غضب في مصر بسبب قرار الحكومة تأجيل موسم العمرة

Jan 11, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي»: تصاعدت موجة الغضب في مصر ضد قرار الحكومة تأجيل موسم أداء مناسك العمرة، حفاظاً على عدم خروج العملة الأجنبية من البلاد، إذ رفعت شركات السياحة الصوت عالياً بسبب تضررها اقتصادياً.
ويأتي ذلك، فيما تشهد البلاد أزمة خانقة في تدبير العملات الأجنبية وتهاوي قيمة العملة الوطنية، ما تسبب بشح بالغ في قرابة ألفي نوع من الأدوية، فضلاً عن ارتفاع في أسعار المواد الغذائية.
واعترف وزير السياحة، يحيى راشد، بالأزمة الطاحنة التي نجمت عن شح الدولار والعملات الأخرى ما أثر سلباً على قدرة الحكومة على تلبية مطالب الشركات والمؤسسات من الدولار. ورداً على اعتراض شركات السياحة على تأجيل موعد بدء رحلات العمرة لشهر رجب، قال إن «مصر في حاجة ضرورية لتوفير الدولار لشراء الأدوية والسلع الغذائية الأساسية مثل السكر والقمح وزيوت الطعام».
واعتبر أصحاب شركات سياحة أن رفض الحكومة بدء موسم العمرة في الموعد المقرر، سيحملهم خسائر باهظة ويسفر عن تسريح الآلاف من العاملين في مجال السياحة الدينية.
وسبق أن أعلن راشد أن برامج العمرة للموسم الحالي من المقرر أن تبدأ في شهر رجب وتتواصل في شعبان ورمضان، أي اعتباراً من نهاية مارس/ آذار المقبل.
ويرفض أعضاء الجمعية العمومية في غرفة شركات السياحة، قرار الحكومة، ويطالبون بضرورة بدء الموسم منتصف الشهر المقبل، وعدم الانتظار لحلول شهر رجب.
وفي محاولة لتهدئة العاملين في مجال السياحة، قال وزير السياحة «من المهم لنا أن نكون على مستوى الموقف وأن نتعامل مع الأزمة التي تواجهنا بعمق وبتركيز ووعي بمقتضيات اللحظة التي نمر بها وأن ندرك بأنه أولى بنا أن نترك لأولادنا وطنا صالحا خير من أن نترك لهم الأموال».
وأكد أنه «يعمل جاهداً في صالح هذا البلد والأجيال القادمة».
وأثارت تلك التصريحات غضبا بين راغبي أداء المناسك المقدسة، فضلاً عن رجال الدين الذين يعدون أن اعتبار الحكومة الشعيرة المقدسة إهدارا للأموال يمثل «إساءة بالغة».
ومن المرجح أن يؤدي تأجيل موسم العمرة إلى انخفاض حجم الإقبال بنسبة تصل إلى 50٪ على أقل تقدير، وفق شركات السياحة، التي ترى أن ذلك يمثل تهديداً غير مسبوق لأنشطتها القائمة على أداء برامج للحجاج والمعتمرين للسفر للأراضي المقدسة.
وكانت مئات الشركات التي تعمل في مجال السياحة الترفيهية والثقافية، غيرت من أنشطتها منذ سنوات، عقب ضربات تعرضت لها تلك الصناعة بسبب عمليات إرهابية تعرضت لها البلاد، آخرها إسقاط طائرة كانت تحمل ما يزيد على مائتي سائح روسي.
وتبذل الحكومة المصرية في الوقت الراهن جهودا مكثفة من أجل إعادة السياح الروس مجدداً، وهو الأمر الذي لا يزال معلقاً حتى الآن.
وندد رجال دين بتعنت الحكومة مع راغبي زيارة بيت الله الحرام، إذ اعتبر الشيخ محمد حسين يعقوب، من يطالبون بإلغاء ذلك المنسك بأنهم «يفترون على دين الله عز وجل»، مشدداً على أن «تقدم المجتمعات يكون باتباعها أوامر ربها لا بفرارها وتقليدها الأعمى لخصومها».
ونفى في وقت سابق أن «يكون السفر لأداء تلك الشعيرة المقدسة يمثل عبئاً على الميزانية».
وفي هذا السياق، تساءل خطباء في وزارة الأوقاف عن حجم ما يهدر من أموال تقدر بعشرات الملايين على وفود حكومية تتجه للخارج سنوياً لحضور مهرجانات فنية أو ترويجية، بينما يضيق على الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة.
يذكر ان السلطات السعودية سنّت نهاية العام الماضي قانونا يلزم الراغبين بأداء المناسك بدفع رسوم مالية كبيرة تقترب من ثلاثة آلاف جنيه مصري.

غضب في مصر بسبب قرار الحكومة تأجيل موسم العمرة

- -

4 تعليقات

  1. ان مقاطعة أو تأجيل العمرة لا يجوز فشعائر الله لها قداسة ومكانة فلا يتلاعب بها في مصالح سياسية وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ((الإسلام يعلو ولا يعلى عليه)) وقال الله تعالي في كتابه العزيز(ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً) إذا كان الله تعالي قال ذلك عن فريضة الحج فما بالنا بالنوافل كالعمرة، موضحا أن هناك سوء استخدام من كثير من المسلمين المصريين في اداء العمرة وهو التكرار دون داعٍ . فاذا كان السلطات السعودية تمنع من سبق له الحج من تكراره إلا بعد مرور خمس سنوات فلماذا لا تسن الدولة المصرية قانون يلزم من سبق له أداء العمرة ألا يؤديها إلا بعد مرور 5 سنوات من باب ترشيد العملة الصعبة وقد رأي الإمام أبو حنيفة (ان أعمال البر أفضل من الحجة الثانية) .. أما منع الناس بالكلية عن أداء الحج والعمرة فهذا أمر مرفوض شرعا إلا إذا وجد مانع شرعي كانتشار الأوبئة أو عدم سلامة الطريق أو نشوب حروب .إن أداء العمرة واجبة على كل مسلم يؤمن بالله الواحد الأحد وأن محمدًا عبده ورسوله. وهذا يعد من باب العبادات التي تنظم علاقة الإنسان بربه طمعا في الثواب، لافته إلى أن أداء العمرة أمر تعبدي بحت بعيدًا عن أي اضطرابات سواء أكانت سياسية أم اقتصادية أم اجتماعية..أن العلاقة بين بلدين شقيقين لن تنتهي عند مجرد اختلاف في الرأي لأن علاقة الأخوة مستمرة باسم الإسلام أولا، ثم العروبة ثانيا، ثم اللغة العربية وهي لغة القرآن الكريم التي تجمع المسلمين علي قول لا اله إلا الله.. محمدا رسول الله، ثم علاقة الجوار وهي الحدود المشتركة.. وإذا كان ولاة الأمر في بلادنا الإسلامية يطالبون العلماء بفصل الدين عن السياسة، فإني أطالب الرؤساء بهذا أيضًا، وأقول لهم : افصلوا خلافاتكم السياسية عن الدين ولا شأن لشعائر الإسلام باختلاف رئيسين أو اتفاقهما .. وأدعوكم أن تتقوا الله في الإسلام وشعائره والمسلمين” لقد قام الرسول صلى الله عليه وسلم .. قام بأداء لقد العمرة رغم الاختلاف السياسي والديني مع كفار قريش ولم يأمر النبي الكريم أصحابه بالامتناع عن العمرة رغم وجود الخلاف في هذا الوقت.فاذا كان ولاة الأمر في بلادنا الإسلامية يطالبون العلماء بفصل الدين عن السياسة، فإني أطالب الرؤساء بهذا أيضًا، وأقول لهم : افصلوا خلافاتكم السياسية عن الدين ولا شأن لشعائر الإسلام باختلاف رئيسين أو اتفاقهما.. وأدعوكم أن تتقوا الله في الإسلام

  2. هذا القرار جاء لتلبية مطالب بعض العلمانيين بوقف الدروشة وذلك بمنع الحج والعمرة بحجة الحفاظ على العملة الصعبة، وكل مراقب يلاحظ العمل الممنهج لنظام السيسي بأستهداف هوية مصر الأسلامية بأساليب وطرق متعدده.

  3. الشركات القائمه على العمره لابد يكون لديها بديل عن العمره حتى لايخسر العاملون وظائفهم ومصر مليئه بالفرص الاستثماريه
    الهدف من عمل الشركه هو تشغيل ابناء مصر وهذا هو المكسب الحقيقى
    وعندها يفتح الله عليكم
    ولو مشيخة الازهر توعى الناس بان الحج والعمره مره فى العمر لمن استطاع ولله عز وجل اقرب الينا من حبل الوريد واخبر فى القران
    سورة غافر الايه 60 وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ
    ولو يتم يتبرع هؤلاء المعتمرون لبناء مستشفيات فى مصر لاصبحت مصر الاولى عالميا فى مجال الطب ولو يتبرع لبناء مقابر واخراج سكان المقابر وبناء قرى نمزذجيه لهم مجهزه بالخدمات
    وهناك مشاريع لاحصر لها يمكن لاهل مصر القيام بها
    مع العلم ان الذين يؤدون العمره معظمهم ادو العمره والحج مرات عديده
    وقابلت مصرى الحج واخبرنى انه حج 30 مره اللهم اقبلها منه
    الا ان المشايخ الاتقياء الصالحين الغير مغفلين عليهم دور فى توجيه الناس لما ينفعهم
    والنبى عليه الصلاة والسلام حج مره واحده والصحابه كذلك وكلهم خرجو من مكه وانتشرو فى بقاع الارض
    صوره الى شيخ الازهر مع التحيه ولكل الاعلامين الاحرار
    اللهم اعطى كل من نوى عمره او حج او اى عمل صالح الاجر والثوب
    واللهم صلى على سيدنا محمد

  4. الدوله لم و لن تلغي الحج و العمرة فقط طلبت تاجيل موسم العمرة لهذا العام لمدة 15 يوم – و انا بدوري اطالب الدولة المصرية بان يكون هناك فاصل زمنى بين العمرة و العمرة لا يقل عن 5 سنوات و كذلك الحج

Leave a Reply to مدنى Cancel reply

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left