الدوري الأوروبي: شالكه يعلق آماله على الجماهير أمام أياكس… ويونايتد وسيلتا وليون على تفادي المفاجآت!

Apr 20, 2017

عواصم – د ب أ:عندما تقام جولة الإياب في دور الثمانية من الدوري الأوروبي الليلة، سيعلق شالكه الألماني آماله بشكل كبير على الدعم الجماهيري على ملعبه أملا في قلب الموازين وانتزاع بطاقة التأهل للدور قبل النهائي أمام أياكس الهولندي الذي فاز ذهابا 2/صفر .أما مانشستر يونايتد وسيلتا فيغو الأسباني وليون الفرنسي، فتتطلع إلى تفادي المفاجآت فقط بعدما وضعت قدما في الدور قبل النهائي، حيث تعادل يونايتد على ملعب أندرلخت البلجيكي 1/1 وفاز سيلتا على جينك البلجيكي 3/2 وليون على بشكتاش التركي 2/1 في جولة الذهاب.
ورغم هزيمة شالكه، المتوج بالبطولة بمسماها السابق «كأس الاتحاد الأوروبي» عام 1997، بهدفين وتواضع مستواه في الذهاب بالعاصمة الهولندية، لا يزال متمسكا بالأمل في قلب موازين المواجهة لصالحه. وقال ليون غوريتسكا لاعب وسط شالكه: «قبل مباراة الذهاب، قلنا إننا نرغب في تحقيق نتيجة إيجابية. وأخفقنا تماما في ذلك.» وأضاف: «الآن ليس علينا سوى التحسن، حيث أن هدفنا هو تحقيق عودة صعبة. أياكس لديه فريق شاب. لكن عندما تصنع جماهيرنا الأجواء الحماسية في الاستاد وتنقلها إلى الفريق، فقد يقودنا ذلك لهزيمة أياكس.» وقدم شالكه موسما مخيبا بعد تولي ماركوس فاينزيرل تدريب الفريق الصيف الماضي، ويحتل المركز الحادي عشر بالبوندسليغا حيث لا يزال معرضا للدخول في صراع الهبوط، ما يجعل آماله معلقة بشكل كبير على إنقاذ موسمه من خلال البطولة الأوروبية. أما أياكس، الفائز بالبطولة الأوروبية في 1992، فيتمتع بوضع أفضل، حيث يتأخر بنقطة واحدة فقط عن فينورد متصدر الدوري الهولندي، كما عزز فرصته بشكل كبير في التأهل إثر فوزه ذهابا بثنائية نظيفة. أما مانشستر يونايتد، فيتطلع إلى مواصلة المشوار حتى التتويج في النهائي المقرر في ستوكهولم في أيار/ مايو المقبل، لحسم مشاركته الموسم المقبل بدوري الأبطال. ويحتل يونايتد الذي يدربه البرتغالي جوزيه مورينيو المركز الخامس في الدوري الإنكليزي، بفارق أربع نقاط خلف جاره مانشستر سيتي الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال. ويرجح عودة النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش اليوم بعدما شارك بديلا في مباراة الفريق الماضية أمام تشلسي مطلع الأسبوع، وبذلك ينتظر عودة ماركوس راشفورد لمركز الجناح من جديد. بينما يفتقد يونايتد عددا من لاعبيه، بينهم خوان ماتا وفل جونز وكريس سمولينغ، بسبب الإصابات. أما سيلتا فيغو، فلم تطرأ عليه مشاكل جديدة متعلقة بالإصابات منذ مباراة الذهاب أمام جينك، وقال مدربه إدواردو بيريتزو: «إنها مباراة تاريخية. يجب أن نثق بقدرتنا على التأهل. يمكننا تحقيق ذلك إذا واصلنا التمسك بحلمنا.» أما ليون فيتطلع إلى تناسي أحداث مباراته المثيرة للجدل أمام باستيا في الدوري الفرنسي مطلع الأسبوع والتركيز في الحفاظ على تقدمه أمام بشكتاش لانتزاع بطاقة التأهل. وكانت مباراة ليون وباستيا توقفت الأحد الماضي إثر اقتحام جماهير باستيا أرضية الملعب والتعدي على لاعبي ليون.

الدوري الأوروبي: شالكه يعلق آماله على الجماهير أمام أياكس… ويونايتد وسيلتا وليون على تفادي المفاجآت!

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left