«حزب الله» يحذر الأردن من انتقال الأزمة السورية إلى أراضيه

Apr 21, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: حذر نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، نعيم قاسم، من انتقال الأزمة السورية إلى الأردن من خلال حركة من سماهم بـ»التكفيريين».
وقال قاسم، في مقابلة مع صحيفة «الأخبار» اللبنانية: «يجب أن ننتبه إلى أن الوجود التكفيري في هذا البلد (الأردن) بدأ ينمو، وهناك خشية من أن تنتقل الأزمة السورية إلى أرضه من خلال حركة التكفيريين».
وأضاف أن «الإجراءات المرتبطة بالأردن هي إجراءات حمائية ودفاعية واستباقية».
وبخصوص الأوضاع جنوبي سوريا، قال قاسم: «ما يجري في درعا، جزء لا يتجزأ من معركة تحسين الشروط ومواقع النفوذ بين الدولة السورية والمعارضة المسلحة».
على صعيد آخر، قال نائب الأمين العام لحزب الله إن «المؤشرات تدل على أن إسرائيل مردوعة وليس لديها قرار بعدوان جديد على لبنان في هذه المرحلة»، مشيرا إلى «ارتباك إسرائيلي حول ضعف الجبهة الداخلية في مواجهة أي حرب، وتريث (في تل أبيب) لمعرفة مآل الأمور في سوريا».
وقال إن «إسرائيل تراهن على أن الحلول التي ستطرح (في سوريا) إذا أخذت مصالحها في الاعتبار، فقد يغنيها ذلك عن أمور كثيرة»، على حد قوله.

«حزب الله» يحذر الأردن من انتقال الأزمة السورية إلى أراضيه

- -

13 تعليقات

  1. ( إذا أنت أكرمت الكريم ملكته .. وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا ) المتنبي
    في حرب 2006 لجأ عشرات الآلاف من اللبنانيين الشيعة لسوريا وإستقبلهم السوريين السُنة في منازلهم أحسن استقبال
    وبعد 7 سنوات يدخل هؤلاء الشيعة لسوريا ليهدموا بيوت السوريين التي آوتهم
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. حمى الله الاردن من مؤامرات هذا الحززب (ومن خلفه) الخبيثة وأحقادهم الدفينة… الأردنيون ممكن أن يختلفوا حول كل شيء إلا اعتقادهم أنهم أس البلاء وسوسة الخراب

  3. سيد الكروي داوود .الذي دمر سوريا .ليس الشيعة .الذي دمر بلاد العرب هي الفتنة التي صنعتها بعض الأنظمة العربية وتركيا .وخير مثال على ذلك .ليبيا .ومصر وقبلها الجزائر وتونس.في حرب تموز كان الشعب السوري ما زال بعيدا .عصيا.على المشاريع المشبوهة .ولماذا لا تقول ان السوريين.الهاربين. من جحيم الحرب .يعيشون في البلاد العربية بالف خير ويتقاسمون.اللقمة مع المواطنين والكثير منهم شيعة وخاصة في لبنان .فكفانا.فتنا.رحمك الله.

  4. السيد نعيم قاسم لم يقل شيئا جديدا .نعم الأردن بخطر .التكفيريين يحاولون ضرب النظام السياسي المعتدل للملكة الهاشمية .أن كان من الداخل أو الخارح.

  5. اللبنانيون وخاصة الشيعة لجأوا لسوريا خلال حرب تموز وبقوا هناك شهرا واحدا .الأخوة السوريين .مرحب بهم في لبنان منذ خمسة سنوات واهلا وسهلا بهم .مع أن غالبيتهم يأتون من مناطق المعارضة. ومنهم الكثيرين الذين أصيبوا في معاركهم مع النظام ..وأكثر أعمالهم وتجارتهم هم مع الشيعة اللبنانيين وأولادهم في مدارسنا وجامعاتنا والضمان الصحي شبه مجاني .مع أن لبنان في ضيقة اقتصادية صعبة .والدول المانحة لم تف بوعدها إلى الآن .

  6. هو تهديد مبطن من ملالي ايران المجرمه للاردن ودليل على ارتباطهم بالارهاب… ولكن الاردن سيبقى خنجرا بقلب الارهاب الاعمى وحواضنه ومحركيه

  7. والله فعلا إذا أنت أكرمت الكريم ملكته
    أما ذلك اللئيم فلا خير يرتجى منه
    وهذه الأمور كما شاهدتها دول
    من سره زمن ساءته أزمان
    إن قادمات الأيام حبلى.

  8. على اساس انه الدواعش بيقدر حزب الله انه يحركهم( اصحابه واصحاب ايران والنظام )الى الاردن ………الجماعة تحت الطلب

  9. ظهور التكفريين يكون ضمن سياق مؤامرة يعرفها حزب الله ، وهو جزء منها ، أي أن التحذير مغلف بتهديد بدفع التكفيريين إلى الأردن

  10. الاْردن عصية علي داعش وعلي المجوس
    الاْردن فيها رجال يقرطون الصوان .فمن أراد
    ان تثكله أمه فليجرب الاقتراب من حدود
    الاردن.

  11. سيد .د .سعد .الاردن .تحية طيبة .هذا لا شك فيه أن للاردن رجالا .يحمونه.وإن شاء الله لن يحدث أي شيء يعكر الأمن والأمان في المملكة .لكن في تعليق متواضع سابق لي .قلت على الآردن أن يبتعد عن المشاكل الإقليمية .قدر المستطاع.لأن الأمور خرجت عن سيطرة بلدان المنطقة.نحن أمام قوى كبرى تطمح لتمزيق وطننا العربي .بطرق مختلفة. ومنها عبر الربيع العربي الذي حصد الورود وترك الأشواك.والسلام عليكم.

  12. قالت العرب قديما اهل مكة ادرى بشعابها وان جد مستغرب من تصريحات شخص بمركز السيد قاسم من اي استقي هذه المعلومات اما انه من الاردن ذاتها وهذا مستحيل لانه من المعلوم ان الحزب بالاردن اصبح مكروها وغير محمود الافعال وهذا الوصف كحد ادني اما ان السيد له مصادره في اوساط التكفرين وتبرع بنقلها عالاعلام للاردن ان كان حريصا عاالاردن فهناك قنوات رسميه يستطيع ببساطه ان ينقلها لحكومه بلده التي تربطها علاقات فوق عاديه مع الاردن ويكون عندها الحريص الوفي لعروبته التي اصبحت موضع شك اما ما يصدر عنه في الاعلام فهو اما تحذير اما مزايده وتلويح بالتهديد ومن هنا فانا انقل رساله للعرب جميعا الاردن موحد تجاه القضيه السوريه وان وجد بعض الاصوات الشاذه التي تضخم اعلاميا لا تعكس راي الاردنيين وايضا قضيه اليمن وباقي قضاية الامه علما ان الحكومه تحاول ان تكون بالحياد قدر المستطاع الا ان راي الشارع هو في صف الشعب السوري ضد اي قاتل او مغتصب من اي ملة كان او مذهب او دين وان الدخيل على ارض سوريا سيكون مثل العملات المدفونه تحت قلعه حلب واثار تدمر ومياه طرطوس او صخور القلمون لان من اعان ظالما سلطه الله عليه

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left