2 تعليقات

  1. كافي العراقين بزعو سالت أنهار من الدماء حيث شهد المجتمع العراقي طوال عقود متلاحقة من الزمن نزاعات وحروب وصراعات داخلية حيث قام نظام الدكتاتور صدام بتهجيرسكان أكثر من أربعة آلاف قرية كردية بالإضافة الى ذلك قتل أكثر من 180,000 ألف مواطن كردي عام 1988 وقصف مدينة حلبجة الكردية بالاسلحة الكيمائية التي راحت ضحيتها أكثر من 5500 مواطن كردي فضلاً عن ذلك تهجير وتجفيف سكان الأهوار في جنوب العراق ، والدخول في حروب كلفة العراق خسائر بشرية أكثر من 500,000 آلاف قتيل الحرب العراقية الايرانية ومادية كبيرة تقدربمئات المليارات من الدولارات الامريكية ، وغزو الكويت والخائر المادية والبشرية وتدمير البنية التحتية للخدمات ولإقتصاد العراقي وتدمير القوة العسكرية وفرض العقوبات الإقتصادية عليها ، أما بعد عام 2003 التهجير القسري الذي تعرض لها العراقيون نتيجة ظروف الاحتلال وسياستها الخاطئة في إدارة الدولة العراقية الذي راحت ضحيتها تبعاً وقودها الشعب العراقي أكثر من 190,000 ألف عيراق . بإختصار المحاربون على حلبة مساحة العراق المتمثلة بالطائفتين الرئيسيتين السنة والشيعة والقومية الكردية منهمكين تعبانين انا شخصياً وهذه هي رأي الشخصي كل واحد في بيتها أحسن . التقسيم الحل الأمثل لإنهاء معانات العراقين الذي بدأت منذ تأسيس الدولة العراقية 1921 لأن العراقيون لم يندمجو مع بعضهم البعض وولد هذه الصراعات التي لاتزول بزوال داعش ويبقى عقود الى أن ينتهي . واخيراً نرفع أيدينا الى السماء ونقول اللهم فرج هذه الكرب عن العراقيين وهذه الهم والغم واجمعهم تحت راية الاسلام التسامح والتفاهم والإخوة بينهم اللهم آمين

  2. من اكثر من خمس سنوات وانا بعلق في جريدتكم على انه كل ما يحصل في المنطقة تقسيم ولن تقف الامور هون ليبيا مقسمة العراق وسوريا مقسمون والتالي على السعودية مصر السودان قسم هل يوجد انسان سدج لم يفهم اللعبة

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left