لا مفاجات في خطة «قصف من الجحيم» التى توعد بها ترامب لطمس «داعش»

رائد صالحة

Mar 21, 2017

واشنطن ـ «القدس العربي»: وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنفيذ «خطة سرية» لهزيمة تنظيم «الدولة الإسلامية »، بما في ذلك التعهد « بقصفه من الجحيم » ليتضح ان الخطة لا تتجاوز اكثر من تكثيف لنفس النهج البطئ الذى سارت عليه حملة الرئيس السابق باراك أوباما.
وكشف مسؤولون أمريكيون ان خطة وزارة الدفاع الأمريكية لهزيمة (داعش) لا تختلف عن خطة أوباما الذى تعرض لانتقادات قاسية من ترامب بحجة انه لا يملك أستراتيجة لمحاربة الجماعة الإرهابية حيث اتضح بأن الخطة تدعو إلى استمرار القصف وتعزيز الدعم ومساعدة القوات المحلية لاستعادة مدينة الموصل في العراق واستعادة مدينة الرقة في سوريا وتجفيف مصادر دخل المنظمة الإرهابية والعمل على استقرار المناطق المحررة من (داعش).
وقال محللون عسكريون ان الخطة غير كافية ولا تفى بتعهدات ترامب في « طمس داعش تماما» من الكرة الارضية وبسرعة كبيرة، اذ اوضح الاميرال المتقاعد جيمس ستافريديس، وهو محلل في شبكة «ان بي سي نيوز»: «ان الخطة الحالية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية تلائم ذلك القول المأثور بأن الخطة باء هي مجرد محاولة اكثر صعوبة للخطة الف»، واضاف: «لم يتوصل أى مراقب إلى اكتشاف وسائل جديدة في الخطة لمحاربة التنظيم، ومن الافضل ان يعيد (الرئيس) هذه الخطة إلى فريقه لالقاء نظرة صارمة أخرى».
واكد الجنرال المتقاعد ديف ديبتولا، الذى خطط للحملة الجوية في الحرب الاولى في العراق ان الجيش يجب ان يوجه المزيد من النيران على ( داعش )، مشيرا إلى ان حملة القصف ضد التنظيم على مدار العامين والنصف الماضيين كانت بقيادة جنرالات الجيش، وان هناك حاجة إلى المزيد من القوة الجوية، ولكن يجب ان لايقود الجيش هذه الضربات، وقال الجنرال بلهجة ساخرة: « لا ينبغى توظيف مدرب سباحة، إذا اردت الفوز لفريق في لعبة القدم».
ومن التصريحات السابقة التى تدعم هذه المعلومات ما قاله الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، في الاسبوع الماضي، امام لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ بأن النهج الحالي يعمل مشيرا إلى ان الحملة ضد (داعش)، والتى دخلت عامها الثالث، تسير في الطريق الصحيح مع الخطة العسكرية لهزيمة التنظيم الإرهابي.
وقال فوتيل ان التحالف تمكن من قتل عشرات من كبار قادة (داعش)، اضافة إلى تخفيض قوات التنظيم وقدراته واعادة مساحات واسعة من الاراضي التى كان يسيطر عليها.
وتكمن السخرية، وفقا للعديد من المعلقين الأمريكيين، في وجه التشابه الكبير بين خطة أوباما وخطة ترامب والتذكير بأن ترامب وصف مرارا استراتيجية أوباما بالفشل، ناهيك عن القول بأن التنظيم سيزول حال توليه السلطة وانتخابه رئيسا.
وأوضح المتحدث باسم البنتاغون، كابت البحرية جيف ديفيس ان وزارة الدفاع اعدت خطة أولية لتسريع هزيمة (داعش)، مشيرا إلى انها خطة ستستخدم لإجراء مناقشات موسعة بين البيت الأبيض والشركاء في الوكالات المشتركة.

لا مفاجات في خطة «قصف من الجحيم» التى توعد بها ترامب لطمس «داعش»

رائد صالحة

- -

2 تعليقات

  1. كيف نشأت الدوله الاسلاميه هذا شيء عجيب حقا واحتلال العراق شيء أعجب و الثورات العربيه عحيبه واحتلال فلسطين واحتلال الجزائر وليبيا وتقسيم العرب والقائمه تطول من العجائب واليوم تدافعون عنا من الارهاب اكبر مروجي الاسلحه والادويه وشركات البترول في العالم من المستفيد طبعا انتم لاننا رضينا بكم بدل النهوض بأمتنا طمسنا هويتنا ان لم يكن فينا يعيش كريما حرا في وطنه لا عشنا ولا عاش الوطن نحن الوطن

  2. سيأتي هذا “القصف من الجحيم” و سيسقط الألوف من الأبرياء و ستكون جرائم حرب …و كالعادة ستخرج أمريكا بتفسيرات ، و للقوة منطقها مع الأسف

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left