لبنان: «حرب تويترية» بين الجراح ووهّاب مضمونها اللحم والعظم و«كارت التشريج»

كتلة حزب الله تتحدث عن خرق مريب للشبكة الأرضية الثابتة

سعد الياس

May 19, 2017

بيروت ـ «القدس العربي» : لفتت أمس «الحرب التويترية» بين وزير الاتصالات جمال الجراح ورئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئـام وهّاب والتـي كان محورها اللحم والعـظم.
فبعد ساعات على صدور تقرير صحافي عن بوادر صفقة قضت بتسليم جميع مراكز السلطة في قطاع الاتصالات للرئيس سعد الحريري، وأنّ ذلك كان ثمناً لا بدّ من تسديده للتخلص من رئيس هيئة أوجيرو السابق عبد المنعم يوسف، غرّد وزير الاتصالات على «تويتر» قائلاً «بالوزارة لا في لحمة ولا عظمة لنرميها للبعض… بالكثير كارت تشريج».
فتوجّه وهّاب إلى الجراح بالقول «لم تترك يا جمال أنت ومعلمك لا لحماً ولا عضماً ولا كارت تشريج ولكن سنمنعك من أكل أموال الناس لأن معدتك والحمد لله قطّيعة»، واضاف «والله يا جمال إن الكلاب أرحم من بعض المسؤولين والوزراء فالكلاب تنهش اللحم أما هؤلاء فينهشون اللحم والعضم».
وتابع «يا جمال الذين يستخدمونك ببلاش عرضوا عليّ ملايين الدولارات ورفضتها وأتحداك أن تقول إننا طلبنا منك أو من وزارتك شيئاً». ثم رد وزير الاتصالات على الرد فقال «غيّرت رأيي… ما عاد في كارت تشـريج».
وكان أفيد عن صدور قرار عن وزير الاتصالات يمنح احتكاراً وامتيازاً لبيع خدمة نقل المعلومات للمشتركين عبر شبكة الألياف البصرية إلى شركة «غلوبال داتا سرفيسز»، التي تُعَدّ جزءاً من «كارتيل» واسع، قام على اندماج شركات عدّة، أبرزها شركة «سيبيريا» التي يملكها الحريري نفسه عبر شركة «أوجيه تيلكوم» وبأن هذا القرار سيدرّ مئات ملايين الدولارات كأرباح مباشرة وغير مباشرة على حساب الدولة والمشتركين.
تزامناً، أعلنت «كتلة الوفاء للمقاومة» عن استهجانها لـ»تفشي ظاهرة صرف النفوذ السياسي لاحتكار امتيازات في إدارة بعض المرافق العامة من قبل شركات ومؤسسات خلافاً للدستور والقوانين المرعية الاجراء الأمر الذي يعرِّض المواطنين للابتزاز القهري كما يؤدي عادة إلى تردي نوعية الخدمات المطلوبة وتحقيق أرباح خيالية وسريعة على حساب المال العام»، مؤكدة أنها تتابع «إعداد ملفاتها حول هذه الظاهرة عملاً بواجباتها في مراقبة عمل الحكومة ومحاسبتها»، داعية مجلس الوزراء إلى «معالجة سريعة وجدية لهذا التجاوز الفاضح الذي تنبعث منه رائحة الفساد».
وشددت الكتلة على أنها تتابع «التحقيقات التي تجريها وزارة الاتصالات وهيئة اوجيرو بشأن الخرق الذي استهدف الشبكة الأرضية الثابتة وما رافقه من بث رسائل صوتية تحريضية ومكالمات هاتفية»، معتبرة فيه «حدثاً خطيراً يكشف الاستهداف الدائم لهذا القطاع الحيوي والتلاعب به بين فترة وأخرى ما يهدد خصوصيات اللبنانيين وحرياتهم وأمنهم»، مطالبة «الاسراع في انجاز التحقيقات وكشف الملابسات كاملة واتخاذ الإجراءات التي تحول دون تكرار مثل هذا الخرق المريب».

لبنان: «حرب تويترية» بين الجراح ووهّاب مضمونها اللحم والعظم و«كارت التشريج»
كتلة حزب الله تتحدث عن خرق مريب للشبكة الأرضية الثابتة
سعد الياس
- -

1 COMMENT

  1. *هل (نشر الغسيل القذر ) جهل أم هواية
    من قبل بعض ساسة لبنان..؟؟؟
    سلام

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left