القضاء الإداري تؤجل العفو عن مبارك لـ 20 إبريل

Feb 17, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي»: قررت هيئة مفوضي الدائرة الأولى، في محكمة القضاء الإداري المصرية، برئاسة المستشار محمد الدمرداش، أمس، تأجيل الدعوى المقامة من إحسان محمد محرم التي تطالب بإصدار توصية لرئاسة الجمهورية بإصدار قرار بالعفو الشامل عن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك لجلسة 20 أبريل/ نيسان المقبل.
واختصمت الدعوى الرئيس عبد الفتاح السيسي بصفته، وذكرت أن مبارك مصري الجنسية وتربى على القيم وتعاليم الدين الحنيف ومنها العفو عند المقدرة الذي كان سلوك نبينا – صلى الله عليه وسلم – في المعاملة، كما استندت إلى الظروف الصحية للرئيس الأسبق وأنه بلغ من العمر أرذله ولا جدوى من تنفيذ عقوبة لن يستفيد منها أحد.
وقالت مقيمة الدعوى إن قرار العفو الذي سيمنح للرئيس الأسبق، يعتبر لوجه الله وحبا وإخلاصا وسيرا على نهج الرسول الكريم، مثالا في واقعة فتح مكة والعفو العام عن أهل قريش. وأضاف أن «الرئيس الأسبق بطل حرب وسلام وعبر بالبلاد من الظلام إلى النور».

 

القضاء الإداري تؤجل العفو عن مبارك لـ 20 إبريل
- -

1 COMMENT

  1. اذا كانت أوامره باطلاق النار على المتظاهرين في أحداث يناير صحيحة ، فيجب إعادة محاكمته وإعدامه .
    إذا كان بالفعل يسعى لتوريث ابنه للحكم ، فيجب إعادة محاكمته وإعدامه .
    يجب أن يتم معاملته كما أن يعامل القيادات التي في السجن سواء من الحزب الاشتراكي أو الاخوان أو المستقلين أو غيرهم .
    عاشت مصر في ظل هوان و ضعف طيلة 30 سنة ولم تعدم جاسوسا اسرائيليا واحدا بالرغم من القبض على كثير منهم .
    لكن أن يكون هناك مشتبه به من أبناء العريش أو رفح أو غزة أو النوبة أو بلد آخر عربي فيجب إعدامه . و هذا ما لاحظناه .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left