد. ونحن نعلم أن أكثر العلماء والباحثين العرب كانوا موجودين في العراق. نحن ضد الديكتاتوريات الموجودة في عالمنا العربي ومتأكدين أن الديمقراطية المبنية على ثقافتنا العربية الإسلامية كفيلة بالنهوض بأمتنا من واقعها المزري وليست ديمقراطية التقليد الأعمى أو الفوضى المنتشرة الآن في العالم العربي.

  7. لم نسمع ولم نقرأ عن حروب صدام مع الكيان الصهيوني، سمعنا عن حربه مع ايران بعد زوال الشاه وسمعنا عن غزوه للكويت البلد العربي الشقيق بدلاً من مهاجمة الكيان الصهيوني الذي دمر مفاعل صدام النووي إذا بالفعل يمتلك مفاعل ككذبة أسلحة الدمار الشامل. صدام كغيره من حكام العرب كانوا ولا زالوا يستعملون فلسطين فقط للمتاجرة والمزايدة والنفاق وغير دليل على ذلك ما قام به النظام المصري الحالي عندما سحب قراره في مجلس الأمن الذي كان من المقرر إدانة الاستيطان والسحب تم بناء على أمر من ترامب الرئيسي الأمريكي المنتظر ونتنياهو وزير اول الكيان الصهيوني. وتقولوا صدام حارب ما يسمى بإسرائيل، كفى عزف على اسطوانة مشروخة. العرب لم يحاربوا الكيان الصهيوني ليوم واحد لكنهم أ] العرب يحاربون بعضهم بعضاً.

  8. السيد Moussalim Ali والصحراوي الحر الاعزاء, اشكركم على اجوبتكم واسلوبكم الجميل. صدام لم يحارب اليهود كما حارب شعبه, أعني لم يحارب اليهود بالقسوة والوحشية التي كان يحارب شعبه عرباً واكراداً دون تفرقة شيعة اوسنه! صدام ومحاربته لليهود مثل محاربة بشار لليهود(تعرفون اسطوانة المقاومة المشروخة), اما بخصوص اطلاقه صواريخ سكود على دولة اليهود, فهنا تكمن الكارثة وهنا تظهر التمثيلية, يعني اظهار مقاومته لليهود من اجل الدعاية والضحك على الذقون وعقول البسطاء! كثيرون كانوا يتمنون ان يحارب صدام اليهود بتلك القسوة والاسلحه التي حارب بها شعبه! صدام استعمل كل الاسلحه الفتاكة التي كان يمتلكها ضد شعبه منها الكيميائية ولكنه لم يستعمل هذه الاسلحه ضد دولة اليهود!؟ لماذا؟ أجيبوا أنتم. ثم صواريخ سكود التي اطلقها ليس فقط لم يجهزها بالكيمياوي بل حتى كانت فارغة من المادة المتفجرة التقليدية لأن هذه الصواريخ لم تسبب أضراراً تذكر, فقط صوت مدوي وصفيح فارغ! لذا لم يكن هناك قتلى ولا دمار للمدن! حسب تذكري لتلك الاحداث قتل شخص واحد فقط بسبب هذه الصواريخ وشخص آخر, مسن يهودي مات حيث اصيب بسكته قلبية حسب اخبارتلك الايام. هذه الصواريخ كانت تمثيلية من اجل الدعاية ولولم تكن تمثيلية لكان يقوم بتجهيزها بالاسلحة الكيميائية وبالطبع كانت ستشكل نهاية صدام في العام 1991 وليس 2003!! اما حربه مع ايران, فهذه كانت مهمته في تلك الفترة, الغرب لم يرغب بانتشار التمدد الشيعي انذاك عكس الان لذا الغرب سلح صدام بالاسلحة المتطورة وبعد انتهاء الحرب اراد الغرب استرجاع تلك الاسلحة مخافة ان تقع بايدي غير امينه وبالتالي تشكل خطراً على اليهود! أما مساعدته لشهداء فلسطين, فانها كانت دعاية لنظامه, لأن الذي يجوع ويبيد شعبه لايسعى الى اشباع وتحرير الآخر. ثم لاتنسوا لافرق بين نظام صدام و بشار وبقية الدكتاتوريات, كلهم أتوا بدعم من الغرب ولاجندتها وعند انتهاء صلاحيتهم الغرب يقوم بازالتهم. القذافي, بن علي, مبارك اما بشار, صلاحيته لم تنتهي بعد! صدام لم يبني العراق بالرغم من الوقت الكافي والثروات الطائلة, العراق كان متخلفاً من كل النواحي, عندما غادرت العراق شعرت باني في العراق كنت في قفص خارج الزمن! أما معانات العراقيين ودمار العراق بعد صدام, فهي متطلبات المرحلة الراهنة للغرب, الفوضى الخلاقة كما اعلنوها!!

  9. صدام غلط في احتلاله للكويت وكان طعم من الامريكان لتدمير العراق لاكن كان العراق بعهد صدام افضل مليون مرة من حكم الطوائف الشيعية التي مزقت الشعب العراقي الى اثنيات وقوميات وعرقيات وطائفية بغيضة مقيته تزرع الحقد والغل بين الشعب العراقي ولن يرجع العراق الى قوته وصلابته ووحدته الا بالقضا على الطائفية وعلى كل حاكم طائفي ومنع وجود ايران في العراق لانها مصدر الطائفية والفتن والحروب بين الشعوب العربية فان ارادوا العراقين ان تعود بلدهم اليهم فعليهم بالقضا على الطائفية ومن يتبناها .

  10. *الله يرحمه لن اناقش (ايجابياته
    وسلبياته) لأن هذا الموضوع قتل
    بحثا وتعليقا..
    * لكن أعيد مقولة مشهورة لا أعرف
    مصدرها ;-
    *(العراق) على مدى تاريخه العريض
    لم يضبطه ويحكمه بقبضة حديدية
    سوى رجلين (الحجاج وصدام )..
    * وحتى ظهور حجاج او صدام جديد
    كان الله في عون العراق الجريح ..
    سلام

  11. حرام علينا نحن معشر العرب أن ننعم برئيسا مثل الكثير من بلدان العالم. فلا بد من يكون ديكتاتورا .فنبدأ بالمديح .هذا الدكتاتور هو الذي منع ذلك الشيء وهو في عصره قتل كل( الخونة والمجرمين والرجعيبن.ولا ننسى الانهزاميين وعملإء تلك الدولة) إلى آخره من( الانجازات) التي تقشعر لها الابدان.وتخفق لها القلوب رعبا. كل ما نريده هو رئيسا عادلا .رحيما على شعبه قاسيا على أعداء امته. نريد زعيما يقول أين داءهم العرب واين دواءهم. لا.رئيسا يختزل الجميع بحجة حماية الجميع.نريده ناصرا منتصرا …الحروب العبثية عند العرب ..كانت أكبر هدية للكيان الصهيوني .نحن نريد رئيسا .نريد انسانا.لأن صفات الرؤساء عندنا تحمل صفات (الهية ).فقط الآلهة هي التي تحمل كل صفات ما يحمله صفات الزعيم عندنا.

  12. للاسف البعض لا يتكلم بواقعية، صدام استلم العراق في آخر السبعينيات وكان بلد تتحلّم أمثال دولة الامارات العربية أن يكون لها مطار وجامعات مثل العراق، وكان العراق عروس الخليج واكثره تقدما(سياسيا، اقتصاديا، اجتماعيا، علميا، اقتصاديا) ولكن جعل منه صدام خلال سنين حطمه افقر الشعوب (100 دلار = 450،000 دينار عراقي) بينما كان (1 دينار عراقي = 3 دولار)، وجعل جامعاته متخلفة غير معترف بها دوليا، وشعبه فقراء لا يملكون ما يلبسون وياكلون، خرّب أهوار العراق، حرق النخل ودمّر الزراعة، قتل الاكراد بالكيمياوي، هدّم بيوت اهل الجنوب على رؤوسهم، حارب ايران وقتل شعبه دون ذنب، حارب دولة الكويت الشقيقة وهتك دولتهم وقتل شعبهم، بسبب سياساته العدوانية هذه فرض عليه الحصار من امريكا، بسبب صدام اعتدت امريكا اربع مرات على العراق بمعونة الدول العربية والاسلامية لاجل التخلص من شرّه، والثمن كان الشعب وبنيته التحتية، ما نعانيه اليوم من الفتنة الطائفية هو بسبب ماضي صدام فلو كان رحيما بشعبه والدول المجاورة لما تحججت امريكا للدخول للعراق، داعش هو صنيعة امريكا وحزب البعث المنحل في العراق، صدام ضرب اسرائيل فمدحتموه وكانت ضربة في الصحراء والعراء دون اي ضرر على اليهود، وحزب الله لبنان هزم اسراءيل مرات متعددة وطردهم من احتلال لبنان فلا تمدحوه، ايران وسياساتها هي ضد اسرائيل من أجل الدفاع عن فلسطين والعرب واسيادهم يفتحون تجارة وسفارات مع اسرائيل، ايران ضد امريكا ومتضررة اقتصاديا من امريكا لانها تعين اسرائيل والعرب يهدون المليارات لترامب ويستقبلونه في ارض الحرمين، يا قوم مالكم لا تبصرون.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left