راشفورد يتشبث بالفرصة في إطلالة جديدة للمنتخب الإنكليزي بدون روني

تصفيات أوروبا لمونديال 2018

Mar 21, 2017

لندن – د ب أ: مع خروج المهاجم المخضرم وين روني من حسابات غاريث ساوثغيت مدرب المنتخب الإنكليزي لمباراتي الفريق المقبلتين أمام ليتوانيا وألمانيا، تبدو الفرصة سانحة أمام ماركوس راشفورد زميل روني في مانشستر يونايتد للسطوع مع منتخب “الأسود الثلاثة”.
ولم يستدع ساوثغيت المهاجم المخضرم روني ضمن قائمة المنتخب الإنكليزي لمباراتيه المرتقبتين أمام المنتخب الألماني وديا غدا وأمام المنتخب الليتواني يوم الأحد المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018 .ولهذا، ستكون المباراتان، وخاصة المواجهة الودية مع المنتخب الألماني فرصة جيدة أمام راشفورد لإثبات وجوده مع المنتخب الإنكليزي الذي يعلق آمالا عريضة على موهبة راشفورد. ويخوض المنتخب الإنكليزي مباراته أمام المانشافت بإطلالة جديدة حيث يرتدي زيا كاملا باللون الأزرق. لكن هذا التغيير في مظهر الفريق لن يكون الشيء الأكثر جذبا للانتباه حيث سيكون غياب روني والاعتماد على راشفورد في المباراتين المقبلتين أبرز ملامح التغيير في صفوف المنتخب الإنكليزي. ويتصدر روني (31 عاما) قائمة هدافي المنتخب الإنكليزي عبر التاريخ برصيد 53 هدفا، لكن هذا لم يمنع استبعاده من التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد ثم من قائمة المنتخب الإنكليزي. ويبرز راشفورد ضمن المستفيدين من استبعاد روني، كما استفاد المهاجم المخضرم جيرمين ديفو (34 عاما)، والذي استدعاه ساوثغيت لقائمة المنتخب هذه المرة ليعود إلى صفوف الفريق بعد ثلاثة أعوام ونصف العام من آخر مشاركة سابقة له مع الفريق. وقال راشفورد (19 عاما) إنه سيحاول أن يؤدي بطريقته. وأوضح: “أعلم المقارنات التي ستعقد بيننا… أعلم توقعات الناس. بالنسبة لي أركز فقط على تحسين مستواي. وجودي بجوار روني وتدربي معه لعب دورا بارزا في الوصول لمستواي الحالي”. وفجر راشفورد المفاجأة في أول مشاركة له مع المنتخب الإنكليزي حيث هز الشباك بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله ليحجز لنفسه مكانا في قائمة الفريق ببطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016). وقال راشفورد، الذي خاض ست مباريات دولية مع المنتخب حتى الآن، إن روني ساهم في تطور مستواه سواء مع مانشستر يونايتد أو المنتخب الإنكليزي. وأوضح: “يتحدث روني معي كثيرا بشأن اللعبة والمواقف التي تعرض لها وكيفية تعامله معها… قال لي: عليك أن تنزل لأرض الملعب وتلعب فقط، لا تستسلم للتوتر. قدم مستواك واشعر بالحرية على أرض الملعب”. وأوضح: “لا أطيق الانتظار حتى مباراة ألمانيا في دورتموند ثم العودة إلى ويمبلي لخوض مباراتنا الأولى في تصفيات المونديال بالعام الحالي”. وعندما أعلن ساوثغيت قائمة الفريق قبل أيام، أشار المدرب الجديد لمنتخب الأسود الثلاثة إلى أن روني يشعر بالإحباط لعدم استدعائه ضمن قائمة الفريق ولكنه يتفهم السبب وراء هذا. وأوضح ساوثغيت: “علينا ان ننظر لروني على أنه مهاجم غير صريح، وهذا هو دوره الشائع… في المباراتين السابقتين، اعتمدنا على ديلي آلي وآدم لالانا. آلي ولالانا يلعبان بشكل رائع ويسجلان الأهداف ويصنعانها لفريقيهما”. وأوضح: “يلعب روس باركلي بشكل رائع مع ناديه. ولهذا، تظهر المنافسة. هناك بعض اللاعبين المتميزين وهناك معركة وصراع على الانضمام لهذا الفريق”. ويغيب دانيال ستاريدج عن صفوف المنتخب الإنكليزي في المباراتين المقبلتين بسبب الإصابة كما اعتذر ميكيل أنطونيو عن عدم المشاركة في هاتين المباراتين للإصابة أيضا، ليقتصر عدد المشاركين في تدريبات الفريق أمس على 25 لاعبا.

راشفورد يتشبث بالفرصة في إطلالة جديدة للمنتخب الإنكليزي بدون روني
تصفيات أوروبا لمونديال 2018
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left