اللجنة القطرية لإعمار غزة توقع على مشاريع بناء عمارات سكنية جديدة

ضمن المرحلة الثالثة من مدينة الشيخ حمد

May 19, 2017

غزة ـ «القدس العربي»: يستعد السفير القطري لدى السلطة الفلسطينية محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة، للتوقيع على اتفاقيات لمشاريع جديدة، تشمل بناء عمارات سكنية في مدينة الشيخ حمد (والد الشيخ تميم أمير قطر الحالي) جنوب القطاع.
ومن المقرر أن يقوم السفير، الذي وصل هو ونائبه خالد الحردان، برفقة وفد قطري، إلى القطاع قبل يومين، بزيارة تستمر أسبوعا، بجولة تفقدية على المشاريع القائمة للجنة القطرية، إضافة إلى توقيع عقود مشاريع جديدة بتكلفة إجمالية تبلغ حوالى 12 مليون دولار أمريكي. وذكرت اللجنة أن أهم هذه المشروعات هو إنشاء 7 عمارات سكنية في المرحلة الثالثة من مدينة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني السكنية، وإعلان البدء بأعمال مشروع مقر اللجنة القطرية وبيت السفير، إضافة إلى مشروع البنية التحتية لمدينة الأمل لسمو الشيخ حمد.
وتشمل زيارة السفير العمادي والوفد المرافق لغزة، افتتاح مشروع البنية التحتية الخاصة بالمرحلتين الأولى والثانية من مدينة الشيخ حمد.
يشار إلى أن المدينة، وهي أحد أهم المشاريع التي تدعمها دولة قطر في غزة، مقامة في مدينة خان يونس جنوب القطاع، على مساحة ما يقارب 400 ألف متر مربع، ومن المقرر أن تضم 3000 وحدة سكنية، موزعة على ثلاث مراحل، انتهت منها المرحلتان الأولى والثانية.
وتقطن المدينة حاليا مئات العائلات الفلسطينية من ذوي الدخل المحدود، ومن لديهم قدرة على دفع الأقساط المقررة عليهم على مدى ما يقارب 20 عاما، حيث توضع هذه الأقساط لدى صندوق مدينة حمد، الذي شكل لإدارة ما يتم استرداده من السكان من دفعات نقدية.
وتؤكد اللجنة أن مجموع هذه الدفعات ساهم في البدء بأعمال إنشاء 7 عمارات سكنية جديدة في المدينة، ضمن نفوذ المرحلة الثالثة منها، ستشمل 154 شقة سكنية.
وقال الدكتور يوسف الغريز، مستشار رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، ورئيس مجلس إدارة صندوق مدينة حمد، إن إنشاء هذه العمارات السبع يأتي كـ «باكورة تطبيق فلسفة الإسكان الدوار» التي اُعتمدت بالتوافق ما بين اللجنة القطرية ووزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة. وأضاف أن التكلفة الإجمالية لمشروع إنشاء العمارات السبع تبلغ حوالى خمسة ملايين دولار أمريكي، جمعت مما دفعه ساكنو المرحلتين الأولى والثانية في المدينة، ضمن السياسة المعتمدة لإفادة أكبر قدر ممكن من المواطنين الغزيين من المنحة القطرية لإعادة إعمار غزة.
وأوضح أنه بموجب مذكرة تفاهم تم توقيعها بين اللجنة القطرية ممثلة برئيسها السفير العمادي، ووزارة الأشغال العامة والإسكان ممثلة بالوزير مفيد الحساينة، تم تشكيل مجلس إدارة صندوق مدينة حمد السكنية، ليتولى مهمة إدارة الأموال المدفوعة من سكانها.
يشار إلى أن المرحلتين الأولى والثانية من مدينة الشيخ حمد، جرى تنفيذهما، وتضمان حوالى 2300 شقة سكنية، بتكلفة إجمالية بلغت ما يقارب 120 مليون دولار.
وتمول دولة قطر العديد من المشاريع، قدمت ضمن منحتين، الأولى قيمتها أكثر من 400 مليون دولار، قدمت من قبل الأمير حمد، والثانية من الأمير تميم بن حمد، وقدمت خلال مؤتمر إعمار غزة، الذي استضافته العاصمة المصرية القاهرة عقب الحرب الأخيرة على غزة، وقيمتها مليار دولار.
وتشمل المشاريع القطرية تعبيد الطرق الرئيسية في غزة، وبناء مدينة سكنية، ومشفى متخصصا، وإعمار العديد من المنازل التي دمرت خلال الحرب، إضافة إلى مشاريع أخرى كثيرة.

اللجنة القطرية لإعمار غزة توقع على مشاريع بناء عمارات سكنية جديدة
ضمن المرحلة الثالثة من مدينة الشيخ حمد
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left