الأسد يخفي طائراته في قاعدة حميميم الروسية خوفا من ضربة أمريكية

مقتل ضابط روسي كبير في معركة في سوريا

Apr 21, 2017

عواصم ـ وكالات «القدس العربي»: أكد مسؤولون أمريكيون أن النظام السوري عمد إلى نقل معظم أسطوله من الطائرات المقاتلة إلى القاعدة العسكرية الموجودة في مطار باسل الأسد الدولي في اللاذقية، وذلك لأجل توفير الحماية لها بعد الضربة الصاروخية الأمريكية الأخيرة، حسبما ذكرت قناة «سي ان ان».
وبهذه الخطوة يكون النظام قد وضع طائراته في قاعدة حميميم الجوية الروسية التي تنشر فيها موسكو طائراتها المقاتلة التي تشن عملياتها دعما للنظام.
وكانت واشنطن قد أكدت تدمير 24 طائرة حربية سورية قالت إنها تعادل ما نسبته 20 في المئة من إجمالي أسطول المقاتلات الجوية السورية.
وقالت وكالات أنباء روسية إن ضابطا بمشاة البحرية الروسية برتبة ميجر لقي حتفه في قتال في سوريا مؤكدة بذلك تقريرا سابقا يفيد بمقتل أحد أرفع الضباط الروس هناك.
ونقلت الوكالات عن وزارة الدفاع الروسية القول إن الميجر سيرغي بوردوف قتل خلال هجوم لمتشددين على موقع عسكري في سوريا. ولم تذكر التقارير مزيدا من التفاصيل.
وأوردت رويترز في وقت سابق أمس نبأ مقتل بوردوف مستشهدة بضابط سابق في مشاة البحرية عمل معه وبمصدر على صلة بأسطول البحر الأسود الروسي.
وقال فياتشيسلاف بافليوتشينكو الذي خدم مع بوردوف «حوصروا وسط القصف المدفعي».
وأضاف أن القصف حدث يوم الثلاثاء وأنه لا يعرف أسماء الجنود الآخرين الذين قتلوا معه.
وبوردوف أحد أرفع الضباط الروس الذين يلقون حتفهم في سوريا.
وقال بافليوتشينكو إن بوردوف كان قائدا لسرية استطلاع قبل عامين لكنه لا يعرف الدور الحالي له في المعارك الدائرة في سوريا.
وأضاف بافليوتشينكو والمصدر القريب من الأسطول أن من المتوقع أن تسلم جثة بوردوف لوحدته العسكرية في بلدة سيباستوبول في القرم يوم الجمعة وسيدفن في بلدته سيمفيروبول يوم السبت.
وتقول وزارة الدفاع الروسية إن نحو 30 جنديا روسيا قتلوا منذ بداية عملية الكرملين هناك في سبتمبر أيلول 2015.
وتشير الأدلة التي جمعتها رويترز إلى أن الخسائر في صفوف الجنود الروس والمتعاقدين العسكريين الخاصين في سوريا تزيد ثلاث إلى أربع مرات عن بعض التقديرات الرسمية بيد أن وزارة الدفاع تنفي تقليلها لعدد القتلى.
جاء ذلك فيما قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا أمس الخميس إنه سيجري محادثات مع نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في جنيف يوم الاثنين المقبل وإن الولايات المتحدة رفضت المشاركة في أي اجتماع ثلاثي في الوقت الراهن.
وقال دي ميستورا للصحافيين «الاجتماع الثلاثي الذي كان احتمالا مطروحا كما تعلمون أرجئ ولن يعقد يوم الاثنين. سيكون اجتماعا ثنائيا. لكن الاجتماع الثلاثي مازال مطروحا… فقط تأجل.»
ورد دي ميستورا على سؤال عن نية الإدارة الأمريكية المشاركة قائلا «هناك نية واضحة للإبقاء على هذه المناقشات الثلاثية واستئنافها (لكن) الموعد والظروف غير ملائمة لعقدها يوم الاثنين.»
وقال يان إيغلاند مسؤول المساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة إن كل الأطراف السورية أبدت استعدادها للسماح لقوافل المساعدات بالوصول إلى دوما وأماكن أخرى في الغوطة الشرقية. وأضاف «من المهم للغاية أن نصل إلى الغوطة الشرقية؟».

الأسد يخفي طائراته في قاعدة حميميم الروسية خوفا من ضربة أمريكية
مقتل ضابط روسي كبير في معركة في سوريا
- -

1 COMMENT

  1. .
    - بشار الأسد ، الرئيس الصدفة ، لم يسحب طائراته فقط ، باحثا عن الروس ليحموه ، بل سحب سوريا كاملة ليضعها تحت ” حماية ” الروس، أي استعمارهم لسوريا .
    .
    - ومن قايض هضبة الجولان ليبقى في السلطة ، فليس من الغريب أن يقايض سوريا كلملة لنفس الهدف .
    .
    - وفي هذه الضروف ألم يكون من حقنا أن نتسائل عن مصير عقيدة ما يكان يعرف ” بالمقاولة والمماتعة ” ؟ .
    .
    - كلما مرت السنوات كلما تتوضح خطة الرئيس الأمريكي الأسبق اوباما في سوريا ، وهي ” سوريا بشار ستكون مستنقع أحمر لبوتين ” .
    .
    - بوتين هذا التي بنى دعايته حول فكرة ان الإدارة الأمريكية توغلت وهاجمت وقتلت ( وقُتلت جنودها ) ، وبدرت أموالها في ليبيا وفي العراق وفي افغانستان .
    .
    - الخطة الأمريكية لتوريط بوتين ، خطة جد بطيئ مفعولها ، لكن at the end of the day ، سوف لن يُسمح لبوتين بالتهجم على الأمريكان ، تحت منظور ” امريكا خربت العالم ” ، بل كلاهما ، امريكا وروسيا ، يقتسمان مسؤولية الجريمة النكراء .
    .
    - طبعا ، الدماء العربية بنزين العملية . ودائما الضعيف هو من يؤدي الثمن .
    .
    - الخلاصة ، حاليا ثلاثة دول في العالم تستعمل الدماء العربية للوصول إلى أهدافها الإستراتيجية .
    أمريكا روسيا والجمهورية الإرهابية الماجوسية الإرانية التي تلعب لعبتها المزدوجة القذرة ، حيث من جهة صنعت وتستغل وجود داعش ( لإستبداد نظام بشار ) ، ومن جهة اخرى تحكي للعالم أنها تحارب إرهاب داعش . عقيدة إيران عقيدة FRANKESTEIN .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left