رياضيون مشاهير شغلوا صحف النميمة في 2012

Feb 21, 2013

رياضيون مشاهير شغلوا صحف النميمة في 2012

مكسيكو سيتي ـ (د ب أ) – طفل المغنية شاكيرا ولاعب الكرة الأسباني جيرارد بيكيه المنتظر ، ومولد تياجو نجل الأرجنتيني ليو ميسي، كانا من بين أكثر الأخبار انتشارا في 2012 ، العام الذي تصدرت فيه الرياضة بقوة صحف النميمة.
وتجنبت شاكيرا وبيكيه لعدة أشهر صحافة المشاهير، إزاء عدم وجود تأكيد لنبأ حمل الكولومبية. ومنذ حزيران (يونيو) الماضي، خصصت مجلات المشاهير في العالم مقالات طويلة لما كان مجرد تكهن حتى ذلك الحين، والذي أكدته المغنية نهاية الأمر عبر الشبكات الاجتماعية في 19 أيلول (سبتمبر).

كل تفصيلة تتعلق بالحمل كانت مرتقبة ومعرضا لتناول دقيق من جانب الصحافة العالمية، سواء العاملة في مجال الرياضة أو صحف النميمة ، التي غذتها المغنية (35 عاما) واللاعب (25 عاما) – كلاهما بالصدفة من مواليد الثاني من شباط (فبراير) – بتفاصيل وصور على المواقع الاجتماعية.

صور أشعة للطفل، الذي أعلنا أنه سيكون ذكرا، لقطات لشاكيرا وهي مستندة إلى بيكيه وحملها ظاهر للعيان، تحولت إلى أخبار حية في الأشهر الأخيرة.

لم تغذ الصور فقط فضول متابعيهما، بل نقلت إلى المرتبة الثانية اللحظات السيئة التي عاشاها على مدار العام. دعوى رفعها ضدهما عاملون سابقون في منزلهما، وأخرى من رفيقها السابق أنطونيو دي لاروا تتعلق بتمثيلها فنيا، تسببتا في ما هو أكثر من الصداع لمغنية “واكا واكا”. كما لم تكن كل الأخبار سارة لمدافع برشلونة، حيث أبعدته إصابة في الكاحل عن الملاعب لعدة أسابيع.

وإلى جانب اللاعب والمغنية، اللذين بدأت قصة حبهما في 2010 خلال مونديال جنوب أفريقيا، احتل ليونيل ميسي مجلات المشاهير بعد ميلاد ابنه تياجو في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر).
وكتب النجم الأرجنتيني على حسابه بموقع “فيسبوك” بعد ميلاد الطفل “اليوم أنا الرجل الأسعد في العالم، ولد ابني وأشكر الرب على هذه الهدية. أشكر أسرتي التي ساندتني. أحضاني للجميع″.

كما جذب نجم برشلونة كل وسائل الإعلام بصورة نشرها على الشبكات الاجتماعية لقميص صغير لناديه يحمل اسم نجله ورقم 10.

ورغم أن ميسي وصديقته الأرجنتينية أنطونيلا روكوتسو لم يحاولا جذب الأنظار مثل شاكيرا وبيكيه، فإن تطورات علاقتهما جذبت أيضا أنظار صحافة المشاهير.
ومن بين قصص الحمل التي تابعتها صحف النميمة لرياضيين، برزت أيضا قصة حمل لاعبة التنس الأرجنتينية المعتزلة جيسيلا دولكو من مواطنها لاعب الكرة بنادي بلنسية الأسباني فيرناندو جاجو.

وقالت دولكو مؤخرا للصحافة الأرجنتينية، بعد اعتزالها في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وهي في السابعة والعشرين من العمر “كانت لدي رغبة كبيرة في أن أصبح أما وكان أمرا نتحدث بشأنه منذ وقت طويل”.

ويضاف إلى قائمة الرياضيين الذين اجتذبوا كذلك صحافة المشاهير لاعب دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين (إن بي إيه) توني باركر، الذي تحول إلى مادة خبرية في دورة لندن عندما ظهر في صورة رومانسية مع صديقته أكسيل، بعد نحو عامين من الانفصال عن زوجته السابقة الممثلة الأمريكية إيفا لونجوريا.

وبرز لاعب كرة آخر في مجلات النميمة، هو الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا، الذي كاد يتسبب خبر غير صحيح لصحيفة “صن” البريطانية حول علاقة مفترضة تجمعه بعارضة الأزياء الكولومبية الإكوادورية ناتاليا فيليز ، في تدمير حياته الزوجية.

وتم نفي الخبر من جانب العارضة ونجم أتلتيكو مدريد، الذي أعلن عن رفع دعوى ضد الصحيفة.

كما تناقلت الصحافة الأسبانية لفترة شائعة حول علاقة بين كريستيانو رونالدو ونيكولي مينيتي، المستشارة السياسية التي تنسب إليها المسؤولية عن تنظيم حفلات مثيرة للجدل لرئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني.

وبحسب ما أكدته النسخة الأخيرة من مجلة “كور”، التقى نجم ريال مدريد بمينيتي في أحد الفنادق الشهيرة بمدريد خلال رحلة قامت به رفيقته إرينا شايك إلى ميامي، الأمر الذي لم ينفه أو يؤكده إلى الآن أي من أبطال الواقعة.
qoosp

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left