وزير الثقافة التونسي ينفي استضافة مهرجان قرطاج لمادونا

وضع حدا لشائعات اتهمت ملكة البوب بـ «إهانة» البلاد

May 19, 2017

تونس – «القدس العربي»: وضع وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين حدا للشائعات، التي تتحدث عن استضافة الفنانة العالمية مادونا في مهرجان قرطاج الدولي، مشيرا إلى أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وهو الأمر، الذي نفته أيضا إدارة المهرجان.
وكانت وسائل إعلام في تونس أكدت أن الدورة الثالثة والخمسين لمهرجان قرطاج ستستضيف ملكة البوب مادونا والفنان الفرنسي المشهور شارل أزنافور، مشيرة إلى أن المغنية الأمريكية، التي ستتقاضى 450 ألف دولار (أكثر من مليون دينار تونسي)، اشـترطت خلو المنطقة التي ستقيم فيها والتي ستقدم فيها الحفل مـن الأمراض المعدية، كما أشارت إلى أن أزنافور سـيتقاضى حوالي 400 ألـف دولار.
وتم تداول «الخبر» على نطاق واسع في مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أطلق عدد من النشطاء حملات من قبيل «حملة لمقاطعة قدوم مادونا لتونس» و»لا للتبذير. نعم للفنان التونسي».
وكتب الباحث كمال الرياحي متهكما على صفحته في موقع «فيسبوك»: «احذروا. يوم جاء مايكل جاكسون توفي أبي. عندما تأتي مادونا قد تموت شخصية مشهورة في البلاد»، وأضاف الإعلامي الساخر وسيم الحريصي «مادونا تغني بـ450 ألف دولار في مهرجان قرطاج وتضع شرطا مهينا لتونس!».
يُذكر أن تونس استضافت في وقت سابق عددا من النجوم العالميين، أبرزهم ملك البوب الراحل مايكل جاكسون عام 1996 والفنانة الأمريكية ماريا كاري عام 2006، وكان القضاء أصدر أحكاما بالسجن ضد الرئيس السابق زين العابدين بن علي وثمانية من رموز نظامه بتهمة «الفساد واستغلال النفوذ» ضمن ما يُعرف بقضية «حفلات ماريا كاري».

وزير الثقافة التونسي ينفي استضافة مهرجان قرطاج لمادونا
وضع حدا لشائعات اتهمت ملكة البوب بـ «إهانة» البلاد
- -

1 COMMENT

  1. لا بد من تشجيع المنتوج الثقافي المحلي مع الإنفتاح على ثقاقات أُخرى.
    ” المخفوقة ” مسرحية قيل أن في مضمونها الدعوة إلى السياحة حيث لا بد من دعم هذا العمل المسرحي لمخرجه العالمي المشهور الذي له أعمال مسرحية على غرار ” العساس” و” سطمبالي ” وغيرها من الأعمال الأخرى التي أثرت الساحة المسرحية المحلية والعالمية. وفي هذا الصدد لا بد لليونيسكو من إسناد جائزة لهذا المخرج المبدع في مجال المسرح والذي كون أجيالا. وأحسن اعتراف بالجميل للمبدع تكريمه وهو مازال يُبدع.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left