أعمال العنف في مصر خلال شهر: 218 قتيلا بينهم 46 في سيناء ونحو ثلاثة آلاف جريح

Jul 25, 2013

2ipj

القاهرة- (ا ف ب): قتل 218 شخصا بينهم 46 في سيناء واصيب قرابة ثلاثة آلاف اخرون في أعمال العنف التي تشهدها مصر منذ 26 حزيران/ يونيو الفائت في سياق الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي، بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس.

وسقط القتلى في اشتباكات لانصار مرسي مع قوات الامن او بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول مرسي في 15 محافظة مصرية مختلفة.

وسجلت اعلى حصيلة للقتلى في القاهرة بسقوط 78 قتيلا منهم 53 قتلوا في احداث الحرس الجمهوري في الثامن من تموز/ يوليو الجاري وبينهم ثلاثة من افراد الجيش المصري.

وفي الجيزة قتل 40 شخصا معظمهم في محيط منطقة النهضة التي تشهد اعتصاما لانصار مرسي منذ ثلاثة اسابيع. وشهدت المنطقة اشتباكات عنيقة بين انصار مرسي والاهالي مرات عدة.

كما شهدت مدينة الاسكندرية الساحلية في شمال البلاد سقوط 24 قتيلا منهم 12 في حادثة واحدة في ضاحية سيدي بشر.

وسقط ثمانية قتلى في مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية في دلتا النيل و5 في محافظة اسيوط (جنوب البلاد) التي تعد احد معاقل الجماعة الاسلامية المؤيدة لمرسي.

كما سقط اربعة قتلى في مدينة مرسي مطروح وثلاثة قتلى في الاسماعيلية على قناة السويس وثلاثة قتلى بالقليوبية في دلتا النيل وقتيلان في المنيا في صعيد مصر.

وسقط قتيل واحد في كل من مدينة بورسعيد وبني سويف والفيوم (جنوب البلاد) وكفر الشيخ والشرقية في الدلتا.

وسقط معظم الضحايا بطلقات الخرطوش يليه الرصاص الحي ثم الطعن، حسب التقارير الصادرة من وزارة الصحة في كل واقعة.

وعبر البلاد، شهدت اعمال العنف سقوط اكثر من 3 الاف مصاب منهم 480 في واقعة الحرس الجمهوري في القاهرة وحدها، و200 في احداث عنف في محيط جامعة القاهرة و200 اخرون في احداث سيدي بشر.

وفي سيناء وخاصة في مدينة العريش، ومنذ الاطاحة بمرسي في الثالث من تموز/ يوليو الجاري، قتل 33 شخصا بين افراد امن ومدنيين (23 من افراد الامن و10 مدنيين) في هجمات لمسلحين يعتقد انهم متطرفون اسلاميون على اقسام للشرطة وكمائن للجيش والشرطة ومنشات مدنية وحكومية.

وشمل قتلى افراد الامن، 16 شرطيا و7 مجندين في الجيش المصري، فيما اصيب اكثر من 100 اخرين في اكثر 50 هجوما للمسلحين في اقل من شهر.

فيما سقط 10 مدنيين ضحية لتلك الاحداث بينهم 3 في هجوم على حافلة لعمال في مصنع اسمنت بالعريش و 2 في اعتداءات طائفية على اقباط، كما قتل مدنيان اثنان بالخطا في منزلهما و 3 اشخاص اثناء تواجدهم في اماكن الاشتباكات.

واعلن الجيش المصري عن سقوط عشرة مسلحين من المتطرفين الاسلاميين في العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش في شمال سيناء.

وقتل ثلاثة مسلحين الاربعاء انفجرت سيارتهم المفخخة قبل موعدها وهي في طريقها للعريش.

ولم تعلن وزارة الصحة المصرية حتى الان عن حصيلة رسمية اجمالية لعدد القتلى والمصابين.

وقال خالد الخطيب رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة لفرانس برس ان “وزارة الصحة المصرية بصدد حصر نهائي وشامل لعدد القتلى والمصابين في احداث العنف منذ الثامن والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي”.

وعزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/ يوليو الجاري بعد تظاهرات شعبية قدرت بملايين المصريين طالبت برحيله واجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

- -

2 تعليقات

  1. شيوخ لازهر الذين شاركو من قريب او من بعيد في الانقلاب او دعموه واصبغوه شرعية فاسدة و الحويني عندما القى خطبة في محتواها انه يؤيد الانقلاب ويدعو الاخوان بالرجوع شاركو في قتل المصريين بذلك اعطىو ذريعة وغطاء اسلامي لكل ما يفعله السيسي والنظام الفاسد من قتل الابرياء وما شابه كان واجب عليهم ان يطالبوا بوقف قتل الابرياء

  2. I’m not saying it is necessary to separate the state from religion, but I’m sure there must be separate religion men’s from politics. Religion men’s are the problem of the ummah

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left