أمريكا تدعم الطغاة ثم تتباكى على ضحاياهم

د. فيصل القاسم

Apr 15, 2017

أخيراً اكتشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن طائرت الأسد ترمي البراميل فوق رؤوس المدنيين والأطفال في طول سوريا وعرضها لتحولهم إلى أشلاء متناثرة. أخيراً اكتشف ترامب أن تلك البراميل الوحشية تقطع أيدي الأطفال، وتفصل رؤوسهم عن أجسادهم، كما قال في مقابلته الأخيرة مع تلفزيون فوكس نيوز الأمريكي.
لقد ذرف الرئيس ترامب في مقابلته آنفة الذكر دموعاً غزيرة على كارثة السوريين وآلامهم ومحنتهم، وشن هجوماً لم يسبق له مثيل على رأس النظام، وكأنه لم يسمع ببشار الأسد وما فعله بسوريا إلا قبل أيام فقط، وكأن الفاجعة السورية حديثة العهد، وأن المخابرات الأمريكية التي تراقب دبيب النمل في العالم من أقصاه إلى أقصاه لم تنتبه لما يحدث في سوريا، ولم تقدم تقاريرها للبيت الأبيض إلا قبل يومين أو ثلاثة فقط.
بصراحة ضحكت كثيراً وأنا أستمع للرئيس الأمريكي وهو يكيل الشتائم لبشار الكيماوي، ويتباكى على أطفال سوريا الذين تحولوا إلى هباء منثور بفعل البراميل المتفجرة. كفاكم دموع تماسيح يا سيادة الرئيس وضحكاً على الذقون. أنت تعرف يا رئيس أمريكا أن بشار الأسد لم يكن قادراً على إطلاق رصاصة واحدة على السوريين لولا أنكم أعطيتموه الضوء الأخضر منذ ست سنوات؟ رجاء لا تأكلوا بعقولنا حلاوة. نحن نعرف أن بشار لم يكن ليتجرأ على تدمير سوريا وتشريد شعبها لولا الضوء الأخضر الإسرائيلي والأمريكي تحديداً، فهو لا يخاف أحداً في العالم بقدر ما يخاف من الكاوبوي الأمريكي. ولو أردتم أن تمنعوه من استخدام البراميل لأوقفتموه بتصريح واحد حقيقي.
لا تقل لي رجاء إنكم حاولتم إصدار قرارات دولية في مجلس الأمن لإدانة النظام أو للتحرك ضده، لكنكم واجهتم الفيتو الروسي والصيني.
نحن نعرف تماماً أنكم كنتم تختبئون وراء الفيتو الروسي الذي لم يكن بوتين ليستخدمه لو لم يكن يعرف أنكم تباركون كل ما يحدث في سوريا. وقد ذهب البعض أبعد من ذلك ليقول إنكم أنتم الأمريكيين من كان يوعز لروسيا كي تستخدم الفيتو في مجلس الأمن لأنكم راضون عما يحدث في سوريا، ولأن بشار ينفذ لكم ولإسرائيل كل ما تتمنونه هناك. وأكبر دليل على كلامي هذا أنكم يا سيادة الرئيس لم تستشيروا مجلس الأمن عندما شكل أوباما حلفاً دولياً لمحاربة داعش في سوريا منذ أربع سنوات ونيف. كذلك أنت يا سيادة الرئيس ترامب لم تعر الروس والفيتو أي اهتمام عندما قصفت مطار الشعيرات السوري بتسعة وخمسين صاروخاً بعد مجزرة الكيماوي الأسدية الأخيرة.
لكن مع كل ذلك، سنتعامل معكم يا سيادة الرئيس نحن السوريين المفجوعين على مبدأ: خير أن تأتي متأخراً من أن لا تأتي أبداً. ولا شك أن التفاتتكم الأخيرة للملف السوري، ولو على استحياء، لفتة يقدرها الشارع العربي كله، وليس فقط السوريون، ليس طبعاً تشجيعاً لكم على غزو سوريا، بل كي تخففوا من وطأة القتل والدمار في سوريا. لا تتصور يا سيادة الرئيس ترامب كم هي ثمينة جملتك الاسطورية التي وصفت فيها الأسد بالحيوان. يكفي أن كل وسائل الإعلام الدولية رددت عبارتكم بكل اللغات. وهذا لا يقدر بثمن بالنسبة للسوريين المعارضين على الأقل للنظام الفاشي في دمشق. لا تتصور كم كان السوريون فرحين رغم جراحهم الغائرة بإدانتكم على شاشة أهم تلفزيون أمريكي لوحشية الأسد واعتباره مجرم حرب بالدليل القاطع لأول مرة، بدليل أنكم عاقبتموه على جريمة خان شيخون.
ربما لأول مرة منذ ست سنوات يلتفت الإعلام الأمريكي بهذه الكثافة والإنسانية للكارثة السورية. لأول مرة يسمع المواطن الأمريكي البسيط بمحنة أطفال سوريا الذين تتطاير أياديهم وأرجلهم في الجو بفعل البراميل المتفجرة التي يرميها نظام الإجرام في الشام على المشافي والمدارس. لقد كان وصفكم لوحشية الأسد في مقابلتكم مع فوكس نيوز عظيماً جداً، خاصة وأنه يصدر لأول مرة ليس من صحافي أمريكي، بل من رأس أمريكا.
صدقني أن غالبية السوريين لا تريد منكم أن تجيشوا الجيوش لمحاربة الأسد في سوريا، ولا تريد توريطكم في الوحل السوري. السوريون بمعظمهم وطنيون ويرفضون أي تدخل عسكري خارجي في بلدهم، لكنهم يعلمون أنكم قادرون على تقليم أظافر هذا النظام لو أردتم. هل تتذكر يا سيادة الرئيس ترامب كيف سحب بشار قواته من لبنان بسرعة البرق كالفأر المذعور عندما أريتموه العين الحمراء في ذلك الوقت فقط ودون أن تطلقوا عليه رصاصة واحدة؟

٭ كاتب وإعلامي سوري
falkasim@gmail.com

أمريكا تدعم الطغاة ثم تتباكى على ضحاياهم

د. فيصل القاسم

- -

17 تعليقات

  1. الذين أوقفوا أوباما عن قصف الأسد هم الصهاينة – والصهاينة سيوقفوا أي قصف عليه لحاجتهم له !
    جعجعة ترامب هي للإستهلاك المحلي بعد فشله في الكثير من القرارات !!
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • ياسلام على هذا التحليل المعمق.اسرائيل تدافع عنالاسد، ايران تدافع عن الاسد، بمعنى اسرائيل حليفة ايران والاسد، لكن عربانك الافذاذ يشكون ارهاب ايران والاسد ويسكتون عن ارهاب اسرائيل رغم أن اسرائيل هي التي أخذت ولا تزال ما تسمونه نفاقاً الاراض العربية.ما

  2. هذه هي العنترية الأمريكية ، ليس هنالك من يجبرهم على شئ ، يتباكون حينما يريدون. ذممت ومدحت وأفيت الكيل يا ابن القاسم.

  3. بسم الله الرحمن الرحيم. حياك الله أستاذ فيصل، من قبل الإسلام واليهود يجمعون الذهب وبعد الحرب العالمية الثانية تم تخزين الذهب في تل أبيب، يقدر حجمه اليوم ب50 ألف طن، انتظر هؤلاء حتى يتم سحب كل ما هو موجود في بنك سوريا المركزي مقابل لعبة الفيتو التي تفضلت بذكرها وقد كانت طائرات الشحن الروسية تقلع كل صباح من مطار دمشق إلى روسيا محملة بالذهب تملأ الوقود ثم تذهب لتل أبيب فالذهب مقره تل أبيب وهذه أحد الأسرار لسيطرة الصهاينة على السياسة العالمية هذه نقطة النقطة الثانية أن الشركات العالمية الغربية والأمريكية كانت مشغولة بمشاريع أخرى ولم تكن مهيأة للعمل، الآن أصبح الكثير منها على استعداد لعملية إعادة الإعمار فأثناء قصف المدن السورية كانت خرائط إعادة الإعمار تعمل وترسم شكل سوريا الحديثة في تلك الخرائط لا يوجد ما يعرف بالهندسة المدنية بالبناء العميق يعني لا يوجد أنفاق وملاجىء فالعمار كله سطحي بذلك تكون سوريا الحديثة هدف سهل للطيران الإسرائيلي في بضع ساعات تعود على الأرض ويقتل أكبر كم من الناس بدافع الحقد الصهيوني هذا بعدما تكون الشركات الغربية قد غبت المال، ضمن هذه الخرائط أيضا المراقص أو الديسكو لم يخلو حي فيها من هذا الرسم …النظام السوري وروسيا عبارة عن محرمة كلينكس نهايتها في سلة المهملات ما لم يحسب له الروس وحليفهم هو المزاجية الأمريكية فترامب يختلف عن أوباما، أوباما أراد ألا يخسر بدخول حروب جديدة بعد الأزمة الاقتصادية أما ترامب فنظريته هي الابتزاز والقوة لتحصيل المال هو أخطر من الكاوبوي فقد جاء من حلبات المصارعة الأمريكية التي لا تتقيد لا بالحلبة ولا بقواعد اللعب، الروس يدركون قوة الأمريكان وعلى الأغلب أنهم أيضا سيهربون كالفار المذعور من سوريا عندما تريد ألشركات الأمريكية الدخول لإعادة الإعمار وقد كانت وظيفة النظام والروس تأمين حجم معين من الدمار لعمل الشركات الغربية، يبدو أن التقرير الأمني وصل للبيت الأبيض ومفاده أن حجم الدمار المطلوب قد حصل، وأتوقع أيضا أن تبتز أمريكا دول الخليج بحرب مع إيران فالأهدف الأمريكية كثيرة لكن قد تبدأ كما نشاهد في المصارعة الأمريكية باستعراض لإحداث رهبة في النفوس المنافسة لهذا توجهت الأساطيل بداية إلى كوريا الشمالية، وعن قريب قد توجه أمريكا ضربة جوية مفاجئة لبيونج يانج عندها سنرى الروس والنظام السوري يتباكون على الضحايا من المدنيين.

  4. قال ابن جرير : يعني بقوله جل ثناؤه : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) وليست اليهود يا محمد ولا النصارى براضية عنك أبدا ، فدع طلب ما يرضيهم ويوافقهم ، وأقبل على طلب رضا الله في دعائهم إلى ما بعثك الله به من الحق .
    وقوله تعالى : ( قل إن هدى الله هو الهدى ) أي : قل يا محمد : إن هدى الله الذي بعثني به هو الهدى ، يعني : هو الدين المستقيم الصحيح الكامل الشامل .
    قال قتادة في قوله : ( قل إن هدى الله هو الهدى ) قال : خصومة علمها الله محمدا صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، يخاصمون بها أهل الضلالة . قال قتادة : وبلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : ” لا تزال طائفة من أمتي يقتتلون على الحق ظاهرين ، لا يضرهم من خالفهم ، حتى يأتي أمر الله ” .

    • قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: “بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ”.
      – مسند الإمام أحمد (22320) -
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  5. .
    - في الحقيقة المسؤول الكبير عن تقوية نظام بشار الأسد في ذبح شعبه ، هي إدارة الرئيس الأسبق أوباما .

    أوباما الذي رفض خمس خطط لوضع حد لحيوانة نظام طائفة الأسد ، خطط قدمتها له قيادة الجيش الأمريكي المشتركة وجهاز CIA.
    .
    - لكن وفي المقابل وقع اختيار أوباما حينها على توريط روسيا بوتين في مستنقع الشرق الأوسط .
    .
    - وروسيا هذه أقامت الدنيا ولم تقعدها على ما قامت به الإدارة الأمريكية خلال ثورة الربيع وخاضة في ليبيا .
    .
    - وشيّد إعلام روسيا ودبلوماسيته كم اساطير حول الهجوم الأريكي في المنطقة (….).
    .
    - ثم انه كانت هناك إرادة أمريكية ثانية ، لجلب الأعمال الإرهابية الإنتقامية لداخل روسيا .
    .
    - الرئيس الحالي اترامب نبهت زوجته العالم انه ” اندفاعي ” ، ودائما يحقق كل ما يريده ، بغض الطرف عن الثمن .
    .
    - الرجل لن يعرف خلال أول 100 يوم من عهده سواء الهزائم داخل البيت الأبيض .
    وهو ملاحق حاليا بتحريات لجنة التحقيق في تورط الإستخبارات الروسية في إسقاط المرشحة هيلاري .
    كان على المخابرات الروسية ان تعمل على إسقاط نظام بشار وليس على ترشيح هيلاري .
    .
    - اترمب على فرصة قصف بشار الحيوان سكان خان شيخون بالكيماوي ، قفز على الفرصة ، لإستعادة شيء من ماء الوجه . ففعل . واعطى ” نغمة ” هجومية لكوريا الشمالية ولإيران الإرهابية . لكن مع الأسف اترامب لم يستعمل امّ القنابل ، GBU-43 (…..) ، لأن رسالته كانت أكثرها سياسية من عسكرية محضة .
    .
    - من جهة ثانية ، عجيب أن يكون السوريون جد وطنيون لكن كيف لهم ان يسمحوا بتوغل الشيعة في سوريا ؟ ومرتزقة حزب الله الثرثار الشيطان ؟ .
    .
    - شخصيا وبدون مبالغة أرى الوطنية في إسقاط الدكتاتور . لكن ” بصعود ” عبود وشحاتة وامثالهما ، فالوطنية السورية ربما أصيبت بعطل .

  6. وماذا أفاد قصف الجيش الامريكي لقاعدة عسكرية سورية ؟ الشعب السوري من معاناة لأخرى وقهر وضعف ، والوقت يمر بسرعة وسط صمت العالم امام مأساة إنسانية بحتة ، بينما تنقسم الأطراف المتصارعة بين دعم النظام ، وبين دعم المعارضة ( الهشة ) وفق أجنداتها الخاصة ، والخاسر الأكبر هو الشعب السوري . عودتنا السياسة الامريكية والغربية ، انه دائماً الحلول والتدخلات السياسية والعسكرية تظهر بعد أكبر قدر ممكن من خسائر في أرواح وممتلكات العرب والمسلمين ، فتظهر الحلول جاهزة وواضحة وللتنفيذ .

  7. لم أرى في كتابة تعليق لي قد يجدي نفعا يخدم ضحايا الجرائم وعائلاتهم مهما كتبت ولكنني أفضل السكوت وقراءة بعض هذه الحكم والنصائح للجميع:

    كن عزيزاً وإياك أن تنحني مهما كان الأمر ضرورياً فربما لا تأتيك الفرصة كى ترفع رأسك مرة أخرى – عمر المختار
    إن الظلم يجعل من المظلوم بطلاً، وأما الجريمة فلابد من أن يرتجف قلب صاحبها مهما حاول التظاهر بالكبرياء – عمر المختار
    الحرية مع الالم اكرم من العبودية مع السعادة – أبو حامد الغزالي
    عندما يبدو لك تحقيق الهدف محال، لا تغيره بل غير طريقة عملك لتحقيقه – كونفوشيوس
    مشكلتنا الكبرى هي مثالية الوسيلة وغموض الغايات – ألبرت أينشتاين
    الجهــل أصـــل كــل شـــر – أفلاطون
    أوقية من الخبرة تساوي أكثر من طن من الوعظ – غاندي
    أحيانا لا يريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لا يريدون رؤية أوهامهم تتحطم – ديستوتيفسكي
    ما أكثر الناس وما أندر الانسان – ميخائيل نعيمة
    يوم العدل على الظالم أشد من يوم الجور على المظلوم – علي ابن ابي طالب
    العالم لا يحتاج الى النصائح، بل الى القدوة.. فالحمقى لا يكفون عن الكلام – تشي جيفارا
    هناك أيام بحياتك كنت تظنها لن تمر.. كانت همك الكبير.. مرت ولعلك نسيتها.. والآن أيضا ستمر.. لا تقلق – شمس التبريزي
    ثروة بلا عمل.. متعة بلا ضمير.. معرفة بلا شخصية.. اقتصاد بلا أخلاق .. علم بلا انسانية.. دين بلا تضحية.. سياسة بلا مبدأ – غاندي
    يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة – وليام شكسبير

    ملاحظة: أرى تخصيص ساعتين لبرنامج “الإتجاه المعاكس″ وليس ساعة واحدة مقطوشة من البداية والنهاية بعشر دقائق، وكأنهم لا يعيرون برنامجك ذلك الإهتمام وهو على عكس ذلك من الأهمية.

  8. حياك الله يا أخي فيصل “لولا الضوء الأخضر الإسرائيلي والأمريكي تحديداً” وكفى بالله وكيلا.

  9. أكثر ما أخشاه يا أهي فيصل أن يكون ترامب “بطل” في سوريا و”أرنب” في إسرائيل! أو بمعنى أخر أن كلامه عن بشار الاسد الذي قد نفرح به وقد يفعل ترامب مايجعل النظام السوري وبشار الاسد يرى أن حجمه أقل من صعلوك لكن في الوقت ذاته يعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل …. ويدفع الفلسطينيين والعرب ( الأنظمة وليس الشعوب بالتأكيد) إلى المزيد من الاستسلام والذل والهوان والهوان أمام جبروت الصهيونية التي لا تقل إجراما عن النظام السوري.

  10. .
    - السيد محمد حاج .
    .
    - بوتين ارتكب ما استطاع من جرائم وحشية في حق الشعب السوري ، ( عوض ان يهجم على داعش ) ، لأن الرئيس الأمريكي حينها لم يكون سوى…… باراك أوباما .
    .
    - في استطاعتنا انتقاذ – عم وجه حقّ – الرئيس اترامب في كم من ميدان ، لكن ضربته لقاعدة اشعيرات الجوية التي إنطلقت منها المقنبلات التي قصفت خان شيخون ( حسب ما رصدته الأقمار الصناعية للجيش الأمريكي ، وحسب ما استطاعت وكالة N S A تسجيله إلكترونيا من أوامر بشار الهاتفية في الموضوع ….)….
    .
    - ضربة اتراب تلك هي سياسية قبل أن تكون حربية ، وهي ضربة ستعطي لبتوين ولبشار ولإيران” الفرصة ” للتفكير جيدا قبل التماطل في الإعتداء على شعب سوريا . شعب يعارض استبداد نظام فاسد .
    .
    - فرضية ” لو ” ستدخلنا بدون شك في مسلسل من نوع ألف ليلة وليلة ، لكن ” لو ” قام الرئيس اوباما بما قام به اترامب ، لو قام بذلك في السنة الأولى من ثورة الشعب السوري السلمية ، لما استعمرت حاليا روسيا وإيران سوريا ، ولما ارتكب بشار تلك الجرائم والذبائح في حق شعبه .
    .
    ************مع الأسف خطة المواجهة الروسية الأمريكية في الشرق الأوسط وأوربا ، وقودها هي دماء الشعب السوري . و ” هشاشة ” المعارضة السورية المزعومة ، سببها قوة الإختراق التي تمتاز بها اجهزة المخابرات العلوية السورية . وكيف لا وهي ” جوية ” وعددها يتجاوز ” العشرين “جهازا ، و ” منجزاتها ” ، و عمرها يفوق النصف قرن .*********
    .
    - ويبقى السؤال وهو :
    .
    $$$$$$$$$ ” لأي هدف قام الطيران الحربي الروسي بقصف المشفى السوري في خان شيخون والذي كان يعالج ضحايا القصف الكمياوي ؟ ” $$$$$$$$.
    .
    - ومن المضحك ان تقوم روسيا عبر ممثلها في مجلس الأمن الدولي ، باستخدام حق الفيتو الثامن ، ضد طلب الغرب وأمريكا والدول العربية الحرة ، بأن تقوم لجنة مراقبة اسلحة الدمار الشامل الدولية بزيارة وتفتيش موقع خان شيخون، واستنطاق طواقم ربان منقبلات الجيش الجوي العلوي السوري التي حلقت فوق خان شيخون في ذلك اليوم ؟ .
    .
    - الرئيس PUTAIN يتصرف حسب حكمة ” ضربه وبكى ، فاستبقه واشتكى ” . وفي هذه الضروف كيف عدم التصفيق لضربة اترامب لقاعدة اشعيرات ؟ . إنه جد ماهر في لعبة ورقة POKER وليس CHESS (….) ، وإذم يجب معاملته بقوة وحزم وأحيانا بعنف (….) . شأنه شأن كل طاغية ودكتاتور كبشار ، لا يؤمن إلا بالقوة وبالعنف .

  11. - أن يصف ترامب رئيس أكبر قوة عظمى في العالم كأمريكا رئيس دولة أخرى بالحيوان فهذه قمة المهانة وضربة في مقتل ولو كان رئيس دولة ما مهما كان حجمها يوصف بهذه الصفة الحيوانية لتوترت العلاقات الدبلوماسية ولطلب من الرئيس الأمريكي الإعتذار عما بدر منه لحاكم تلك الدولة. لكن بشار لم يفعل وليست له القدرة على ذلك لانه سيسمع كلاما أقذح من ذلك لأنه عديم الإحترام.
    - لازالت أمريكا هي القوة العظمى في العالم التي تطأطأ لها الرؤوس بما فيها روسيا وكما قلت أخ فيصل يكفيها أن تري العين الحمراء لينفذ ما يريد العم سام.انسحب جيش بشار بسرعة من لبنان وهو يتلعثم في كلامه في خطاب من خطاباته العصماء بعد الإنسحاب الجبان وكأنه رجع من فتح عظيم.وقدم ترسانته الكيماوية على طبق من ذهب لأمريكا وهو صاغرا وكل ذلك بالعين الحمراء وبدون إطلاق رصاصة واحدة.
    - لو أرادت أمريكا أن تقلم أظافر نظام البعث المجرم لكفاها تزويد الثوار السوريين بصواريخ مضادة للطائرات تمولها دولة من دول الخليج بدون أن تخسر أمريكا ولو فلس واحد من جيبها أو تكتفي بالعين الحمراء.

  12. ثورة الشعب السوري كانت على وشك الاطاحة بنظام بشار الاسد و استرداد حرية شعبها لولى تدخل المليشيات الشيعية في المنطقة المنضوية تحت لواء عمامة الفقيه في ايران و بدورها هذه المليشيات هي التي كانت و مازالت تتلقى الدعم من الادارة الامريكية للفتك بالطائفة السنية في العراق و ميل كفتها في المعارك الدائرة على ارض بلاد الرافدين فهي التي تقاتل في الصفوف الاولى مع جيش بشار مدعوما من الحليف الروسي فالضربة الامريكية لذالك النظام التي يهلل لها البعض هي عقابا له فقط على اسنعماله للسلاح الكيماوي المحرم دوليا و لا يمكن ان نعتبرها تحولا في الموقف الامريكي لان الداعم للمليشيات الشيعية في العراق و يوفر لها الغطاء الجوي هي نفسها التي تقاتل فصائلها الاخرى على الجبهة السورية و اطالت عمر النظام و انقذته من الهلاك فالمسالة تبدو في غاية الغرابة و السخرية حينما نصدق ان امريكا ستساعد الشعب السوري على التخلص من نظامه الدموي او هكذا يامل البعض فهي لا تستطيع مجابهة الجيش الروسي و سلاح طيرانه في سماء ارض الشام لان ذالك يعني حربا بين قوتين عظميين قد تودي الى كارثة عالمية و في نفس الوقت لا تستطيع ضرب ايران التي تعتبر صاحبة الوصاية على المليشيات الشيعية وقود هذه الحروب في المنطقة التي تتلقى بدورها الدعم من الادارة الامريكية في العراق و السكوت على مجازرها في سوريا فهذه مؤامرة كبيرة تدور فصولها في ذالك الجزء المنكوب من العالم العربي محاورها هي امرسكا و ايران و روسيا و اسرائيل بمساعدة الانظمة الاستبدادية التي تقوم بدور قذر و التي لولاها لما استطاعت هذه القوى توسيع تلك الفجوات و الدخول من جميع المنافذ.

  13. شكرا استاذ فيصل على هذا المقال الجميل …..لقد اصبحنا العوبة في ايدي الغرب

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left