مستشار أحمدي نجاد يشبه خامنئي بـ«بني أمية وبني عباس»

محمد المذحجي

Apr 21, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: في تصريح ناري هو الأول من نوعه على الإطلاق خلال فترة حياة الجمهورية الإسلامية، وبعد ارتفاع الأصوات في أوساط المحافظين بإقصاء الرئيس الإيراني السابق، هدد نائب محمود أحمدي نجاد للشؤون الإعلامية، علي رضا داوري، بإفساد الانتخابات الرئاسية المقبلة، واصفاً خامنئي دون ذكر اسمه، وبعض أجنحة النظام الإيراني المقربة منه بأنهم مثل «بني أمية وبني عباس».
وحسب موقع «آمد نيوز» المقرب من الإصلاحيين، هدد علي رضا داوري رداً على المطالبات بإقصاء مجلس صيانة الدستور أحمدي نجاد ونائبه من الانتخابات الرئاسية، بأنهم سيفسدون الانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلاً إنهم لن يخرجوا من الساحة الانتخابية، وإنهم سيفسدون المنافسة الكاذبة بين «بني أمية وبني عباس» في الانتخابات الرئاسية (المزمع إجراؤها 19 أيار/ مايو المقبل)، بالإشارة إلى المنافسة بين فريق خامنئي وبعض أجنحة النظام الإيراني في الانتخابات المقبلة.
وشدد داوري على أنهم لن يستسلموا أمام الهمجة الإعلامية الثقيلة التي يشنها «المستبدون والمستكبرون»، وأنه لا يمكن حذف أحمدي نجاد ولا حميد بقائي من المنافسة الانتخابية، مؤكداً «وزارة المخابرات الإيرانية أعلمت كبار مسؤولي النظام بأن تقديراتها تظهر أنه في حال تأييد أوراق أحمدي نجاد، فإنه سيفوز في الانتخابات الرئاسية بأكثر من 20 مليون صوتاً».
وتجدر الإشارة إلى أن استخدام توصيف «بني أمية وبني عباس» في إيران يعتبر من أسوأ التوصيفات بحيث يرتقي إلى مستوى الشتيمة المقذعة والسبّ الممنوع.
وسبق أن أعلن الرئيس الإيراني السابق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة متحدياً توصية المرشد الأعلى الإيراني بمنعه من الترشح، واستبق محمود أحمدي نجاد ترشحه بهجوم عنيف على خامنئي، واصفاً إياه بأنه «السلطان المستكبر» الذي لا يتمتع بتأييد الشعب الإيراني.
وكان محمود أحمدي نجاد، قد هدد بالكشف عن تلاعب في الانتخابات الرئاسية عام 2009، في حال عدم موافقة مجلس صيانة الدستور الإيراني على أوراق ترشحه للانتخابات، موضحاً أن عدد أصواته الحقيقي كان 16 مليون صوت في انتخابات سنة 2009، وليس 24 مليوناً، وهو ما يعني أن الاستخبارات أضافت ثمانية ملايين صوت لتأمين انتخابه رئيساً، معلناً استعداده للاعتذار للشعب الإيراني.

مستشار أحمدي نجاد يشبه خامنئي بـ«بني أمية وبني عباس»

محمد المذحجي

- -

4 تعليقات

  1. ” بأنهم مثل «بني أمية وبني عباس».” إهـ
    بني العباس من آل البيت
    وبني أمية هم أبناء عم آل البيت !!
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. أخشى أن يلتحق نجاد برفيقه رفسنجاني الذي ذهب للسباحة ولم يعد . هل سمعتم بأحد ينتحر وهو في رحلة ترفيهية ؟ إن النظام الإيراني يطبق على (عظام رقبته) مبدأ الأقربون أولى بالرصاص .إن تهديدات علي رضا داوري للنظام الإيراني نعي لنجاد رحمه الله . إنا لله وإنا إليه راجعون !

  3. نظام ملالي مارق
    عن اي انتحابات يتحدثون والولي الفقيه يقرر من ينافس ومن يخرج من المنافسه ومن يفوز ومن يخسر
    عندما وجدوا ان نجاد يغرد خارج السرب اقصوه الى حيث لا نعلم
    اقصاء احمدي نجاد يعني ان الولي الفقيه يريد الاستمرار بمشاركة المجرم بشار في اجرامه
    الى نهاية المطاف او بالاحرى الى نهاية الشعب السوري وحتى اخر برميل متفجر
    اللهم في هذا اليوم العظيم انتقم منهم واجعل كيدهم في نحورهم وانصر المستضعفين يا رب العالمين

  4. ليش الغلبه هذه كلها المهدي ما هو موجود في السرداب والرئيس الايراني عقد وجلس معه ١٣ مره واجتمع معه خلي المهدي يحلها لكم

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left