واشنطن تقلل من تداعيات هجمات كيميائية لتنظيم «الدولة»

رائد صالحة

Apr 21, 2017

واشنطن ـ «القدس العربي»: حاول مسؤولون أمريكيون التقليل من شأن هجمات كيميائية شنتها «الدولة الإسلامية» ضد قوات حليفة للولايات المتحدة في «التحالف الدولي»، فيما حذر خبراء من أن «التنظيم الذي يقترب من هزيمة شبه مؤكدة في الموصل لن يستسلم بدون الحاق أكبر قدر ممكن من الضرر والاذى».
واحتاج أكثر من عشرين عراقياً يتمركزون مع القوات الأمريكية والأسترالية في محيط الموصل، الأحد الماضي، إلى علاج بعد أن تعرضوا لهجوم بغاز الكلور، وقبل ذلك بيوم جرى توثيق إصابة سبعة جنود عراقيين في هجوم مماثل في حي ابار غربي الموصل.
وكرر المتحدث باسم الجيش الأمريكي، تصريحات سابقة تفيد بأن «التحالف على علم بتقارير عن هجمات كيميائية منخفضة المستوى على القوات الشريكة، ولكن الهجمات كانت غير فعالة إلى حد كبير. كما انها تظهر يأس تنظيم الدولة في سعيها إلى الاحتفاظ بموقف لا يمكن الدفاع عنه في الموصل».
هذه التصريحات تتوافق مع تعليقات لقادة من الجيش العراقي.
وحاولت واشنطن وبغداد تقليل من أهمية الهجمات الكيميائية منذ الشهر الماضي، وأصر العديد من المسؤولين العراقيين والأمريكيين على عدم وجود أدلة حول وجود حرب كيميائية.
وقال رئيس لوزراء العراقي حيدر العبادي أن «ما يحدث فعلا هو مجرد مزيج من الغبار والدخان».
لكن الوكالات الاستخبارية والأمنية العاملة في العراق، قالت في مناسبات منفصلة، إن «تنظيم الدولة لا يزال يستخدم الأسلحة الكيميائية».
وحسب مسؤولين أكراد، فإن الحقائق والأرقام في هذا الشأن يتم حجبها.

واشنطن تقلل من تداعيات هجمات كيميائية لتنظيم «الدولة»

رائد صالحة

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left