مجلس النواب الأمريكي يفرض عقوبات جديدة ضد النظام السوري

رائد صالحة

May 19, 2017

واشنطن ـ «القدس العربي»: أقر مجلس النواب الأمريكي تشريعاً يفرض عقوبات على أي شخص متورط في الأزمة الإنسانية والأمنية في سوريا، وفرض الإجراء الجديد، الذي وافق عليه أعضاء المجلس بفارق بسيط، على الاشخاص الذين لهم علاقات مالية مع الحكومة السورية او الشركات التي يسيطر عليها النظام.
وقال بول ريان، رئيس مجلس النواب، ان «جرائم الاسد ضد الإنسانية، لا يمكن ان تذهب بدون إجابة»، واضاف في بيان ان «هذه العقوبات الجديدة ستستمر في تضييق الخناق على النظام السوري وداعميه، بما في ذلك روسيا وإيران».
وتفوض التشريعات الجديدة السارية المفعول حتى عام 2021 الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتنازل عن العقوبات على أساس كل حالة على حدة، إذا كان هناك ما يبرر التنازل او اذا كانت هناك مفاوضات سلام جارية بدون المزيد من العنف المدني، ويتطلب مشروع القانون الذي قام بصياغته أليوت أنجل، كبير الديمقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، من ترامب تقديم تقرير للكونغرس حول الفعالية المحتملة لمنطقة الحظر الجوي فوق سوريا او جزء منها.
وقد صدر تشريع مماثل في مجلس النواب في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ولكنه لم يطرح للتصويت في مجلس الشيوخ. ويأتي مشروع العقوبات بعد شهر من تصريح ترامب بالقيام بضربة عسكرية ضد قاعدة جوية تابعة للنظام السوري رداً على هجوم بالاسحة الكيميائية ضد المدنيين، ورفضت الحكومة السورية هذا الاسبوع اتهامات من الولايات المتحدة بأنها أحرقت جثث آلاف السجناء السياسيين في سجن بالقرب من دمشق لتدمير أدلة على جرائم حرب.
وقد أعلنت وزارة الخزانة، قبل ايام من تصويت مجلس النواب، بأنها جمدت أصول العديد من الافراد والشركات التي قدمت الدعم للحكومة السورية كما سيتم منع الأمريكيين من القيام بأي معاملات مع الكيانات الخاضعة للجزاءات.

مجلس النواب الأمريكي يفرض عقوبات جديدة ضد النظام السوري

رائد صالحة

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left