فحص قائم على تحاليل الدم والسن يكشف خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

Mar 18, 2017

اكتشف باحثون أن من الممكن توقع خطر الإصابة بأمراض مزمنة بنسبة 80 ٪ تقريبا، من خلال جمع بيانات عن عمر المرضى وخلاصات تحاليل فحوص الدم البسيطة.
وبفضل فحص بسيط يجمع هذه المعطيات من الممكن تحديد خطر الإصابة بأحد الأمراض المزمنة الأكثر خطورة في خلال ثلاث سنوات، حسب أبحاث عرضت خلال المؤتمر السنوي للجمعة الأمريكية لطب القلب (ايه سي سي) الذي تنعقد فعالياته في واشنطن.
وتشمل هذه الأمراض خصوصا السكري والفشل الكلوي وقصور القلب وأمراض القلب التاجية والأمراض الرئوية المزمنة والرجفان الأذيني واضطراب دقات القلب والجلطات الدماغية والقلبية والخرف، حسب الباحثين.
وقالت هايدي ماي وهي عالمة أوبئة في معهد «إنترماونتن ميديكال سنتر هارت إنستيتوت» في سالت لايك سيتي أشرفت على هذه الأبحاث «هدفنا هو استحداث أداة سريرية مفيدة وسهلة الاستخدام لا تضيف أعباء على عمل الأطباء العامين».
وقالت «نأمل أن يستخدم هذا الفحص للمساعدة على تحديد المرضى الذين يواجهون خطرا كبيرا» للإصابة بهذه الأمراض المزمنة والذين هم في أشد الحاجة إلى علاجات مكيفة حسب حالاتهم وإلى متابعة منتظمة.
ودرست هايدي ماي مع طاقمها مجموعة من الأشخاص، رجالا ونساء، بصحة جيدة ومن دون سوابق متعلقة بأمراض مزمنة يقصدون الطبيب العام لفحوصات روتينية.
وتبين لهم أنه كلما ارتفعت النتائج في الأداة التي اعتمدوها، ازداد خطر الإصابة بأمراض مزمنة في خلال ثلاث سنوات.
وفي الولايات المتحدة، يعاني أكثر من نصف السكان البالغين من مرض واحد على الأقل من هذه الأمراض المزمنة التي من المتوقع أن تزداد وتيرتها بنسبة 40 ٪ في خلال السنوات العشر المقبلة. (أ ف ب)

فحص قائم على تحاليل الدم والسن يكشف خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left