ملك الأردن يبدأ غداً زيارة رسمية للمغرب

Mar 21, 2017

الرباط ـ «القدس العربي»: علم في الرباط ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، يقوم ابتداء من يوم غد الاربعاء، بزيارة للمغرب بدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس وذلك لإجراء مباحثات مع الملك محمد السادس بخصوص العلاقات الثنائية والوضع في الشرق الأوسط ومستجدات القضية الفلسطينية.
وأكدت مصادر دبلوماسية في الرباط أن زيارة العاهل الأردني للمغرب، قبل تنظيم القمة العربية التي تحتضنها عمان يومي 28 و29 آذار/ مارس الجاري تكتسي اهميتها بـ»حكم العلاقات المتينة والمميزة بين البلدين» والتشاور السياسي المستمر بين عاهلي البلدين .
وقالت المصادر لـ«القدس العربي» ان العاهل الاردني يأمل من خلال زيارته للمغرب ولقائه الملك محمد السادس في طنجة ان يشارك العاهل المغربي في قمة عمان العربية بعد غيابه الشخصي عن هذه القمم منذ قمة بيروت 2002 واضافت ان الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها ملك الأردن للمغرب خلال الأيام المقبلة، تتمثل في تقديمه دعوة رسمية للملك محمد السادس لحضور الدورة 28 للقمة العربية. واعتذر المغرب السنة الماضية عن احتضان الدورة ال27 للقمة العربية، وقالت وزارة الخارجية المغربية في ذلك الوقت ان الاعتذار جاء «لغياب قرارات مهمة ومبادرات ملموسة يمكن عرضها على قادة الدول العربية، حيث توقع أن انعقاد القمة في هذه الظروف مجرد مناسبة للمصادقة على توصيات عادية، وإلقاء خطب تعطي الانطباع الخاطئ بالوحدة والتضامن بين دول العالم العربي».
واستقبل الملك محمد السادس يوم 6 كانون الثاني/ يناير الماضي في القصر الملكي بمراكش ناصر جودة، نائب رئيس الوزراء الأردني وزير الخارجية والمغتربين، مبعوثاً من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الذي جاء حاملاً رسالة دعوة للملك محمد السادس لحضور القمة.

ملك الأردن يبدأ غداً زيارة رسمية للمغرب

- -

4 تعليقات

  1. ” وذلك لإجراء مباحثات مع الملك محمد السادس بخصوص العلاقات الثنائية والوضع في الشرق الأوسط ومستجدات القضية الفلسطينية.” إهـ
    وهل تبقت هناك قضية فلسطينية يتباحثان عنها ؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. الرد علئ الاخ الكروي لو كانت زيارة الملك عبد الله الئ الجزاءر ما علقت وما شجبت لكن اعلم ايها الاخ الكروي ان ملك المغرب هو رءيس لجنة القدس واعلم ايضا انه بعد الله اهدي باب يحمل اسم المغاربة بالقدس الشريف والسر في دلك هو ان شمس العرب ستشرق من المغرب

  3. في أوروبا وعند الزيارات الرسمية أو غير الرسمية , يقولون ” الغاية من الزيارة هي مناقشة كذا وكذا ” وعند الخاتمة تجدهم تماما تناقشوا في ” كذا وكذا ” التي أعلنوا عنها مسبقا. عندنا بعد الأسامي الجليلة والشعوب الشقيقة وماإليها , يعلن عن أن سبب الزيارة هو ” كذا وكذا ” لكن السبب الحقيقي ليس بالطبيعة ” كذا وكذا ” المعلن مسبقا , بل أشياء أخرى.

  4. الملكان ينسقان فيما بينهما لحماية الملكية الدكتاتورية المتجذرة في بلديهما و منع اي ربيع عربي يحولهما الى ملكية دستورية لا تحكم .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left