مبادرات التمويل الجماعي ملاذ الفنانين الشباب

Mar 18, 2017

القاهرة – حكيم عبد النعيم : تظل مسألة تمويل الأعمال الفنية في مصر أمرا إشكاليا؛ خاصة مع تقلص فرص الحصول على منح مالية في السنوات الأخيرة. ونتيجة ذلك ظهر عدد من المبادرات التي تحاول أن تجد طرقا بديلة للتمويل بعيدا عن الأساليب المتعارف عليها طوال عقد كامل أو أكثر بالاعتماد على مجموعة من المؤسسات المانحة المعنية بتمويل أعمال فنية.
وكانت أبرز تلك الطرق البديلة هي مبادرات التمويل الجماعي Crowdfunding. طريقة تعتمد بالأساس على تبرعات يحصل عليها الفنانون من متبرعين بلا أية شروط؛ وكذلك، على قدرة طالبي الدعم على صياغة تصور مكتمل جذاب يجذب للدعم والتبرع من أجل المساعدة في إنجاز العمل الفني. ومن الفنانين والفرق الموسيقية التي لجأت إلى تلك الطريقة، وبالفعل حققت نجاحا (مشروع ليلى، فرقة المربع، تانيا صالح) ومؤخراً في مصر حققت محاولة، صانعة الأفلام الشابة عايدة الكاشف، نجاحا كبيرا بعد أن استطاعت أن تحصل على 69% مما كان مستهدفا من التبرعات لإنجاز مشروعها التسجيلي (يوم أكلت السمكة)، وهو فيلم تسجيلي طويل أبطاله سيدات قتلوا أزواجهن ويجمعهن السجن.
أيضاً، أطلقت عازفة الأكورديون الملحنة والمغنية المصرية يسرا الهواري وفرقتها، مبادرتها بعنوان «أنت المنتج» وهي مبادرة هدفها بالأساس استكمال تسجيل الألبوم الخاص بهم كما ذكر في منشور الدعوة الخاص بالمبادرة على صفحة الهواري.
وشرحت الفنانة، طبيعة الفكة بالقول: «ببساطة نطلب من جمهورنا وأصدقائنا ومن يحبون موسيقانا أن يتبرعوا بما يقدرون عليه حتى نسجل الألبوم بطريقتنا دون أن نتجه لشركات الإنتاج».
الدعم، وفق الهواري، «ليس بالضرورة دعمًا ماديًا، وإنما مجرد دعم الفكرة بنشرها والدعوة إليها وهو لا يقل أهمية عن الدعم المادي.
الألبوم بالفعل حصل على منحة مالية من الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق) لتغطية التسجيلات وإحدى مراحل ما بعد الإنتاج، والهدف من حملة التمويل الجماعي تلك تغطية باقي التكاليف كالسفر وورش العمل والطباعة والتوزيع والتصاريح وحفلات الإطلاق.
حملة «أنت المنتج» نشرت تنويها آخر يوم 10 من الشهر الجاري أعلنت فيه أن من يرغب في دعم الحملة دون أن تكون لديه بطاقة ائتمان يستطيع الحصول على كوبون من أماكن محددة قيمة الكوبون الواحد 300 جنيه وهي قيمة ثابتة. حتى الآن حققت الحملة صدى واسعا.
تظل تجربة يسرا وغيرها من الفنانين الشباب قيد التجربة ولو أن من سبقها حقق نجاحا ملحوظا نسبيا، لكن لا يمكن الجزم أن تجربة التمويل الجماعي أصبح حلا نهائيا وحاسما لأزمة تمويل الأعمال الفنية في مصر والعالم العربي.

مبادرات التمويل الجماعي ملاذ الفنانين الشباب

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left