من الأسرى المضربين: باسل مخلوف «عجاج» ابنته لم تره شخصيا

May 19, 2017

ولد باسل عاطف محمد مخلوف «عجاج» في 18 يونيو/ حزيران من عام 1978 في قرية صيدا، إحدى قرى مدينة طولكرم، وهو متزوج ولديه ولد وبنت هما أحمد وآية، اعتقل في 15 فبراير/ شباط 2002، وقد كان منتمياً لسرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، وشارك في إطلاق النار على سيارة إسرائيلية ما أدى إلى مقتل إسرائيلي، وبناء عليه حكم عليه بالسجن المؤبد إضافة إلى 40 عاماً.
ليل الخامس عشر من شباط 2002، تعرضت قرية صيدا شمال الضفة الغربية لهجومٍ شنته قوات الاحتلال فطوقت البلدة من كافة مداخلها واقتحمتها بقوات المستعربين والمتخفين بلباسٍ مدني وسيارات مدنية تحمل لوحاتٍ فلسطينية، وأول مكان هاجموه كان المكان الذي يوجد فيه باسل، فحاصروه واعتقل على حين غرة قبل أن يتمكن من مقاومتهم أو حتى إبلاغ باقي رفاقه، ومكث في زنازين التحقيق قرابة ثلاثة أشهر.
مُنع من زيارة زوجته وأبنائه لسنوات طويلة، وقضى سنتين في العزل الانفرادي في سجن إيشل، ثم في سجن هداريم، ورغم ذلك حصل على شهادة الثانوية العامة داخل الأسر، والتحق بجامعة الأقصى وحصل على بكالوريوس آداب في التاريخ.
لم تتمكن زوجته أمل عبد الله من زيارته إلا مرة واحدة منذ اعتقاله قبل خمسة عشر عامًا، وأدرجتها إسرائيل في قائمة «الممنوعين أمنياً». وعندما اعتقل كانت ابنته البكر آية في عمر العامين وأحمد لم يتجاوز العام الأول، وابنته «آية» لا تعرف والدها إلا من خلال الصور.

من الأسرى المضربين: باسل مخلوف «عجاج» ابنته لم تره شخصيا

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left