اكتشاف مياه دافئة تحت قمر كوكب زحل

Mar 18, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: قدم علماء الكواكب في فرنسا والولايات المتحدة أدلة جديدة تثبت وجود محيط مائي دافئ تحت سطح قمر زحل إنسيلادوس، ولا يستبعد العلماء أن يحتوي هذا المحيط كائنات حية.
وقالت مجلة «نيتشر أسترونومي» الأمريكية إن العلماء عثروا على إشعاع حراري كثيف، من مسافة 30 ـ 50 كيلومترا شمالا، يصدر عما يسمى بـ»خطوط النمر» في قمر زحل. ودلت المعلومات المتوفرة لديهم على وجود محيط عملاق للماء السائل تحت سطح القطب الجنوبي لإنسيلادوس.
وتم التوصل إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل المعلومات التي تلقاها مسبار «كاسيني» بواسطة راداره حين حلق على ارتفاع 500 كيلومتر فوق إنسيلادوس.
يذكر أن إنسيلادوس هو القمر السادس لزحل من حيث الحجم. وتستغرق دورة القمر حول زحل 32.9 ساعة، وقطره أقل من قطر الأرض بـ 25 مرة، أما كتلته فتقل عن كتلة الأرض 200 مرة.
ويمتلك القمر غلافا غازيا رقيقا جدا، وتحت عباءته المائية نواة صلبة. وتغطي سطحه في الشمال حفر بركانية، أما سطحه الجنوبي فلوحظت هناك شقوق أطلق عليها «خطوط النمر» ومن المعتقد أنها تعد مصدرا للنشاط البركاني.
وتحت سطح إنسيلادوس المتجمد محيط مائي، ويرى العلماء أن النشاط البركاني يسخن الماء لغاية 90 درجة مئوية، ما يخلق ظروفا ملائمة لنشوء الحياة في المحيط.

 

اكتشاف مياه دافئة تحت قمر كوكب زحل
- -

1 COMMENT

  1. وما أدراهم بأن ذلك السائل هو ماء ؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left