الأمم المتحدة تدعو إلى الوصول الفوري إلى وادي بردى لاستعادة تدفق المياه إلى دمشق

عبد الحميد صيام

Jan 11, 2017

نيويورك (الأمم المتحدة) «القدس العربي»: أعربت الأمم المتحدة اليوم عن قلقها إزاء استمرار حرمان خمسة ملايين ونصف المليون شخص في مدينة دمشق وما حولها من المياه الجارية، وذلك بسبب الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمياه جراء الأعمال العدائية المستمرة في منطقة وادي بردى.
فقد أدى الاقتتال في وادي بردى منذ 22 كانون الأول/ديسمبر، إلى تشريد ما يقدر بعشرة آلاف شخص، بمن في ذلك سبعة آلاف وخمسمئة تم تسجيلهم من قبل الهلال الأحمر العربي السوري في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.
وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستافان دو جاريك: «أفادت الفرق الفنية من سلطات المياه السورية بأنها لم تستطع الوصول إلى البنية التحتية التالفة للمياه لتقييم الأضرار. ولا تزال المفاوضات جارية من أجل إتاحة إصلاح البنية التحتية والتوصل إلى اتفاق في المنطقة. وتدعو الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى السماح بالوصول الفوري وغير المقيد والمستمر من أجل استعادة توفير المياه».
وتوفر الأمم المتحدة وشركاؤها للنازحين حزم المساعدات لفصل الشتاء والبطانيات وأدوات المطبخ وغيرها من المساعدات الطارئة، كما قامت الأمم المتحدة بتجهيز الإمدادات الإنسانية تحسباً لنزوح مزيد من الأشخاص.
وقد وصلت يوم السبت الماضي أول قافلة إنسانية مشتركة في عام 2017 تحمل المساعدات الإنسانية من المواد الغذائية ومستلزمات الصحة والتعليم إلى أربعين ألف شخص من الرجال والنساء والأطفال في منطقة معضمية الشام، حيث كانت آخر قافلة إنسانية قد وصلت إلى تلك المنطقة المحاصرة في 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

الأمم المتحدة تدعو إلى الوصول الفوري إلى وادي بردى لاستعادة تدفق المياه إلى دمشق

عبد الحميد صيام

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left