النمسا تدعو إلى سياسة تقشف في الاتحاد الأوروبي بسبب خروج بريطانيا

Mar 11, 2017

حثت النمسا الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات تقشفية لتعويض المدفوعات البريطانية للاتحاد عقب خروج بريطانيا من التكتل.
وفي مسودة أولية يوصي وزير الخارجية والشؤون الأوروبية النمساوي زبستيان كورتس بخفض قوام المفوضية الأوروبية إلى النصف، لتضم 14 مفوضا فقط.
ويقترح خبراء وزارة الخارجية النمساوية في المسودة، خفضا عاما في النفقات والعمالة داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي بنسبة 8ر12٪ أي ما يعادل نسبة التعداد السكاني في بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي، وذلك لسد الفجوة في النفقات التي ستحدث عند خروج بريطانيا من الاتحاد، حيث كان يبلغ صافي إسهام بريطانيا في الاتحاد نحو 14 مليار يورو سنويا.
وجاء في المسودة: «حتى لا يحدث انفجار في التكاليف، يتعين خفض ميزانية الاتحاد الأوروبي بما يعادل قيمة الإسهام البريطاني، بدلا من إجبار الدول المساهمة في الاتحاد على تحمل أعباء إضافية».
تجدر الإشارة إلى أن النمسا وألمانيا من الدول التي تحوّل مخصصات مالية لبروكسل بصورة أكبر من الأموال التي تتلقاها من الاتحاد.
وكان مفوض شؤون الموازنة في الاتحاد الأوروبي غونتر أوتينغر أكد مؤخرا أن الدول المساهمة في الاتحاد ربما تضطر إلى سد الفجوة المالية التي ستنشأ من خروج بريطانيا من الاتحاد.
وتعتزم النمسا عرض مقترحاتها بشأن مستقبل الاتحاد الأوروبي رسميا خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
تجدر الإشارة إلى أن النمسا ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في النصف الثاني مع عام 2018، وقد يتزامن ذلك مع اختتام مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد.
(د ب أ)

النمسا تدعو إلى سياسة تقشف في الاتحاد الأوروبي بسبب خروج بريطانيا

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left