اليمن: تحركات عسكرية تصعيدية للقوات الحكومية في جبهات تعز وصعدة وحجة

خالد الحمادي

Jan 11, 2017

تعز ـ «القدس العربي»: ذكرت مصادر عسكرية أن القوات الحكومية اليمنية مدعومةً من قوات التحالف العربي تواصل تقدمها العسكري ضد القوات الانقلابية الحوثية والموالية للرئيس السابق علي صالح، في جبهات محافظات تعز، وسط اليمن، وصعدة، شمال غرب اليمن، منذ أيام عدة في محاولة منها لتضييق الخناق على القوات الانقلابية.
وقالت المصادر لـ«القدس العربي» إن «التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الساحلية الغربية لمحافظة تعز في إطار عملية الرمح الذهبي تأتي لتحرير المناطق الساحلية بالكامل لمحافظة تعز حتى استعادة السيطرة الكاملة على مدينة المخا التي يقع فيها الميناء الوحيد للمحافظة، والذي يعتبر من اهم الموانئ البحرية التي تعتمد عليها الميليشيا الانقلابية في عمليات تهريب السلاح والمواد الأخرى».
وأوضحت أن العميات العسكرية الراهنة في محافظة تعز انطلقت من محاور عدة، بينها محور مقبنة في منقطة شمير، ومحور حبل حبشي ومحور الوازعية، لإطباق الحصار على القوات الانقلابية وتشتيت اوصالها، وقطع طرق الإمداد لها من جهة محافظة الحديدة الساحلية وكذا من جهة ميناء المخا.
وأشارت إلى أن هذه العمليات العسكرية في محافظة تعز المدعومة بشكل غير مسبوق من قبل قوات التحالف العربي، التي أطلقت عليها عملية «الرمح الذهبي»، لتحرير محافظة تعز، ذات الاغلبية السكانية في اليمن، والتي تقع في الوسط، الرابط بين مختلف المحافظات الشمالية والجنوبية، وهي المحافظة الشمالية الأقرب إلى محافظة عدن.
وتزامنت التحركات العسكريات التي انطلقت السبت الماضي لتحرير محافظة تعز من الميليشيا الانقلابية الحوثية وقوات صالح، مع تحركات عمليات عسكرية مماثلة في محافظة صعدة، معقل جماعة الحوثي المسلحة في أقصى الشمال الغربي لليمن، على الحدود مع المملكة العربية السعودية.
وذكرت المصادر لـ«القدس العربي» أن القوات العسكرية الحكومية حققت تقدماً كبيراً في جبهات محافظة صعدة، وسيطرت على المنافذ البرية الرئيسية في محافظة صعدة نحو السعودية، وهي منفذا البقع وعلب وأصبحت المحافظة محاصرة خارجياً، فيما تتقدم بشكل مستمر في عمق مناطق محافظة صعدة، في اتجاه مركز المحافظة، وهو مدينة صعدة. مشيرة إلى أن القوات الحكومية أحكمت سيطرتها على العديد من المواقع العسكرية والمرتفعات الجبلية المهمة المطلة على مثلث منطقة البقع الذي يتحكم بحركة السير بين محافظتي صعدة والجوف.
وفي الوقت الذي تحقق فيه القوات الحكومية في المناطق الشرقية لمحافظة صعدة، قام رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي بزيارة القوات المرابطة في منطقة ميدي، التابعة لمحافظة حجة، في الساحل الشمالي الغربي لليمن، المحاذي لمحافظة صعدة من الجهة الغربية.
وذكرت المصادر الرسمية أن المقدشي قام أمس أيضاً بزيارة تفقدية للقوات البحرية المرابطة في سواحل البحر الأحمر، غربي اليمن، واطلع على الجاهزية القتالية لمنتسبي البحرية، في إطار الاستعدادات والتحركات العسكرية الراهنة.
وقال ان «القوات المسلحة أصبحت اليوم أقوى من أي وقت مضى وأن قدراتها تتعاظم يوماً بعد يوم، بدعم ومساندة الشعب اليمني، والاشقاء في دول التحالف العربي، للخلاص من ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية».
وأضاف «ان القوات المسلحة اليوم عازمة على استكمال عملية التحرير واستعادة ما تبقى من سواحل البلاد إلى سلطة الدولة وأن الانقلابيين فشلوا في زعزعة الأمن والسلم الدوليين عبر المياه البحرية، بفضل التضحيات الكبيرة للجيش وبإسناد من قوات التحالف العربي».
الى ذلك أشاد رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر أمس بالمكاسب العسكرية التي حققتها قوات الجيش والمقاومة الشعبية المسنودان من قوات التحالف العربي في مناطق ذوباب والعمري في محافظتي لحج وتعز بالإضافة إلى ما تم تحقيقة في جبهات محافظات مأرب وصنعاء وصعدة وحجة وشبوة.

اليمن: تحركات عسكرية تصعيدية للقوات الحكومية في جبهات تعز وصعدة وحجة

خالد الحمادي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left