تعقيبا على رأي «القدس العربي»: سوريا وشيطان التفاصيل!

May 11, 2017

الغطاء الإسرائيلي
شياطين الأنس الصهيونيين بقيادة إسرائيل واللوبيات اليهودية عبر العالم وخاصة في أمريكا وروسيا ترى أن نظام الأسد هو من أكثر الضمانات رسوخا لديمومة الوجود الإسرائيلي الغاصب اللقيط في فلسطين. وبناء على ذلك فان استقدام روسيا لحماية هذا النظام بعد ان عجزت إيران وميليشياتها الطائفية في هذه المهمة؛ هذا الاستدعاء الروسي لحماية نظام الأسد في سوريا تم بموافقة أمريكا ومباركتها ما دام ذلك مطلبا إسرائيليا ملحا.
تحركات روسيا وإيران سياسيا وعسكريا في سوريا ، أكاد أجزم أنها لا تتم الا بالتنسيق مع إسرائيل وربما بتوجيهها. وهمجية طائرات روسيا ووحشية براميل الأسد المتفجرة وغازاته السامة ما كان لها ان تمر على المجتمع الدولي مرور الكرام لولا الغطاء الصهيوني ووسائل اعلامه المتصهينة عبر العالم.
وروسيا الآن تحاول تمرير قرار( اتفاق «أستانة 4» أممياً الذي قام بابتلاع فكرة «المناطق الآمنة» وحوّلها إلى «مناطق تخفيف التصعيد»، وهي مناطق، تتقلّص أو تتمدّد حسب فهم النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين لها.) وأمريكا وإسرائيل اناطتا مراقبة هذه المناطق بروسيا والتي كانت اشبعتها قصفا وتدميرا قبل ذلك. وأمريكا وإسرائيل كذلك هما اللتان سايرتا روسيا ونسقتا معها لاستبعاد فكرة رحيل الأسد في القرار الاممي رقم 2254 في عهد الرئيس الامريكي باراك اوباما
وفي اقتراح قرار روسي{ «مناطق تخفيف التوتر»،ردد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس المثل الشائع «الشيطان يكمن في التفاصيل»، والحقيقة أن الاتفاق يغفل تماماً عن الشيطان المسؤول عن الحبكة الجهنمية للمسألة السورية وهو النظام السوري الذي استجلب احتلالين ودمّر بلاده وقتل شعبه وهجّر سكانه.} وتحت سمع وبصر مجتمع الاعتلال والعور الدولي الساكت عن وحشية وهمجية النظام السوري وداعميه، تتلاعب روسيا وإيران وأذنابهما في بحر دماء
الشعب السوري المذبوح من الوريد إلى الوريد إكراما لعيون إسرائيل وتدعيما لأمنها ورفاهيتها.
ع.خ.ا.حسن

التواجد الروسي
إعذروا جهلي.. ولكنني لا أفهم كيف يكون التواجد الروسي في سوريا احتلالا ولا يكون التواجد الأمريكي كذلك؟
وكيف يكون الأسد قد جلب احتلالين لبلاده ولم تجلبه كل طوائف المقاتلين القادمة من الجوار ومن وراء البحار؟
ثم و الأهم أين الشعب السوري من كل هذا؟ فليست هناك كلمة تذكره أو حتى تشير إلى معاناته من الحرب التي طالت واستطالت وقد تم قصف سوريا ومن فيها من غير تفرقة باسمه.. ألا يستحق الشعب السوري منا أن نعطيه أملا في الاستقرار، مادام أنه يوجد إقرار بأن (القرار رقم 2254 والذي كان حصيلة لتراجع إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمام روسيا وأدّى، عمليّاً، إلى إنهاء فكرة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة) كما جاء في المقال؟
عبد الوهاب عليوات- الجزائر

اتفاق شيطاني
اتفاق استانا هو اتفاق بين الشياطين الثلاثة إيران وروسيا والنظام المجرم، والمعارضة والشعب السوري في حل من هذا الاتفاق
وهذا الاتفاق هدفه:
- الإبقاء على نظام بشار الكيميائي ابن أبيه أبو المسالخ البشرية.
- تقسيم سوريا إلى كانتونات على نسق يوغسلافيا السابقة.
- إنهاء المعارضة السورية.
- حماية إسرائيل.
- احتلال روسيا لسوريا.
- تشييع المنطقة.
- جعل حزب الله لاعبا أساسيا كي يلعب ورقة المقاومة.
- تهديد منطقة الخليج بشكل اكبر بعد تمتين محور طهران- بغداد- دمشق – بيروت.
أحمد – سوريا

الداء والدواء
النظام السوري لم يكن ملاكا، هذا أكيد، لكن الأنظمة الأخرى ليست من جنس الآلهة. كيف بدأت الفتنة في سوريا. كيف كان يحضر لها حتى ما قبل أحداث درعا.
اكتشفوا في لبنان أجهزة اتصالات متطورة.
الصحافي ياروسلاف تروميفوف في صحيفة «وول ستريت جورنال» يكتب عن العلاقة الحميمة بين إسرائيل والعرب.
ابحثوا عن الصهاينة واتجهوا بشعاراتكم الوطنية الحماسية نحو القدس وفلسطين. هناك الداء والدواء.
حسنين عمر

تكاتف الجهود
أليس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام و كل حركات الخراب المشابهة له و المتناسلة منه …هي كما تقولون صناعة صهيونية أمريكية أتت لتشويه صورة الدين الحنيف وزرع الفرقة بين المسلمين…أليس محاربتها لهؤﻻء الإرهابيين العملاء واجبا دينيا …قبل أن يكون وطنيا …ولذلك يجب على كل الجهود أن تتكاتف لانهاء هذا التشوه الذى صنعه الأمريكان لمحاربة الاسلام.
مصطفى – تونس

غياب الحكمة
لو كان طاغية دمشق (الأسد ) يملك ذرة واحدة من الحكمة لترك (كرسي ) الهم والدم وحافظ على بلده من الخراب والفوضى..؟!
قاتل الله كل من خرب سوريا وقتل أهلها وشرد ناسها.
سامح -/الأردن

تعقيبا على رأي «القدس العربي»: سوريا وشيطان التفاصيل!

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left