مصدر يمني: الإمارات تريد بسط نفوذها على جزر يمنية والرئيس يرفض

في لقاء عاصف جمعهما... ولي عهد أبو ظبي لهادي: نحن من أعدناك إلى عدن

Mar 03, 2017

الرياض ـ «القدس العربي»: ذكر مصدر يمني مطلع أن ولي عهد أبو ظبي ونائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تعامل مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بأسلوب غير لائق بروتوكوليا، وبقدر من الاستعلاء والفوقية، خلال لقاء عاصف ضم الاثنين مع قيادات أمنية واستخباراتية من الإمارات والمملكة العربية السعودية، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي يوم الإثنين الماضي.
وذكر المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن بن زايد تعامل مع هادي على أساس «أننا من أعدناك إلى عدن». معددا له ما قدمته الإمارات لدعم إعادة الشرعية إلى البلاد.
وأضاف أن بن زايد قال إن «تضحياتنا ودماء 65 شهيدا إماراتيا لن تذهب سدى».
وذكر المصدر أن هادي قال في اللقاء ردا على ولي عهد أبو ظبي إن «الإماراتيين لم يعيدوا الكهرباء ولا الماء إلى عدن خلال عامين، وإنهم لم يدعموا البنك المركزي اليمني خلال هذه الفترة».
وذكر أن حلفاء الإماراتيين في الجنوب يقومون بإيعاز من الإماراتيين بتعطيل هذه الخدمات أثناء وجود هادي في عدن، لخلط الأوراق وإظهار الحكومة بمظهر العاجز عن تقديم الخدمات.
وقال المصدر إن «رئيس الاستخبارات السعودية الذي كان حاضرا، طالب الجميع بتهدئة النقاش» الذي انتهى إلى طريق مسدود.
وأكد أن الأزمة عميقة مع الإمارات التي «طالبت بأن يكون لها نفوذ يخل بالسيادة اليمنية على بعض الجزر»، وهو الأمر الذي رفضه الرئيس هادي عارضا الدخول في شراكة بين اليمن والإمارات، على أساس ندي.
وعاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى العاصمة السعودية الرياض ليبحث تطورات الأوضاع الأمنية الأخيرة في مدينة عدن، على خلفية محاولات الرئيس اليمني فرض سلطة الدولة على المدينة كعاصمة مؤقتة للبلاد، وهو الأمر الذي يجابه بتمرد بعض القيادات الأمنية الممولة من الإماراتيين.
ويوم أمس الخميس وصل إلى العاصمة السعودية الرياض كل من شلال شايع مدير أمن عدن، ونجل الرئيس هادي ناصر عبد ربه منصور، حيث ذكرت المصادر أنه تم تشكيل لجنة بعضوية كل منهما للتخلص من تضارب الصلاحيات الأمنية في عدن، بعد اشتباكات محدودة حول مطار عدن بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للرئيس هادي، وكتيبة حماية مطار عدن الممولة من الإمارات، والتي رفض قائدها صالح العميري الإذعان لأمر إقالته من منصبه قبل أيام.

مصدر يمني: الإمارات تريد بسط نفوذها على جزر يمنية والرئيس يرفض
في لقاء عاصف جمعهما… ولي عهد أبو ظبي لهادي: نحن من أعدناك إلى عدن
- -

15 تعليقات

  1. بصراحة انت ياسيسى راجل عاقل
    الحمد لله لم يتورط ويورط مصر فى مستنقع اليمن
    اليمن دمرت من كل المشتركيين فى الحرب
    ورئيس اليمن عامل ذى شاهد ماشفش حاجة
    بلده اليمن فى حرب أهلية بين كل الطوائف
    وتدخل من الخارج لمساعدة الأطراف المتحاربة
    والاف القتلى والجرحى من اليمنيين
    ومجاعة ودمار فى كل مكان
    وفى الاخر سيادته بيتهم دولة بتساعده انها طمعانه فى بعض الجزر
    جزر ياراجل ده كلام
    جزر اية اللى انت جاى تقول عليه
    مع الاعتزار لام كلثوم

  2. لم يقدروا على الحمار فصبوا جام غضبهم على البردعة كما في المثل المصري الشهير. نسوا أن لهم جزر محتلة من قبل إيران – إذا كانوا لا يزالون يعتبرونها جزرهم أو يأسوا من استعادتها- وراحوا يسرقون جزر الغير. نحن العرب لا نستقوي إلا على بعضنا البعض. من البداية كانت هناك علامات استفهام كثيرة على اشتراك الإمارات في حروب الربيع العربي في سوريا ( بتقديم الدعم للروس عسكرياً واستخباراتياً) و مصر (مادياً) واليمن وليبيا (عسكرياً) ولا يوجد لأي من هذه الدول حدود مع الإمارات كما لا أعتقد أن الهدف منها محاربة إيران لأن الإمارات على علاقة وثيقة مع إيران كالتجارة ورحلات الطيران والسياحة ولا يوجد أية حالة عداء. أعلان الإمارات الحرب على الإخوان كمن يعلن الحرب على عدو وهمي. الشعب اليمني شعب معتد بنفسه كثيراً ولن ينسى بسهولة الأطماع الإماراتية ببلدهم لا سيما إذا عرفنا أن نصف شعب الإمارات من أصول يمنية. السؤال هو ما موقف السعودية المتضرر المباشر من السلوك الإماراتي كونه يؤخر النصر على الحوثيين والذي لا أظن أنه يعني الإماراتيين في شيء خصوصاً بعد أن عرفنا أن الإمارات تدعم صالح من تحت الطاولة وأن أقصى ما تطمح إليه الإمارات هو وضع يدها على الجنوب الغني بالثروات الطبيعية؟!

    • تعليق كامل متكامل عن الدور الإماراتي بالمنطقة يا زميلي العزيز باسربي – لا فض فوك
      أما الزميل العزيز محمد صلاح فأحب أن أذكره بحرب عبد الناصر في اليمن التي تسببت في هزيمة 1967
      أما الرئيس الإنقلابي لمصر فهو يلعب الآن مع المتآمرين على الأمة كحفتر والأسد والحوثيين وصالح ودحلان وووووووو
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. الإمارات التي «طالبت بأن يكون لها نفوذ يخل بالسيادة اليمنية على بعض الجزر»، !!!!???
    الجزر …الجزر…الجزر

  4. الامارات لا يهمها هادي ولا الشعب اليمني..الأسرة الحاكمة في الامارات همها الوحيد السيطرة على عدن وخاصة مينااااااء عدن ونحن نتذكر ان الامارات أجّرت هذا الميناء كم من سنة وتركته مهملا من اجل عيون إمارة دبي لأنه لو استثمر في عدن وميناءها فستموووووووت دبي…وسلملى على الأخوة العربية والاسلامية

  5. ما الذي حدث للعرب يتركون أراضيهم للغير ويستولون على أراضي أشقائهم المستضعفين .المغرب ترك سبتة ومليلية لاسبانيا واستولى على الصحراء الغربية ، السعودية تريد الاستيلاء على جزيرتين لمصر ، الامارات تغض النظر عن جزرها التي تسيطر عليها ايران وتبتز اليمن للا ستيلاء على جزر يمنية ، هذا يذكرني بان المساعدات العربية ليست بريئة ويذكرني بحرب الرمال بين المغرب والجزائر فبمجرد استقلال الجزائر بأشهر هجم المغرب على تندوف من أجل الاستيلاء عليها مستغلا حالة الضعف للجيش الجزائري .. فهل هذه سمة من سمات العرب؟

  6. وضع اليمن للاسف معقد وصعب خاصة إذا علمنا ان من يدعمهم دول الخليج.
    أنا لم افهم لماذا لم يتم الحسم العسكري الى هذه اللحظة رغم القوة النارية التي تمتلكها السعودية والامارات بالاضافة الى مليارات الدولارات التي تستطيع بها شراء الذمم والقيادات العسكرية الموالية لعبد الله صالح مثل ما فعلت في مصر وبعض الدول الفقيرة
    ارى أن الحرب طالت واذا كانت السعودية والامارات وغيرها من دول الخليج جادة في انهاء الحرب عليها القيام بذلك بالحدود القصوى لانهاء الحرب بسرعة التي دمرت اليمن ولانريد حجج البعض من ان اليمن جبال واراضي شاسعة وقبائل مسلحة من يمتلك القوة العسكرية الكبيرة مثل السعودية والامارات يستطيع فعل ذلك وجدنا ذلك في العراق عندما احتلت امريكا العراق في مدة شهر وكذلك افغانستان عندما استطاعات أمريكا احتلالها في ظرف اسابيع قليلة رغم ان طالبان كانت الدولة ولها تجربة عسكرية وجبالها كثيرة وشاهقة كذلك وجدنا الكيان الصهيوني الذي احتل الارض العربية ومنها سيناء الشاسعة في ظرف 6 ساعات رغم ان الكيان الصهيوني كان يحارب جيوش عربية عسكرية مدربة
    على دول الخليج تسريع الحسم العسكري بسرعة رغم علمي ببقاء بعض المناواشات العسكرية حتى بعد استرجاء صنعاء لانها ستتحول الى حرب عصابات
    أقول هذا الكلام لمصلحة اليمن رغم انني لااتفق مع الرؤية السياسية للسعودية والامارات في كثير من القضايا العربية

    • سؤالك عن الحسم العسكري رغم عامين من عاصفة الحزم
      سأوضحك لك كمتابع للشان العسكري باليمن ككل
      قوات الحوثي وعلي عبدالله صالح سيطرت على شمال اليمن وتمددت الى الجنوب خصوصاً ألى عدن فيما كانت قوات علي عبدالله صالح موجودة في الجنوب منذوا ١٩٩٤
      الحراك الجنوبي الانفصالي شكل قوات مقاومة ودعمت الأمارات قوات الأنفصاليين فقاموا بتحرير كل الجنوب اليمني في عضون ٢١ يوماً فقط والان جنوب اليمن تحت الأدارة الأماراتية وحلفائها من الانفصاليين الجنوبيين
      في الشمال كانت الأدارة للسعودية حيث دعمت جيش للشرعية قوامة اكثر من ربع مليون موجود في مدينة مأرب الشمالية ولم يتم تحرير ولامحافضة شمالية حتى اليوم , لأن تلك القوات ترفض قتال الحوثيين بسبب انهم شماليين مثلهم .
      الأمارات قبل شهرين أطلقت عملية عسكرية إسمها الرمح الذهبي من قوات جنوبية من الأنفصاليين وحررت الساحل الغربي لليمن وهي محافظات شمالية .
      يعني أن الامارات أخدت على عاتقها ادارة جنوب اليمن وتعاونت مع الانفصاليين الذين يحلمون بدولة مستقلة وحققوا النصر وحرروا ارضهم
      فيما السعودية أخدت على عاتقها تحرير الشمال ولم تستطع حتى الأن بسبب الخيانة من الشماليين ورفض قوات الشرعية من الشماليين التقدم في المعركة
      الأمارات كانت تقاتل لها قوات في مأرب لكن تم الغدر بهم من قبل الشماليين وقتل ٥٥ جندي أمارتي على رأسهم قائد القوات الاماراتية الكعبي وعلى إثر تلك الخيانة أنسحبت الأمارات من شمال اليمن واصبح وجودها مقتصر على جنوب اليمن مع حليفها القوي الحراك الانفصالي الذي حرر الجنوب , والامارات تقود الان حرب داخل شمال اليمن بقيادة الانفصالي هيثم قاسم وزير الدفاع الجنوبي في دولة جنوب اليمن السابقة الذي يقود الحرب بنفس انتقامي بسبب هزيمة جيشة في ٩٤
      وحتى الان قام بتحرير الساحل الغربي وصولاً الى الحديدة ويقود قوات وكتائب كلها جنوبيين ولايوجد بينهم شمالي واحد رغم انهم يخوضوا المعركة في أراضي شمالية
      الحقيقة ان السعودية فشلت عسكرياً في اليمن وكل الأنتصارات التي تم تحقيقها هي في الجنوب فقط بقيادة الامارات وحلفائها الأنفصاليين الحراك الجنوبي الذي بات يحكم بشكل فعلي وبات الجنوب منفصلاً على أرض الواقع ولايوجد أي جندي شمالي داخل الجنوب , غير جيش جنوبي تقوم بتدريبة الامارات في عدن وحضرموت

  7. بداية أشكر كلا من الاستاذ( باسربي/ الكروي داوود/شيخ عرب الشارقة/ نبيل العربي ) على وعيهم
    ثانياً أحب أن أقول ان الامارات لا تريد الحسم في اليمن وهي تلعب على الجميع لكسب دور الزعامه في المنطقة على حساب المنافس (السعودية) أظن ان كسر شوكت الامارات سيعجل بكثير من النصر في المنطقة ولكن السعودية غير جادة واللوبي الداخلي يسيطر والنفوس الجشعة على السلطة لا تستطيع ذلك

  8. أليس أولى بالإماراتيين تحرير جزرهم التي تحتلها إيران؟

  9. لو فرضنا ان كلام مصدر الخبر صحيا فكلام محمد بن زايد ايضا صحيح شكليا لجهة انهم ساهمو باعادة هادي لعدن – لسان حال من ساعده يقول ذلك حتى لو لم يجهر ولكن تناسوا ان مصالحهم قبل غيرها هي من دفعتهم للتدخل وتناسو ايضا رعاة صالح اثناء ثورة اليمن !

  10. لن يتغير العرب سيبقون أسودا على بعضهم البعض وأرانب أمام ألآخرين! لماذا يريد محمد بن زايد بسط نفوذه على بعض ألجزر اليمنية. لماذا لا يقوم بتحرير الجزر الإماراتية الثلاث ألتى إحتلتها إيران وإدعت أنها إيرانية؟!

  11. (قال ولي عهدها … للسيد هادي نحن من أرجعناك الى عدن!! و لكن من يقصد ؟ اذا كان يتكلم عن قدرة الإمارات على فعل شيىء إيجابي يذكر ، فهذا ضحك على الذقون ! و الكل يعرف المستور ، سياسة ألمن…. لا يتقن فنونها الا العرب ، و اذا كان الحال كذلك فما على الرءيس هادي و ( السيسي) الا التسبيح بحمد الإمارات صباح مساء !! و ما على الإمارات الا الأعداد لتحرير جزرها المحتلة ( المفترضة) من أيدي الاحتلال الإيراني …! ام ان لكل -مقام مقال -و هم يدركون معنى ذلك جيدا …و لا داعي للعب بالنار او بالأحرى مع الكبار!! قال احد المفكرين العرب : يجب ان ننتج لا ان نكدس..! بالرغم من توافر جميع المقومات للنهوض في جميع المجالات ، الا انك تجد بأسنا بيننا شديد ،و حيال الأعداء لا جديد … فقد أصبحنا مرتعا للعجم و للفرس و للصهاينة و البعض من حكامنا يقول هل من مزيد….!؟ و شكرا لقدسنا الموقرة

  12. سمعنا مرض حب الكرسي.والزعامة .حب المال .وانواع كثيرة متكاثرة.من الحب .لكن مرض حب الجزر لم أسمع به بالسابق .لو يحب العرب الجزر .أقصد هذا النوع من الخضار ربما كان أفضل لنا .لكن كبيرة المشكلة التي نقع بها. وهي أنها الأكلة المفضلة لدى الأرانب
    ..تعبير جميل من الاخ passerby.( لم يقدروا على الحمار…)

  13. السلام عليكم ..

    احب ان اوضح بعض النقاط التي كثير من الناس يجهلها عن اليمن
    اولا اليمن ليست مستنقع وليست بحاجه ان يدخلها السيسي اغيره
    واليمن هي اصلا الان تحارب عدت حروب وعدت جهات طامعة وقامعه
    ولكن الشئ الذي يجهله العالم العربي بان شعب اليمن 60 مليون وان اصغر طفل موجود منا يقتل من المعتدين 10 فما بالكم بمن اكبر منه
    على من تسول له نفسه بنية سيئة نحو اليمن ان يحذر لان عاقبت نيته خسارة كبيرة عليه وعلى شعبة
    فاليمن في غنا عن الجيش لانا نملك جيش قوي وهنا يتكرر الموقف الذي اراد ان يفعله جمال عبد الناصر عندما وقفو مع اليمن ضد الملكية وساندو الجبهة وعند الانتصار ارادت مصر الاستولاء على الحكم في اليمن وكان الرد من اليمنيين لهم ان جعلو لهم مقابر فحذاري من الاستهانه بارض السبئيون والشعب

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left